المخرج علي سالم لـالعرب اليومالمسرح يعاني والمبدعون لا يساعدون في نهضته
آخر تحديث GMT23:52:06
 العرب اليوم -
كتائب القسام توجه الآن ضربة صاروخية كبيرة بـ100 صاروخ لعسقلان المحتلة رداً على استهداف المدنيين الآمنين وقصف البنية التحتية والمنشآت المدنية. وصول أكثر من 50 إصابة الى مستشفى بيت حانون جراء استهداف منازل المواطنين في منطقة البعلي في بيت حانون. جيش الإحتلال الإسرائيلي يشن غارات جوية وبرية في الوقت الحالي على قطاع غزة، مما نتج عنه إنقطاع التيار الكهربائي وزير الخارجية الأميركي بلينكن منفتحون على عقد جلسة لمجلس الأمن حول النزاع الشرق الأوسط الرئيس المكلف تأليف الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد ما يحصل في شوارع إسرائيل خطر وجودي الاعلام العبري يؤكد أن أكثر من 100 صاروخ أطلقت من غزة تجاه مطار بن غوريون والمستوطنات الإسرائيلية مصادر إعلامية تؤكد إطلاق 3 صواريخ من بلدة القليلة جنوب لبنان بإتجاه الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة وسائل إعلام إسرائيلية تعلن إصابة أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية بجروح خطيرة بعد مهاجمته في يافا وفد أمني مصري يصل تل أبيب لتهدئة الأوضاع في فلسطين منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعا طارئا الأحد لبحث الأوضاع في القدس وغزة بطلب من السعودية
أخر الأخبار

المخرج علي سالم لـ"العرب اليوم":المسرح يعاني والمبدعون لا يساعدون في نهضته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المخرج علي سالم لـ"العرب اليوم":المسرح يعاني والمبدعون لا يساعدون في نهضته

القاهرة ـ سمية إبراهيم

كشف المخرج المسرحي المصري علي سالم، في مقابلة مع "العرب اليوم"، عن أمنيته في "كتابة نص أو المشاركة في إضاءة مسرح" قبل أن يموت، فيما اعتبر أن دعوة "الإخوان المسلمين" بعودة اليهود إلى مصر، "غير مفهومة"، لافتًا إلى أن "المصريين في حاجة إلى  مشروع يُخرجهم من الأزمة التي تمر بها البلاد، حتى لا تضيع الدولة إلى الأبد". وكشف سالم، لـ"العرب اليوم"، عن أمنيته في "كتابة نص أو المشاركة في إضاءة مسرح قبل أن يموت"، قائلاً:"المسرح  يعاني منذ فترة طويلة، وقديمًا كان المبدعون يساعدون في نهضته ونموه إلا أن هذا لا يحدث الآن"، فيما أشار أن "الدراما المصرية تعاني بسبب سخونة الأحداث الداخلية، وزخم الأعمال الدرامية التركية، التي تفوقت عليها". واعتبر سالم، الدعوة التي وجهها القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" عصام العريان، بعودة يهود مصر، "تتسم بالغموض الشديد"، قائلاً:" أنا عاجز عن فهم هذه الدعوة، علمًا بأنني وجَّهت دعوة إلى المصريين اليهود في إسرائيل منذ 20 عامًا لإقامة مؤتمر يستهدف عودة العلاقات الطبيعة بينهم وبين موطنهم الأصلي مصر، ومن وقتها وأواجَه بحملة ضدي، لا تزال مستمرة حتى الآن".  وأكد سالم، أن "الوضع الحالي في  مصر لا يسمح بإقامة أية علاقات طبيعة بينا وبين اليهود في إسرائيل"، فيما قال: أتمنى ألا يساعد البعض في تغذية مشاعر الكراهية ضدهم في هذه المرحلة الحرجة، خاصة أن هؤلاء اليهود هم في الأصل مصريون، وأرى أن ما يحدث من  استهانة بهم انعكس أخيرًا على المسيحيين، وتخوف الكثيرين منهم من الآراء المتطرفة التي ظهرت من بعض المتشددين". وأوضح سالم، أن "معظم المصريين الذين خرجوا في الستينات غير موجودين على قيد الحياة، بينما يريد بعض أبنائهم وأحفادهم العودة إلى مصر، وهذا حقهم الطبيعي وعلينا تقبله"، نافيًا أن تكون له صلة باليهود المصريين في الخارج أو في إسرائيل، قائلاً:"الوضع الحالي في مصر غير مفهوم، وفي أحيان كثيرة يصعب عليَّ فهم ما يحدث من تداعيات منذ قيام ثورة 25 يناير، وآمل أن تمر مصر من هذا المأزق". ولفت سالم، إلى أن"المصريين في حاجة إلى  مشروع يُخرجهم من هذه الأزمة التي قد تتسبب في ضياع الدولة إلى الأبد"، مشيرًا إلى أن "الدخول في صراعات إعلامية مع دول الخليج قد يؤدي إلى خلافات حقيقة"، لافتًا إلى أنه "على الدولة أن تحتوى هذا الأزمات سريعًا قبل أن تتفاقم"، قائلاً:" المصريون عانوا كثيرًا جراء مثل هذه الخلافات والصراعات في السابق، ورغم مرور 60 عامًا من (ثورة يوليو) فشلنا في تعليم المصريين، ولو كان الأمر بيدي  لأصدرت قرارًا بالقضاء على الجهل والأمية، لأنهما مصدر الشر في أية دولة، ويصنعان الفقر والجريمة". ونفى سالم، أن "تكون إسرائيل هي مصدر أعمال العنف في سيناء"، زاعمًا أنه من مصلحتها ألا تكون هناك "جبهات قتالية وجهادية في سيناء"، فيما لفت إلى أن "هناك أخطاء وقع فيها بعض القائمين على الحكم في مصر  منذ الثورة، وكان أخطرها إيقاف مباريات الدوري العام"، قائلاً:" إن البهجة التي في متناول اليد أهم شي في حياة الشعوب". وأوضح أن ظاهرة مشجعي الأندية الرياضية، أو ما يعرف بـ"الأولتراس" هي "متعه يخلقها الشباب لأنفسهم من خلال الفوضى والعنف بدافع التمرد".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخرج علي سالم لـالعرب اليومالمسرح يعاني والمبدعون لا يساعدون في نهضته المخرج علي سالم لـالعرب اليومالمسرح يعاني والمبدعون لا يساعدون في نهضته



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 12:04 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

هواوي تغوص بعمق في المركبات الكهربائية

GMT 12:50 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

5 مميزات تجب معرفتها عن التحديث الجديد لنظام «iOS»

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 14:02 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

Oppo تعلن رسمياً عن هاتف Oppo A95 5G بمعالج Dimensity 800U
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab