أبوالعمرين يطالب الوطنية بالضغط على رام الله لتوريد الوقود
آخر تحديث GMT18:55:20
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" تحويل الأموال اللازمة للشراء مسبقًا

أبوالعمرين يطالب "الوطنية" بالضغط على رام الله لتوريد الوقود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبوالعمرين يطالب "الوطنية" بالضغط على رام الله لتوريد الوقود

مدير مركز المعلومات في قطاع غزة أحمد أبوالعمرين
غزة ـ محمد حبيب

بيَّن مدير مركز المعلومات في سلطة الطاقة في قطاع غزة، أحمد أبوالعمرين، معاناة القطاع من تجدد أزمة الكهرباء؛ بسبب عدم توافر كميات الوقود المطلوبة لتشغيل محطة التوليد الوحيدة.

وأكد أبو العمرين، في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم"، أن شركة الكهرباء في غزة حوَّلت الأسبوع الماضي الأموال اللازمة لشراء الوقود مسبقًا، إلا أن هيئة البترول التابعة لوزارة المال في رام الله ترفض الالتزام بتحويل الكميات المطلوبة، واستهلاك المواطنين للكهرباء يزداد في ظل الأجواء الباردة،

وهناك جهود من خلال اللجنة الوطنية ليتم حل هذا الأمر مع بداية الأسبوع المقبل، بحيث تُرسل كميات أكبر من الوقود وتشغيل مولد ثالث في المحطة.

وأوضح أن نقص كميات الوقود يتزامن مع القطع المتكرر لعدد من الخطوط الإسرائيلية والمصرية، وهو ما يؤدي إلى إرباك شديد على الجداول وعدم انتظامها والتي تديرها الفرق الفنية ميدانيًّا بما هو متاح من كميات كهرباء محدودة جدًا ومن دون السيطرة على برنامج محدد، مضيفًا: عدم إرسال الوقود يهدِّد بتوقف عمل محطة توليد الكهرباء ما لم تلتزم وزارة المال بتحويل كميات الوقود المدفوع ثمنها مسبقًا.

وأضاف مدير مركز المعلومات أن سلطة الطاقة عقدت، الأسبوع الماضي، لقاءً مع اللجنة الوطنية لمتابعة أزمة الكهرباء ووضعتها في صورة الوضع الخطير، وأن الأولى تبذل جهودًا مضنية لمواجهة أزمة الكهرباء، وتسعى باستمرار إلى تشغيل إضافي في محطة الكهرباء لمواكبة الطلب المتزايد على الكهرباء، فضلاً عن التطوير الإداري وتحسين خطط الجباية في شركة التوزيع.

وطالب أبوالعمرين اللجنة الوطنية المشكّلة من الفصائل بمواصلة دورها للضغط على وزارة المال في رام الله لتوريد كميات الوقود اللازمة والمدفوع ثمنها مسبقًا، وإصدار موقف للجمهور يضعه في صورة الخطوات والجهود المبذولة من طرفها لتحسين وضع الكهرباء ومدى تجاوب سلطة الطاقة وتعاونها لتحقيق الصالح العام.

كما ناشد وزارة المال في حكومة الحمدالله إلغاء ضريبة "البلو" عن وقود المحطة بشكل كامل ودائم وفوري؛ لإنقاذ الوضع الإنساني في غزة وتحييد الكهرباء عن التجاذبات السياسية الناجمة عن الانقسام، والالتزام بالمشاريع الاستراتيجية للطاقة في غزة مثل مشروع الخط الإضافي القادم من الأراضي المحتلة على جهد (161 ك.ف)، ومشروع الربط الثماني العربي.

وأعرب أبو العمرين، عن أمله بأن تكون هناك كميات أكبر من الوقود، حتى تكون هناك كميات أكبر من الكهرباء تغطي هذا الاستهلاك الكبير، من دون الحاجة إلى قطع إضافي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوالعمرين يطالب الوطنية بالضغط على رام الله لتوريد الوقود أبوالعمرين يطالب الوطنية بالضغط على رام الله لتوريد الوقود



GMT 01:27 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

روس يُؤكّد واشنطن تُخطِّط لفرض رسوم على الصين

GMT 02:08 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"قاو فنغ" يكشف عن استئناف المحادثات مع أميركا

GMT 04:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة الإماراتي يدعم أيّ قرار لموازنة سوق النفط

GMT 02:14 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أزعور يؤكّد أن آفاق الاقتصاد السعودي تُظهر استمرار النمو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

GMT 02:56 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

GMT 02:44 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"زمام يُؤكّد تلقّيه ورقة مِن غريفيث تعوق "المركزي

GMT 04:17 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هالة زواتي تدشن محطة رياح بقدرة 50 ميغاوات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوالعمرين يطالب الوطنية بالضغط على رام الله لتوريد الوقود أبوالعمرين يطالب الوطنية بالضغط على رام الله لتوريد الوقود



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:12 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
 العرب اليوم - "البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 17:31 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة وادي دجلة تُوافق على انتقال محمد محمود إلى الأهلي

GMT 01:33 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مرآة ذكية تخبرك بمدى جمالك وتقدم لك الإطراء

GMT 11:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فاروق الباز يعلن عن خطة لتغيير خارطة "مصر"

GMT 01:51 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

عبث الكمان وكل أنواع الشعر

GMT 17:46 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة الشابة سمر جابر تنضم إلى مواهب فرقة "مسرح مصر"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab