الشيخ خليل ينفي فرض بلدية غزة ضرائب جديدة على المواطنين
آخر تحديث GMT14:26:01
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" أنّها تتغاضى عن 80% من الفواتير

الشيخ خليل ينفي فرض بلدية غزة ضرائب جديدة على المواطنين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشيخ خليل ينفي فرض بلدية غزة ضرائب جديدة على المواطنين

حاتم الشيخ خليل
غزة – محمد حبيب

كشف مدير عام التنظيم في بلدية غزة حاتم الشيخ خليل، أنّ البلدية في غزة تتعامل مع المقتدرين فقط بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها القطاع المحاصر، مؤكدًا أنَّها تتغاضى عن أكثر من 80% من المواطنين في قطاع غزة.

وأكد الشيخ خليل في حديث مع "العرب اليوم" أنَّ البلدية تزور بشكل دوري بعض المنازل؛ لفحصها ومعرفة قيمة الفواتير المتراكمة عليها، ويتم عمل دراسة حال لأصحاب البيوت، ومن لديهم قيمة فواتير كبيرة يتم التقسيط لهم أو إعفاؤهم في حال عدم مقدرتهم على الدفع.

وأوضح وبخصوص المستحقات المتراكمة على المواطنين، أنّ البلدية تعمل على تقسيط المستحقات للمواطنين ذوي الوضع المستعصي، مشددًا على أنّ البلدية لم تفرض أي ضرائب جديدة على المواطنين في غزة؛ بل تعمل وفق قانون فلسطيني موجود منذ عام 1936، وكما هو موجود في جميع دول العالم.

وأضاف حول تعامل بلدية غزة مع المواطنين الذين هدمت منازلهم خلال حرب الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة على غزة، أنّ أي مواطن يريد أن يعيد بناء بيته؛ عليه الرجوع إلى البلدية لعمل التراخيص اللازمة كي يحصل على مواد البناء وتعويض اللازم.

ونوّه الشيخ خليل إلى أنّ اجتماع عقد أخيرًا في وزارة الحكم المحلي، بحضور وكيل وزارة "الحكم المحلي" ووكيل وزارة "الأشغال العامة"؛ لاتخاذ إجراءات عملية للتسهيل على المواطنين.

وأبرز أنّ طواقم البلدية تعمل على استكمال بيانات بعض المنازل في حي الشجاعية التي تعرض للتدمير من طرف آلة حرب الاحتلال الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة، وتبحث الآن عن حل يرضي الجميع من خلال الجهات المختصة.

وبيَّن الشيخ خليل أنّ الجهات المانحة تشترط معرفة كمية مواد الإعمار المطلوبة للبدء بعملية البناء، أما من ناحية التعويض فهو معرفة كم هدم من المساحات، فضلًا عن حجم المساحة التي يريد البناء عليها، ومن خلال هذه المعادلة يتم معرفة قيمة التعويض، وبخصوص مساحة البناء يتم معرفة كمية مواد البناء التي تحتاج إليها عملية إعادة البناء؛ لطلبها من الجهات المانحة.

وأشار إلى أنّ البلدية عملت على دراسة المناطق المتضررة ابتداءً من شارع صلاح الدين شرقًا، وشارع 8 جنوبًا، وشارع اللبابيدي غربًا، والمنطقة الشرقية كانت بنسبة 95% من ناحية الدمار في غزة، وتم تصنيفها تحت مسمى تصنيف ج، وبناءً على هذا التصنيف يتم الارتداد عن الشارع الرئيسي مترًا واحدًا فقط بدل مترين، وعن الجيران متر واحد فقط، من أصل ثلاثة أمتار ارتداد عن الشارع ومترين، لافتًا إلى أنّ هذا قرار من البلدية؛ للتسهيل على المواطنين.

ونوَّه بأنّ وزارة "الأشغال" ووكالة غوث اللاجئين "الأونروا" تتواصل مع المواطنين؛ لطلب الترخيص من البلدية لتسليمهم مبالغ التعويض، وأضاف: "لدى البلدية تصنيفان للناس، الأول: من لديهم ترخيص مسبق وما عليهم إلا أن يجروا عملية مسح للأرض، وأخذ بيان شروط تنظيمية ومخططات، يتم الترخيص له من دون دفع أي مبلغ مالي".

واستأنف الشيخ خليل: "أما من ليست لديه مخططات حديثة 2014؛ فعليه دفع رسوم للمخططات، والقسم الثاني البيت غير المرخص فعليه عمل مخططات وشروط تنظيمية ويتم دفع 10% فقط من رسوم الترخيص، ويحصل على إذن للبناء وبعد ذلك عند حصوله على التعويض تُأخذ منه بقية الرسوم".

ولفت إلى أنّ بلدية غزة تبحث عن آليات جديدة للتسهيل على المواطنين، منبهًا إلى أنّ الذي سيدفع ليس المواطن؛ بل الجهات المانحة من ستدفع للبلدية رسوم الترخيص، وختم حديثه، بأنَّ من يطلب شهادة وبيانات من أصحاب البيوت المهدمة يتم التعامل معه بشكل مجاني ولا تؤخذ منه رسوم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ خليل ينفي فرض بلدية غزة ضرائب جديدة على المواطنين الشيخ خليل ينفي فرض بلدية غزة ضرائب جديدة على المواطنين



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab