السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة
آخر تحديث GMT01:19:04

كشف لـ"العرب اليوم" عن توافر 1800 فرصة عمل

السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة

وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني
بغداد – نجلاء الطائي

تعدّ ظاهرة البطالة من أخطر الظواهر الاقتصادية، ذات التأثيرات الاجتماعية والأخلاقية غير محدودة النتائج، إذ أنّها أصبحت معلومة الأسباب والتأثيرات إثر غياب سياسات الخطط الاستراتيجية.

وتتكدس البطالة بين الشباب أكثر من أي فئة أخرى، إذ تعد الأكثر نشاطًا، وبقاء هذه الفئة عاطلة عن العمل قد يدفع بها إلى القيام بأعمال مخالفة للقانون، ولاسيما في ظل ظروف بلد مثل العراق الذي عانى الأعمال المسلحة طوال السنوات الماضية.

بيّن وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني، أنَّ الظروف الاستثنائية التي يمر بها العراق والمتعلقة بالأوضاع الأمنية وظروف الازمة المالية، أدى إلى تفاقم نسبتي البطالة والفقر.

وأضاف السوداني، أنَّ "ارتفاعها بمعدلات تتوجب العمل وفق رؤية مهنية للحد منها، وربط استراتيجية التخفيف من الفقر مع سياسة التنمية الوطنية سيكون لها انعكاسات ايجابية لمعالجة الظرف الاقتصادي الراهن .

وأوضح، أنَّ "من أهم المقومات الأساسية للنهوض بالواقع الاقتصادي والمهني للمؤسسات، هو التنفيذ الحقيقي للتوصيات والمفردات التي تنتج عن الاجتماعات واللقاءات".

وأشار إلى  أنَّ "التغييرات التي جرت في هيكلية اللجنة الوطنية العليا للتشغيل أكّدت العمل على وفق هذا المنظور عن طريق تنفيذ توصياتها ومخاطباتها بشكل عملي".

وكشف السوداني أنَّ "الوزارة لديها رؤية واضحة حول متطلبات عملها تجاه البطالة وأنَّها اتخذت إجراءات مناسبة بهذا الصدد".

ونوه على "إتخاذ الوزارة إجراءات قانونية بحق المخالفين لتلك الضوابط وأنَّها ماضية في رسم سياستها المتقضية لتنفيذ تلك الرؤى والتطلعات".

ومن جانبه، أكّد مدير عام دائرة التشغيل والقروض رياض حسن، إلى "العرب اليوم "، أنَّ وزارة العمل في القطاع الخاص عملت على  توفير 1800 فرصة للتشغيل خلال عام 2014.

وأضاف رياض، أنَّ فرص العمل تنوعت بين (مهندسين ، فنيين، مترجمين ، اداريين ، اقتصاديين ، سياحة وفندقة ، مشغلي مولدات ، سكرتارية في مشروع بسماية ، عمال خدمة ، مفتشين).

وصرح بأنَّ "الدائرة إتصلت بالباحثين عن العمل المسجلين في قاعدة بياناتها من حملة الشهادات المطلوبة للدرجات الشاغرة، وتم  إرسالهم إلى الجهة الطالبة لهم ليتم تعيينهم".

وبيّن المدير العام، أنَّ الدائرة عينت715 من الباحثين عن العمل في بغداد والمحافظات كان منهم 327 باحثًا عن العمل في بغداد.

من جهه أخرى، أعلن المستشار الإعلامي لوزارة عمار منعم، عن توفر 56 فرصة عمل في القطاع الخاص في الوقت الجاري.

وقالت موظفة في القطاع الصحي  أنعام محمد:  "الشباب يعيشون منذ العشر سنوات الماضية موجة من المشاكل في حياتهم اليومية، في وقت وصلت فيه البطالة حدًا لم تصله في أي بلد آخر في العالم، برغم إن بلدنا فيها نقط كتير جدًا".

وبسؤال خريجة علوم، رغد صلاح الدين قالت: "يبدو أنّ شبابنا بلا هدف يسعون إليه، والتعيين في الوظائف الحكومية لا يأتي إلا مقابل رشوة تصل إلى آلاف الدولارات حتى و إن كانت ذات خطورة مثل الانخراط بالجيش والشرطة، وصعب إيجاد عمل في الشركات والمصانع الأهلية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة



GMT 00:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

توم أورليك يكشف عن التباطؤ الاقتصادي في الصين

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

لاغارد تحذر من انكماش اقتصاد بريطانيا مع "بريكست"

GMT 01:57 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

الخليفي يكشف أن الاحتياطات النقدية نمت بـ 1.4 %

GMT 01:08 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل

GMT 01:56 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

استمرار فيليب هاموند في منصبه إلى بداية2020

GMT 07:21 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

مؤسس "علي بابا" يعتزم التقاعد و يحدد خليفته

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة السوداني يؤكد أنَّ وزارة العمل لديها رؤية للحد من البطالة



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 07:39 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله
 العرب اليوم - أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab