البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة
آخر تحديث GMT23:01:18

بلاجي في حديث إلى "العرب اليوم":

البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة

عبد السلام بلاجي

الرباط ـ رضوان مبشور   قال رئيس جمعية الاقتصاد الإسلامي في المغرب في حديث لـ "العرب اليوم" أن "مسودة مشروع قانون هيئات الائتمان جاهز للمناقشة، وسوف يعرض على أنظار البرلمان المغربي بعد مصادقة المجلس الحكومي"، وأرجع سبب تأخر صدوره إلى "كون البنوك التقليدية كانت ترفض منافسا جديدا، لكن الأمور تغيرت الآن".
وأضاف بلاجي أن "عدداً كبيراً من المستثمرين في الخليج على استعداد للاستقرار في المغرب وعلى رأسهم مجموعة "فيصل" الإسلامية وهي مستعدة لفتح فروعها والاستثمار بفضل الاستقرار الأمني والسياسي الذي يعرفه المغرب على عكس دول الجوار".
وأشار بلاجي إلى أن "البنوك الإسلامية لن تشكل بالمطلق عقبة للبنوك التقليدية المتاحة حاليا، وإنما ستدفع بشكل كبير إلى تحقيق التكامل في استثمار الأرصدة المالية للمواطنين بما يعود بالخير على الاقتصاد المغربي"، مستدلا في ذلك بالنجاح الذي لقيته هذه البنوك في الدول العربية مثل مصر، والسعودية، والكويت، وماليزيا، وحتى بعض الدول الأوروبية مثل بريطانيا التي أسست لنظام مصرفي إسلامي رائد بات يشكل قوة اقتصادية.
وأكد رئيس جمعية الاقتصاد الإسلامي، إلى أن "المعاملات التي يقوم بها البنك التشاركي الإسلامي تتلخص في المشاركة والمرابحة والإيجار المنتهي بالشراء، والجديد هو التنصيص الصريح على أن هذه المؤسسات سوف تتعامل وفق أحكام الشريعة الإسلامية، ويمكن للبنوك التقليدية فتح نوافذ لهذه المعاملات لكن بالطريقة التي تتم بها الآن".
وعن الفرق بين البنوك التشاركية الإسلامية والبنوك التقليدية، أوضح بلاجي أن "البنوك التشاركية الإسلامية، تشارك فعليا في المخاطرة، أي إمكانية الربح و إمكانية الخسارة، وأن أي عملية لا تكون افتراضية بل حقيقية، في حين أن البنك التقليدي رابح في الأحوال جميعها".
وأضاف بلاجي أن "التمويلات البديلة الحالية لا تلبي حاجات المواطن المغربي، وخير دليل هو الإقبال الضعيف عليها ورقم معاملتها الهزيل"، موضحا أن "المطلوب في هذه الظروف هو المرور إلى المرحلة الجديدة وهي البنوك التشاركية الإسلامية، وهي تجربة جديدة بالمغرب، تتميز بتأسيس صندوق مشترك بين هذه البنوك لتجاوز أي أزمة ناجمة عن سحب العملاء لودائعهم، وأما الضمانة بالنسبة للعميل فهي وجود سيولة حقيقية، كما ينص المشروع على إحداث لجنة وطنية يعينها المجلس العلمي الأعلى، تعنى بالتدقيق في الجوانب الشرعية
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة البنوك الإسلامية في المغرب لن تكون عقبة



ارتدت بنطلونًا ونسَّقت معه بلوزة على شكل خليّة النحل

ويني هارلو أنيقة خلال حضورها عرض "أسبوع ميلانو"

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 01:35 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

مراسلة تتعرض للكم و رشق البيض خلال البث المباشر
 العرب اليوم - مراسلة تتعرض للكم و رشق البيض خلال البث المباشر

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 09:40 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

GMT 23:46 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب بريطاني يفقد عينه خلال ليلة جنسية شاقة

GMT 15:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج التنين.. قوي وحازم يجيد تأسيس المشاريع

GMT 22:43 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الموهوبة عائشة بن أحمد

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

مراهق يحرّر نفسه من حطام طائرة محترقة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab