صباحي يُناضل من أجل الحريَّات وتحقيق العدالة الاجتماعيَّة
آخر تحديث GMT19:49:47
 العرب اليوم -

السيناريت محمد العدل لـ"العرب اليوم":

صباحي يُناضل من أجل الحريَّات وتحقيق العدالة الاجتماعيَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صباحي يُناضل من أجل الحريَّات وتحقيق العدالة الاجتماعيَّة

السيناريست محمد العدل
القاهرة ـ رضوى عاشور

أكَّد السيناريست محمد العدل، أن دعمه للمرشح الرئاسي حمدين صباحي، جاء نتيجة لبرنامجه الواضح والذي يطرح فيه الحلول المهمة لمشكلات مصر الاقتصادية، فضلا عن نضاله في معركة الحصول على الحريات.
وأشار العدل، في حديثه إلى "العرب اليوم"، إلى أن برنامج صباحي الرئاسي يعمل على هيكلة
الثقافة العامة بالتعاون  مع وزارات الثقافة، والاعلام، والأوقاف، والتربية والتعليم، والتعليم العالي والشباب والرياضة، بما يضمن حرية الرأي والثقافة وتشكيل بيئة مناسبة لتقبل الآخر.
وأضاف أن زيارات صباحي إلى الأقاليم تكسبه محبة الناس، فضلا عن اعتماده على الشباب، موضحًا أن الإمكانات المادية للحملة لا تسمح بزيارة محافظات الصعيد.
وقال العدل، إن رفاهية فشل الرئيس غير مقبولة في مصر حاليًا، مشددًا على أن تحقيق العدالة الاجتماعية يستدعي التنمية الشاملة، وعدالة التوزيع بين الفقراء، وهو ما يعني ضرورة إنتاج ثروة جديدة، نافيًا ما يتردد عن منح أعضاء جماعة الإخوان أصواتهم لصباحي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صباحي يُناضل من أجل الحريَّات وتحقيق العدالة الاجتماعيَّة صباحي يُناضل من أجل الحريَّات وتحقيق العدالة الاجتماعيَّة



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab