سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط
آخر تحديث GMT13:27:02
 العرب اليوم -

أوضحت لـ"العرب اليوم" أنه يُبذر ثروات الأجيال المُقبلة

سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط

الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم
بغداد-نجلاء الطائي

حذرت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم، الأحد، من سعي بعض المحافظات إلى جلب المستثمرين للبناء مقابل تسديد مستحقاتهم من النفط الخام، مُرجَحة أن يؤدي هذا الخيار إلى التبذير في ثروة البلاد وإلحاق أضرارًا اقتصادية بالأجيال المقبلة. وأوضحت سميسم، أن "السؤال الأهم في هذه العملية هو عن مدى الجدوى الاقتصادية التي يقدمها هذا الخيار في حال اعتماده، غير الأضرار التي ستترتب على مستقبل الثروة النفطية "، مشيرة إلى ان "العملية ليست اقتصادية، وسوف تؤدي إلى تبذير ثروة البلاد التي لا تعتبر ملكًا عامُا فقط، وانما ملك للأجيال القادمة أيضًا".

وأضافت سميسم لـ"العرب اليوم" أن " هناك عدة طرق تستطيع من خلالها الحكومات المحلية والحكومة الاتحادية بناء المشاريع التي تريدها ومنها المساطحة، مع التشديد على اعتماد اسلوب الحوكمة والشفافية في الإدارة"، منوهة الى انه "في فترة من الفترات كان عمل العراق بمبدأ (النفط مقابل الغذاء) لكنه كان بطريقة أخرى وتحت اشراف الأمم المتحدة، من خلال تسلمه للأموال والتصرف بها، وليس التسديد بالنفط الخام".

وترى أن سياسة التقشف التي تبنتها الحكومة العراقية ليست الكافية خصوصا وان بعض قراراتها وخططها غير المدروسة، ربما قد تسهم بحدوث مشكلات مستقبلية وتجعل من العراق بلد منهك بسبب الديون والفوائد والالتزامات والتعهدات، التي قد تفرض من قبل بعض الجهات والمؤسسات المالية.

وأشارت سميسم الى الابتعاد عن الحلول الترقيعية والعمل على اعتماد خطط واجراءات عاجلة، تحول البلد من بلد ريعي مستهلك الى بلد منتج يسد اغلب حاجاته الاساسية، من خلال اعادة تأهيل قطاع الصناعة والزراعة ومحاربة الفساد والمحاصصة وتخفيض رواتب وامتيازات المسؤولين وتقليل اعدادهم، وعدم الرضوخ لضغوط حكومة اقليم كردستان التي استفادت كثيرا من موجة الخلافات والصراعات الحزبية والسياسية المتواصلة، وهو ما اثر سلبا على باقي المحافظات العراقية الاخرى، خصوصا وان حكومة الاقليم لها نصيب كبير في الموازنة الاتحادية يضاف الى ذلك سعيها المتكرر للاستفادة من عائدات النفط والمنافذ الحدودية وغيرها من الموارد الاخرى.

وطالبت حكومات محلية ومنها مجلس محافظة البصرة الحكومة الاتحادية بالموافقة على ابرام عقود لبناء مشاريع في المحافظة من قبل مستثمرين أجانب، مقابل منحهم النفط الخام بدل العملة الصعبة، بسبب نقص التخصيصات المالية في موازنة العام 2016، مبينة ان عدة دول أبدت استعدادها للعمل بهذه الطريقة، ومنها فرنسا وبريطانيا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط سميسم تُحذَر من تسديد مُستحقات المستثمرين من النفط



ارتدت فستانًا مميَّزا باللون الأصفر وقلادة ذهبية ضخمة

ستون أنيقة خلال توزيع جوائز "رابطة المنتجين "

واشنطن ـ يوسف مكي

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:27 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
 العرب اليوم - ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها
 العرب اليوم - صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها

GMT 14:51 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 07:45 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 14:17 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة 9 أشخاص في انفجار انتحاري ضرب تونس العاصمة

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس يؤكّد تنظيم برامج تدريبية مع "الوطنية للإعلام"

GMT 18:03 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"المكافحة" تعيد 200 ألف حبة مخدرة إلى شركة أدوية

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 19:04 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

مهن يحق للوافدين العمل بها دون موافقة الكفيل

GMT 14:42 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يبدأ التحضير للإحتفال بـ"الشارقة عاصمة للكتاب"

GMT 06:11 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "بيجو" العائلية من طراز "5008"

GMT 04:29 2015 السبت ,14 شباط / فبراير

أفضل عشرة أماكن تقدم وجبات الفطور في باريس
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab