البطاطا الأرجوانية تحد من الإصابة بسرطان القولون
آخر تحديث GMT04:13:57
 العرب اليوم -

تعمل على تخفيض مستويات البروتين الضارة

البطاطا الأرجوانية تحد من الإصابة بسرطان القولون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البطاطا الأرجوانية تحد من الإصابة بسرطان القولون

البطاطا الأرجوانية
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة أميركية حديثة، أن تناول البطاطا الأرجوانية "البنفسجية"، يحد من خطر الإصابة بسرطان القولون، حيث كشف الباحثون أن اتباع نظام غذائي يحتوي على الكثير من الخضروات والفواكه الملوّنة قد يحتوي على مركبات يمكن أن توقف سرطان القولون والتهابات الأمعاء. ومن خلال التجارب على الخنازير التي تمتلك جهازًا هضميًا مشابها للبشر، بعد تناولها مزيدا من البطاطس الملونة، وجد العلماء انخفاض 6 أضعاف في مستويات البروتين الضارة التي تعزز انتشار الأورام وغيرها من الأمراض مثل التهاب الأمعاء.

ويقول الباحثون إن الفواكه والخضروات الملونة الأخرى، مثل القرنبيط والعنب الأحمر، يمكن أن تحقق نفس الآثار المفيدة. وتضيف النتائج إلى مجموعة من الأبحاث التي تشير إلى أن النظام الغذائي "الملون" الذي يحتوي على مزيج من المواد الكيميائية المضادة للالتهابات، يمكن أن يحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

وأوضح فريق من جامعة ولاية بنسلفانيا أن دراسة أهمية هذه المركبات الغذائية على المستوى الجزيئي يمكن أن يؤدي إلى تطوير أدوية جديدة لعلاج السرطان وغيره من الأمراض القاتلة. وأوضح خبير التغذية البروفسور جايرام فانامالا: "إن الحكمة القديمة، فضلا عن الأدلة الحديثة، تشير إلى أن النظم الغذائية القائمة على تناول النباتات يمكن أن تكافح مجموعة متنوعة من الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب وحتى مرض السرطان".

وأضاف: "تناول الفواكه والخضراوات الملونة مثل العنب الأحمر والبطاطس البنفسجية والقرنبيط الأخضر، توفر مجموعة كبيرة من المركبات المفيدة التي تعمل على تدمير الخلايا السرطانية. "وقال العلماء إن تجاربهم على الخنازير، كشفت قدرة البطاطس البنفسجية على منع انتشار الخلايا الجذعية لسرطان القولون - حتى اذا تم تناولها كجزء من نظام غذائي عالي السعرات الحرارية.

بالإضافة إلى أن انخفاض مستوى بروتين يسمى "انترلوكين -6" الذي يعزز انتشار الأورام وأمراض الأمعاء الالتهابية بستة أضعاف، مقارنة مع نظام الغذائي العادي، وكان لكل من البطاطا غير المطبوخة والمخبوزة آثار مماثلة. وقال البروفسور فانامالا إن المستويات المرتفعة من البروتينات الضارة الأخرى مثل "كي -67"، ترتبط بانتشار ونمو السرطان، واضاف:" الغذاء هو سلاح مزدوج - قد يعزز المرض، ولكنه أيضا قد يساعد في الوقاية من الأمراض المزمنة، مثل سرطان القولون".

وقال فريقه إن تناول الأطعمة الكاملة التي تحتوي على المغذيات والمواد التي يحتاجها البشر بكميات كبيرة مثل البروتينات - وكذلك الدقيقة والمغذيات النباتية مثل الفيتامينات والكاروتينات والفلافونويدات، قد يغير مسار بروتين "انترلوكين -6". وتشير النتائج، التي نشرت في مجلة الكيمياء الحيوية الغذائية، والبحوث الأخيرة إلى أن ثقافة  النظم الغذائية النباتية القائمة تعزز انخفاض معدلات سرطان الأمعاء، مقارنة بالنظم التي تحتوي على المزيد من اللحوم.

ويذكر أن سرطان الأمعاء هو السبب الرئيسي الثاني للوفيات المرتبطة بالسرطان في الولايات المتحدة الأميركية والسبب الرئيسي في الكثير من الدول الغربية الأخرى، بسبب تناول المزيد من اللحوم وعدم تناول الكثير من الفواكه والخضروات. كما يعد سرطان الرئة السبب الثاني الرئيسي للوفاة في كل من المملكة المتحدة وأوروبا، حيث يموت ما يصل إلى 16 ألف شخص في المملكة المتحدة البريطانية من المرض كل عام.

وتحتوي النباتات الملونة، بما في ذلك البطاطس الأرجوانية، على مركبات نشطة بيولوجيا، مثل الأنثوسيانين والأحماض الفينولية، التي ترتبط بالوقاية من السرطان، كما أوضح البروفيسور فانامالا، وقد تحتوي البطاطس البيضاء على مركبات مفيدة، ولكن الأرجوانية لديها تركيزات أكبر من هذه المضادة للالتهابات للأكسدة. حاليا، يتم استخدام الأدوية المضادة  لبروتين "انترلوكين -6"، ضد نوع معين من التهاب المفاصل الروماتويدي ويجري النظر في علاج الأمراض المزمنة الأخرى التي تعزز الالتهابات مثل سرطان الأمعاء، ولكنها مكلفة ويمكن أن تتسبب في آثار جانبية. وأوضح البروفيسور فانامالا أن نهج النظام الغذائي لعلاج السرطان أظهر أيضا آمال جديدة في التجارب على الفئران.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البطاطا الأرجوانية تحد من الإصابة بسرطان القولون البطاطا الأرجوانية تحد من الإصابة بسرطان القولون



نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة مستوحاه من النجمات

بيروت - العرب اليوم

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 02:40 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

جولة مذهلة في جزيرة سانتوريني العالمية في اليونان

GMT 07:30 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب معهد الجبيل التقني يحصلون على رخصة دولية

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab