عاشور لا يمانع من عنونة مسرحية بآية قرآنية
آخر تحديث GMT13:13:47
 العرب اليوم -

صرَّح لـ"العرب اليوم" بأنّ الخطاب في المساجد يُسيء للدين

عاشور لا يمانع من عنونة مسرحية بآية قرآنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عاشور لا يمانع من عنونة مسرحية بآية قرآنية

فاضل عاشور
تونس- حياة الغانمي

أكّد فاضل عاشور، كاتب عام النقابة الوطنية للأئمة والإطارات الدينية في تونس، أنّ استعمال آية قرآنية للاستشهاد أو لعنونة كتاب أو عمل فني ليس مخالفا للدين والشرع، ولا يحمل أيّ تعدٍّ على القرآن الكريم.

وأضاف فاضل عاشور، خلال تصريح لـ"العرب اليوم"، معلقا على العرض الكوريغرافي "ألهاكم التكاثر"، أن هناك أطرافا تنصّب نفسها حماة للقرآن دون فهمه كما ينبغي لخدمة مصالح وأغراض شخصية، مؤكدا أن النقابة الوطنية للأئمة لا تمانع في عنونة مسرحية بآية قرآنية كما تستغرب تخلّي مخرج العرض عن العنوان بعد الجدل الذي أثاره.

وأوضح فاضل عاشور أن هناك إشكاليات داخل قطاع الأئمة تعد خطيرة أبرزها الخطب المتطرفة والمسيّسة التي ما زالت تلقى في المساجد إلى الآن، وتحرّض على الفنانين والنقابيين وغيرهم، كما أن عددا من الأئمة لهم أيديولوجيات مختلفة ارتكبوا أخطاء فادحة وقاموا بتأويل آيات قرآنية بشكل خاطئ يدعو إلى الجهاد، مما انعكس سلبا على البلاد والأمن والجيش الوطنيين، إضافة إلى غياب نص قانوني يهيكل عمل الأئمة، فالخطاب اليوم في المساجد ما زال ساذجا يسيء للدين وله مرجعيات مختلفة، وفق تعبيره.

و"ألهاكم التكاثر" الذي خلف جدلا واسعا في الأوساط الدينية خاصة، هو عمل كوريغرافي يدوم 700 دقيقة من إنتاج المسرح الوطني التونسي وإخراج نجيب خلف اللّه، بأداء كل من مريم بوعجاجة وآمنة المولهي وسندة الجبالي ووفاء الثّابتي ووائل المرغني ومروان الروين وباديس حشّاش، وأوضح المخرج أن العنوان "ألهاكم التكاثر"، يختزل "تهافت السياسيين على المناصب، والتناحر من أجل بلوغها، مقابل تناسي الأوضاع الحقيقية للمواطن والتغافل عنها"، معلنا عن حجب العنوان باللغة العربية مع الحفاظ على العنوان باللغة الفرنسية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاشور لا يمانع من عنونة مسرحية بآية قرآنية عاشور لا يمانع من عنونة مسرحية بآية قرآنية



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين

GMT 07:46 2013 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ماسك الكيوي والعسل

GMT 09:49 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

الكركم والحلبة والزنجبيل يقللا نسبة السكري

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 00:52 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

صباح بن صديق تشارك نجوم المغرب في فيلم "حياة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab