الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا
آخر تحديث GMT00:30:52
 العرب اليوم -

وزير النفط في جنوب السودان لـ"العرب اليوم":

الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا

وزير النفط في دولة جنوب السودان ستيفن ديو

الخوطوم ـ عبد القيوم عاشميق   عبر عن أسفه الشديد، جراء تنصل الخرطوم من تنفيذ اتفاقها مع بلاده، الخاص بالسماح بعبور بترول جنوب السودان إلى الخارج، عبر الأراضي السودانية، معتبرًا أن السودان تستخدم النفط كورقة ضغط على بلاده، وتربيط بينه وبين الملف الأمني العالق بين البلدين.
وقال ديو في في تصريحات خاصة لـ"العرب اليوم" عبر الهاتف من جوبا، "للأسف الشديد، البترول أصبح كبش فداء للخلافات السياسية، و تستخدمه الخرطوم للضغط علينا، وتربط بينه وبين الملف الأمني، ففي الأساس نحن اتفقنا على تنفيذ الاتفاق الموقع بيننا في أديس أبابا، لكن بعض المتشددين في السودان اتجهوا  لاستخدامه كورقة ضغط علينا في هذا التوقيت".
واعترف ديو بتأثير الخلاف النفطي على اقتصاد بلاده، وعلى السودان في الوقت ذاته، قائلاً "إن آثار المرض يمكن تلمسها في أسواق السودان وجنوب السودان، والشاهد على ذلك الغلاء المستمر، وارتفاع أسعارالسلع المتصاعد في أسواق الخرطوم  وجوبا، بالإضافة إلى انخفاض سعر عملات بلدينا الوطنية، مقابل العملات الأجنبية".
كما أعلن استيفن ديو أن بلاده لن تنتظر أو تظل تحت رحمة الخرطوم، مؤكدًا أن جوبا تبحث عن بدائل لتصدير نفطها، عبر مد خط أنابيب يعبر الأراضي الكينية، مشيرًا إلى أن ذلك المشروع لم يعد سرًا تخفيه دولة الجنوب، ولكنه عاد وقال "لا يمكننا أن نتحدث الأن عن جدول زمني لإتمام المشروع الذي بدأ بالفعل"،  وأضاف وزير النفط  في دولة جنوب السودان "كنا نريد أن نربط شعبي البلدين، لاسيما أن حدودنا المشتركة هي الأطول في القارة الأفريقية، حيث تمتد تلك الحدود لمسافة2000 كيلومتر، وكنا نريد أن تزدهر التجارة بين بلدينا، و يستطيع الرعاة والتجار وكل  مواطن الدخول إلى البلد الأخر دون تأشيرات أو تعقيدات، لكن ذلك لم يحدث، نظرًا لمواقف الحكومة السودانية".
وردًا على سؤال لـ "العرب اليوم" بشأن مطالبة الخرطوم بتنفيذ  بنود الملف الأمني قبل السماح باستئناف ضخ البترول الجنوبي، لما يشكله الصراع الحدودي من عوائق أمام استئناف التعاملات التجارية، قال ديو "هذا الكلام غير صحيح، فالسودان يستغل خط الأنابيب الذي يمنعنا من الاستفادة منه في تصدير بتروله إلى الخارج، كما أن مناطق البترول التي يتحدث السودان عن وقوع احتقانات أمنية حولها لم تشهد منذ حزيران/يونيو من العام الماضي إطلاق رصاصة واحدة، ولم تشهد أي معارك، فمنقطة هجليج السودانية لم تقع حولها معارك، والمربعات البترولية شمال ولاية أعالي النيل الجنوبية لم تشهد هي الأخرى مواجهات منذ حزيران/يونيو 2011، فالكلام عن مهددات أمنية ليس صحيحًا، لكنه الجدل السياسي".
وبشأن قيام جنوب السودان ببيع امتيازات نفطية لتغطية عجز موازنته المالية، نفى ديو أن يكون الهدف من ذلك الحصول على المال، قائلاً "القضية بالنسبة لبلادي تتمثل في فتح أبواب الاستثمارات النفطية، وتنوعها عربيًا وأسيويًا وأوربيًا، فخطتنا هي جذب المزيد من الاستثمارات، والشركات التي تعمل الأن وستعمل مستقبلاً قطعًا ستستخدم تقنيات جديدة، ذلك كله سيزيد الكفاءة، فالهدف ليس كما يسعى البعض لتصويره على أنه لجمع المال فقط، فنحن كما قلت دولة بترولية، نسعى للاستفادة من البترول المتاح الأن في مناطق عديدة من أراضي جنوب السودان، وهذا سيكون له فوائد ومردود لنا، ولتلك الشركات النفطية، كما يحدث في كل بلدان العالم من حولنا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا



GMT 11:45 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

صومالي يصل قمة دافوس من بوابة لاجئين كينيا

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

شلالا يؤكّد لبنان نجح في تحقيق هدفه من "القمة "

GMT 06:29 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مشكلات اقتصادية تواجه "دافوس"

GMT 03:03 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

العثماني يدعو لوضع استراتيجية للتحوّل

GMT 03:27 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

بوتين يُطالب حكومته بتحقيق نتائج اقتصادية

GMT 07:18 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"نويي" مُرشَّحة إيفانكا لرئيس البنك الدولي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا الخرطوم تستخدم الملف الأمني للضغط علينا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab