مواقع تاريخية على سواحل المتوسط عرّضة للدمار في القرن المقبل
آخر تحديث GMT01:39:58
 العرب اليوم -

بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر

مواقع تاريخية على سواحل المتوسط عرّضة للدمار في القرن المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مواقع تاريخية على سواحل المتوسط عرّضة للدمار في القرن المقبل

موقع تاريخية على سواحل المتوسط
مدريد - العرب اليوم

كشف علماء أن حوالي 50 موقعًا تاريخيًا وثقافيًا حول البحر الأبيض المتوسط عرضة إلى خطر التدمير في القرن المقبل. 

ويشكل ارتفاع مستوى سطح البحر خطرًا على بحيرة البندقية وساحل أمالفي، وكذلك مدينة بافوس القبرصية وبيزا ديل دومو في Pisa , وقال العلماء إن مواقع اليونيسكو للتراث العالمي قريبة من المناطق الساحلية، ومن خطر الفيضانات الساحلية الشديدة، حيث يعد البحر الأبيض المتوسط موطنًا لعدد كبير من المواقع التاريخية، بسبب الأهمية التاريخية للموانئ التي تنتشر عبر المنطقة. 

وأنشأ فريق من الأكاديميين، بقيادة لينا ريمان، من جامعة Kiel في ألمانيا، قاعدة بيانات لجميع مواقع اليونيسكو المعرضة إلى الخطر، واستخدم نماذج رياضية للتنبؤ بكيفية تأثير ارتفاع مستويات البحار عليها , ووجدوا أنه من بين 49 موقعًا ساحليًا حول البحر الأبيض المتوسط، سيكون اثنان فقط في مأمن من الفيضانات أو التعرية الساحلية بحلول عام 2100. 

وكتب العلماء في دراستهم "مع تزايد الأخطار الساحلية مثل الفيضانات والتعرية مع ارتفاع مستوى سطح البحر، فإن عددًا كبيرًا من مواقع التراث العالمي الساحلية، سيتعرض بشكل تدريجي إلى هذه المخاطر في المستقبل، ما يهدد القيمة العالمية البارزة للمواقع المتأثرة، ويحتمل أن يؤدي إلى خسائر في الإيرادات الاقتصادية". 

ووجد العلماء أنه من بين 49 موقعًا ساحليًا تمت دراستها، يعد أكثر من 75% (37 منها) عرضة لخطر الفيضانات الشديدة بحلول عام 2100 , واعتبرت الدراسة أن هذه الكارثة ستكون "حدثًا فيضانيًا مدته 100 عام"، والذي يُعرّف بأنه حدث يحتمل وقوعه بنسبة 1% في أي عام. 

ويمكن القول إن "Piazza del Duomo" في بيزا، وهي الكاتدرائية الشهيرة التي تتميز في برج بيزا المائل، الموقع الوحيد المعرض إلى خطر الفيضان فقط. وهناك المزيد من المواقع المعرضة إلى خطر التآكل الساحلي، حيث اكتشفت الدراسة أن حوالي 90% من المواقع (42) ستعاني كثيرًا بحلول نهاية القرن. 

ويبدو أن 7 مواقع تعاني من التآكل، وهي رودس وSousse والمناطق الأثرية في بومبي، وHerculaneum وتوري، وبلدة كورفو القديمة ومدن Late Baroque في فال دي نوتو، وأيضًا مدينة تل أبيب البيضاء وسهل ستاري غراد في قبرص , وستكون جميع المواقع باستثناء موقعين (مدينة تونس العتيقة وXanthos-Letoon في تركيا)، عرضة إلى أحد أنواع هذه المخاطر. 

وبحلول عام 2100، قد تزيد مخاطر الفيضانات بنسبة 50% ومخاطر التعرية بنسبة 13% في جميع أنحاء المنطقة , ويمكن بسهولة استنساخ النتائج وتطبيقها على مناطق أخرى، حيث من المحتمل أن يتعرض عدد كبير من مواقع التراث العالمي إلى خطر الكوارث الساحلية، بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر , على سبيل المثال، جنوب شرق آسيا. 

وقال العلماء إنه يمكن للنتائج رفع مستوى الوعي لدى صناع السياسات ومديري التراث، من خلال الإشارة إلى الحاجة الملحة للتكيف مع الوضع الراهن.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مواقع تاريخية على سواحل المتوسط عرّضة للدمار في القرن المقبل مواقع تاريخية على سواحل المتوسط عرّضة للدمار في القرن المقبل



الملكة رانيا تخطف الأنظار في إطلالة أنيقة ولافته

القاهرة - العرب اليوم

GMT 23:29 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب
 العرب اليوم - إلهام شاهين توجه رسالة حب إلى شيرين عبد الوهاب

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 12:43 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل
 العرب اليوم - أخطاء تجنبيها عند ارتداء أحذية البوت فوق البناطيل

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 13:02 2022 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة
 العرب اليوم - أفكار ديكور حفل زفاف محدود الميزانيّة

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:11 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

زينة صندوقة تكشف خطورة المواقع الاجتماعية على الإعلام

GMT 03:17 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 08:58 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

علاج الأميبا بالثوم والحبة السوداء

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جد طفلي حادثة "نهر دجلة" في العراق يكشف تفاصيل الواقعة

GMT 06:43 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

سيارات الدفع الرباعي السوبر تحتل السوق في عام 2018

GMT 10:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفضل الأماكن لقضاء شهر العسل في سيرلانكا

GMT 01:17 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

حملة طبية بريطانية ضد المسكنات الخاصة بعلاج الصرع

GMT 03:45 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودى مقابل ريال قطري الأحد

GMT 01:51 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل دينار كويتي الاثنين

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الأمير هاري وماركل سيتزوجان في كنيسة القديس جورج

GMT 09:50 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

نصار عثامنه يوقع عقد شراكة مع الرئيس التنفيذي لشركة"سيف بورت

GMT 02:16 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة طرق للتخلص من الإمساك خلال الحمل

GMT 15:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل هواتف سوني بسعر أقل من 4000 جنيه

GMT 18:55 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين صبري تكشف عن اسم زوجها في "صاحبة السعادة"

GMT 16:37 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

راتب تقاعد للبيع

GMT 01:24 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

" الأزرق الكبير" من أجمل الشواطئ الساحلية في محافظة تيبازة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab