سر النَّجاح الحب وفلسفتي في الصُّورة أعمق من اللَّحظة
آخر تحديث GMT01:34:42
 العرب اليوم -

المُصوِّر السُّوري ستيف أحمد إلى "العرب اليوم":

سر النَّجاح الحب وفلسفتي في الصُّورة أعمق من اللَّحظة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سر النَّجاح الحب وفلسفتي في الصُّورة أعمق من اللَّحظة

المُصوِّر السُّوري ستيف أحمد
دمشق ـ نهى سلوم

أكَّد المُصوِّر، ستيف أحمد، في حديث إلى "العرب اليوم"، أن  "سر النجاح في أي عمل هو الحب، فضجيج الألوان  في الصورة لا يقل عن ضجيج الصوت في الوعي، واللغة البصرية تتجاوز لغات العالم".
وأضاف ستيف، قائلًا، "فلسفتي للصورة هي أعمق من اللحظة، وهي التقاط ما بعد اللحظة، فبداخل تلك اللحظة حياة كاملة، وروايات لا تنتهي، والإحساس بالصورة يكمن ويكتمل في لحظة التقاطي للصورة".
وعن العنصر الإنساني الأبرز في صور ستيف، أوضح قائلًا، "أنا إنسان إيجابي وأكثر ما يجذبني للتصوير هو إظهار الفرح والحب في صوري عوضًا عن الحزن، ولأنني أحب الجمال، بحثت عنه فكانت المرأة أولًا".
وفي تاريخ عالم التصوير، يرى ستيف، أن "فترة الستينات بصورها الكلاسيكية قدمت روائع التحف، وأنها خلَّدت كلاسيكات ذلك الزمن الجميل رغم غياب التقنيات".
وعن استخدام تقنية "الفوتوشوب"، أشار ستيف، أن "من أكثر العيوب في استخدام هذا البرنامج هو تشويه البشرة، وتحويلها إلا قناع بلاستيكي يخفي ملامح الوجه".
ويعتبر ستيف المُصوِّر الأول لأهم نجوم الفن والدراما السورية، وعن أهمية الإدارة الفنية للصورة قال: "عالم الفن والجمال يتطلب البحث عن الجديد والابتعاد عن التكرار، فقبل أن أصور أحد الفنانين، أرسم الصورة في مخيلتي بكل تفاصيلها من موقع التصوير، والأكسسوارات، وألوان الثياب، والمظهر، وأبدأ بتحويل ذلك المناخ إلى حقيقة، وهذا يحتاج إلى الكثير من الإبداع"، مُؤكِّدًا على "أهمية الابتعاد عن التقليد".
وكشف ستيف، أن "أسرار الحصول على صورة جميلة يكون بالابتعاد عن التكلف والبساطة في المظهر، والتركيز على الراحة النفسية  للوجه، والمظهر العام  بدلًا من التركيز على الثياب والماكياج، وخص السيدات بالابتعاد عن المبالغة في التجميل، فعدسة الكاميرا تصطاده".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سر النَّجاح الحب وفلسفتي في الصُّورة أعمق من اللَّحظة سر النَّجاح الحب وفلسفتي في الصُّورة أعمق من اللَّحظة



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab