الشاعرة السوريّة مرام النسر تؤكّد أنَّ الحرب أنتجت المبدعين
آخر تحديث GMT02:59:33
 العرب اليوم -
شاهد إرتقاء الشاب حسين الطيطي من مخيم الفوار جنوب الخليل عقب تعرضه لإطلاق نار من قوات الإحتلال الإسرائيلي التي إقتحمت المخيم. وزارة الصحة في غزة: إرتفاع عدد الشهداء خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35 شهيد من بينهم 12 أطفال و3سيدات و 233 إصابة بجراح مختلفة. إرتفاع عدد القتلى الإسرائيليين إلى 4 بعد الإعلان عن مقتل إسرائيلي بمدينة اللد شرق تل أبيب القناة 13 العبرية: استهداف قاعدة نيفاتيم الجوية في بئر السبع بوابل من الصواريخ الفلسطينية كتائب القسام: نوجه الآن مجدداً ضربةً صاروخيةً كبيرة إلى منطقة تل أبيب ومطار "بن غوريون" ب110 صواريخ رداً على استئناف استهداف الأبراج السكنية قصف إسرائيلي يستهدف برج سكني يستضيف مكاتب وشركات إعلامية وسط مدينة غزة مواجهات عنيفة في اللد وبأحياء عربية ومختلطة في إسرائيل. والجيش الإسرائيلي يأمر بإرسال 16 وحدة من قوات حرس الحدود إلى المدينة مواجهات مشتعلة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في دير الأسد في الداخل المحتل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يدعو إلى خفض التصعيد والتهدئة في مدينة القدس ثلاث شهداء وعدد من الإصابات نتيجة لقصف طائرات الإحتلال الإسرائيلي لمنزل وسط مدينة غزة.
أخر الأخبار

كشفت لـ"العرب اليوم" أنَّ الشعر يساهم في شفاء العلل

الشاعرة السوريّة مرام النسر تؤكّد أنَّ الحرب أنتجت المبدعين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشاعرة السوريّة مرام النسر تؤكّد أنَّ الحرب أنتجت المبدعين

الشاعرة السوريّة مرام النسر
دمشق ـ ميس خليل

حجزت الشاعرة والطبيبة مرام دريد النسر، رغم صغر سنها، وحداثة تجربتها، مكانًا لها في الساحة الأدبية الدمشقية، عبر مشاركاتها في أهم الأمسيات الشعرية، كشاعرة وناقدة.

واعتبرت النسر، في حوار مع "العرب اليوم"، أنَّ "هناك صلة وثيقة تجمع بين الطب والشعر، فالطب يدرس الآفات العضوية، أما الشعر فيطالع الروح، وما ينزع بها من مشاعر وأهواء"، مشيرة إلى أنه "إذا استطعنا أن نجعل من المفردات ترجمانًا عن أحاسيسنا، وساهمنا في شفاء علل الأبدان، نكون قد حققنا الهدف الأسمى، ألا وهو الارتقاء بالروح والجسد معًا".

وأكّدت أنّ "‏الشعر يعد  أرقى الفنون على الإطلاق، ‏ لولا ذلك لما نزل القرآن بلسان عربي مبين، على أهل الجزيرة، وقد كانوا مشهورين بالفصاحة والبيان".

ولفتت إلى أنها "طالعت كثيرًا في الشعر العربي، قديمه وحديثه، وراقبت الحركة الشعرية، وجميع المنعطفات التي عبرت بها، فوجدت أن الكلمة الصادقة لا عمر لها‏، ‏هي خالدة،‏ ‏وما خرج من القلب وقع في القلب‏، ‏فتأثرت بابن زيدون كثيرًا، وعنترة، وجبران خليل جبران، وبدر شاكر السياب،‏ ‏وأحست بوقع كلماتهم وتأثيرها عليها، لاسيما أنهم تبنوا قضية الحب، وأسهبوا في التعبير عن مشاعرهم، فنقلونها معهم إلى حيث كانوا، وحيث عاشوا".

ورأت النسر أنَّ "واقع الشعر مؤسف‏،‏ وهذه حقيقة مريرة، لكنها  خير ألف مرة من الوهم المريح‏"، مبيّنة أنَّ "رأيها مبنيّ على ما رأته في الكثير  من الأمسيات، حيث كان يطلق اسم شاعر على أناس لا يمتون بصلة‏ للشعر، ‏ولكن لا يزال الخير موجودًا، ربما غاب أو غيّب".

وأبرزت أنّ "الحرب الدائرة في سورية تركت عميق الأثر في نفسها، فجعلتها تعاني من ضغوط دفعتها لكتابة ما يزيد على ثلاثة دواوين عاطفية بحتة، تتحدث عن الحب المؤلم".

وأشارت إلى أنّ "لنقد الحقيقي يدفع الشعر للأمام لأنه يدفع الشاعر لإصلاح هفواته، ولكن للأسف فإن النقد في المرحلة الراهنة غير مبني على أسس صحيحة، ويحتاج إلى منهجية علمية"، معتبرة أنَّ "الحركة الثقافية في دمشق تأثرت إيجابًا بالحرب، فدفعت الكتاب للتعبير عن ألمهم بالقلم، ما أغنى المراكز الثقافية بالأمسيات الشعرية والأدبية المتنوعة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشاعرة السوريّة مرام النسر تؤكّد أنَّ الحرب أنتجت المبدعين الشاعرة السوريّة مرام النسر تؤكّد أنَّ الحرب أنتجت المبدعين



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

8 أشياء يجب الانتباه إليها عند شراء سيارة مستعملة

GMT 07:50 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

"تويتر" يوسع خاصية "مساحات" للمحادثات الصوتية

GMT 03:20 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab