محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته
آخر تحديث GMT01:58:50
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" أنه يحضر لطرح أسلوب جديد

محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته

لوحة ترمز للعدالة والإنسانية
الجزائر ـ ربيعة خريس

رسم الفنان التشكيلي الجزائري محمد حشايشي، في إحدى لوحاته الفنية فلسطين، وأبرزت ريشته معاناة أهل غزة ومجابهة المحتل، فرسم إلى جانب العلم الفلسطيني، علم الجزائر، تعبيرًا منه عن الثورة الجزائرية التي تمكنت من طرد المستعمر، وراح ضحيتها مليون ونصف مليون قتيل، وتمزج هذه اللوحة بين الأمل والألم في آن واحد.

وأضاف حشايشي، الذي يمارس الرسم خلف الزجاج حاليا، في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن كل المواضيع التي يجسدها على لوحاته لها علاقة بمواضيع اجتماعية فكرية، مرتبطة بأصالة المجتمع الثقافية، فهو يسعى إلى إبراز الآليات، التي يجب أن يحافظ عليها المجتمع في ظل العولمة.

محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته

وبخصوص التقنية والخامة التي يستخدمها، أوضح أن الفنان ليس حبيس تقنية أو خامة معينة، ولكن طلاقة الفن وحريته، تجعله يبدع في التغيير وإضفاء أعمال فنية جديدة على محيطه، أي نوع من الحداثة، قائلًا إن سعة خيال الفنان يكتشفها الفنان، من خلال اللوحات التي يقدمها، فالفنان لا يرسم لنفسه فقط بل يرسم لجمهوره أيضا.

ويشارك حاليًا حشايشي، في الصالون الرابع للفنون التشكيلية في محافظة ورقة، وهو يحضر لأسلوب فني جديد، ويدخل في التشكيل الفني للخط العربي على القماش، وباستعمال خامة الألوان الزيتية. وتطرق محمد حشايشي للحديث عن واقع الفن التشكيلي في الجزائر، قائلًا إنه بين المطرقة والسندان، بسبب تجاهل وزارة الثقافة الجزائرية، والمشرفين عليه، مما أدى إلىى ضعف وتلاشي التواصل التذوقي بين الفنان والمجتمع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته محمد حشايشي يرسم فلسطين المحتلة في لوحاته



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab