لفت المزين إلى أنَّ فيلم سارة 2014 معقدة وليست بسيطة
آخر تحديث GMT20:48:23
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" محاولته الابتعاد عن التقليدي

لفت المزين إلى أنَّ فيلم "سارة 2014" معقدة وليست بسيطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لفت المزين إلى أنَّ فيلم "سارة 2014" معقدة وليست بسيطة

المخرج الفلسطيني خليل المزين
غزة – حنان شبات

يعد "سارة 2014 " أول فيلم روائي تنتجه شركة إنتاج إعلامي محلية في قطاع غزة، ويحاول من خلاله المخرج الابتعاد عن الصورة التقليدية  والخروج بعمل درامي فني واقعي ويتميز بصورة جذابة، ويجسد قضايا إنسانية مجتمعية وطرق العلاج.

وأكد المخرج الفلسطيني، خليل المزين، أنَّ "سارة 2014" فيلم يجسد قصة فتاة فلسطينية من أحد مخيمات غزة تعرضت للعنف الأسري والحبس والاعتداء الجسدي على خلفية ما يسمى "بجريمة الشرف" لافتًا إلى أنَّ القصة معقدة وليست بسيطة وتم عرضها بشكل مختلف.

وأضاف المزين لـ"فلسطين اليوم" أنَّ "الفيلم يتناول قضايا اجتماعية واقعية مثل التفكك الأسري والعنف ضد المرأة والزواج المبكر والطلاق"، مؤكدًا أنَّ لكل شخصية من شخصيات الفيلم مميزاتها وأفعالها ومبرراتها.

وأشار المزين إلى أنَّ " سارة 2014" فيلم يسعى من خلاله المخرج وطاقم العمل إلى الابتعاد عن الصورة النمطية بالشكل والمضمون للخروج بعمل مميز، يفاجئ الجميع بشيء جديد، كفن خالص يعبر عن ألم إنساني عادي بعيدًا عن الاحتلال وإجراءاته وعن الواقع السياسي الذي يعاني منه سكان القطاع.

وتابع المزين "عملنا على إنتاج فيلم هدفه الأول الارتقاء بالعمل الروائي في فلسطين ولاسيما في غزة، وتسليط الضوء على أهمية الأعمال الدرامية التي تعاني من عدم وجود أي دور لها على أجندة شركات الإنتاج الإعلامي في غزة، والذي يعد دورًا مهمًا في الدول العربية، ولكنه غير موجود".

وأكد أنَّ فيلم "سارة 2014" هو أول عمل روائي تنتجه شركة محلية في قطاع غزة، فشركة "Lama Film "وبإمكاناتها المحدودة والمتواضعة، اتخذت على عاتقها انجاز فيلم يجسد معاناة إنسانية ومعالجتها ويكون الداعم الأساسي للسينما الفلسطينية، وإمدادها بأعمال محلية تعيدها إلى المشهدين العربي العالمي.

وعن تأثير العدوان الإسرائيلي الأخير على إنتاج الفيلم، أوضح المزين أنَّه  خلال العدوان تم استهداف برج الباشا المتواجد فيه مقر شركة "Lama Film" ما أدى لضياع كافة المشاهد المأخوذة من أعلى البرج وداخله وبعض المشاهد الأخرى.

لفت المزين إلى أنَّ فيلم سارة 2014 معقدة وليست بسيطة

وبيَّن أنَّه وطاقم العمل لم ييأسوا وأعادوا تصوير مشاهد الفيلم  من جديد، منوهًا إلى أنَّ إصرار الغزيين على مواصلة إبداعاتهم التي تخطت حدود الزمان والمكان، فهذا الشعب بطبعه يتغلب على كافة الظروف الصعبة التي تواجهه فلم يأبه لأيَّة عقبات ليخرج للعالم فيلمًا روائيًا مميزًا بجهود عظيمة وإمكانيات بسيطة.

أما حول تأثير الحصار المفروض على غزة، فأكد أنَّ الحصار وقف عائق في وجه مشاركة فيلم " سارة 2014" في مهرجان دبي السينمائي.

وأضاف قمت بمناشدة الشئون المدنية وبعض الوزراء في حكومة الوفاق بالإضافة لعدة مؤسسة حقوقية لعمل التنسيق اللازم لخروجهم من غزة والمشاركة في المهرجان إلا أن جميع المناشدات ذهبت أدراج الرياح.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لفت المزين إلى أنَّ فيلم سارة 2014 معقدة وليست بسيطة لفت المزين إلى أنَّ فيلم سارة 2014 معقدة وليست بسيطة



موديلات فساتين سهرة كم طويل من وحي غادة عبد الرازق

القاهرة - العرب اليوم

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 21:04 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

سيارات أوروبية شهيرة فشلت بالسوق الأمريكية

GMT 23:13 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

دراسة توضّح كيف يشق "كوفيد-19" طريقه إلى الدماغ

GMT 03:27 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab