العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب
آخر تحديث GMT04:49:03
 العرب اليوم -

يمزج بين العضلات والألة عن طريق زراعته

العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب

عملية جراحية في القلب
لندن - كاتيا حداد

نجح العلماء في التوصل إلى إمكانية إنقاذ الآلاف من مرضى القلب البريطانيين الميؤوس من شفائهم، والذين ينتظرون عمليات زراعة القلب، عن طريق زرع جهاز إلكتروني جديد يربط بين عضلة القلب والآلة. وتقدم عملية الزرع الرائدة إلى المرضى من العام المقبل، ويحتوي الجهاز على محرك صغير، والذي يساعد في عملية الضخ القائمة بالفعل من قبل عضلة القلب من خلال مساعدتها على دفع الدم المحمل بالأوكسجين إلى الجسم، وعلى الرغم من إجراء حوالى 200 عملية زرع قلب سنويًا في بريطانيا، إلا أن ما يقدر بـ 1300 من الرجال والنساء والأطفال، يموتون كل عام في انتظار الجهاز الجديد.

العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب

ويتم زرع أجهزة مساعدة للبطين الأيسر (LVADs) لدى 30 من البالغين والأطفال سنويًا في بريطانيا، كجسر لعملية زراعة القلب في محاولة لكسب الوقت، لحين العثور على متبرع، لكنها تحمل في طياتها خطر الجلطات الدموية والسكتة الدماغية، وغالبًا لا يصبح الجهاز متاحًا في الوقت المناسب لإنقاذ المريض.

وزعم المطورون أن الجهاز الجديد يعتبر حلًا دائمًا آمنًا، وتم تطوير الجهاز الذي يشبه حجم أنبوب أحمر الشفاة، ويمثل ثلثي حجم المضخات الحالية بواسطة فريق بريطاني في Swansea، بقيادة البروفيسور ستيفن ويستبي، وأضاف ويتسبي "هناك حاجة ضخمة لم يتم تلبيتها، ولا يمكن تلبيتها عن طريق التبرع بالأعضاء البشرية، وتعد المضخة الميكانيكية الطريق إلى الأمام، وأثق أنه في غضون أعوام، سنرى المزيد من الناس يقومون بتركيبها بشكل أكبر من أولئك، الذين يجرون عمليات زراعة القلب".

ويعد الجهاز الصغير، الذي ابتكره ويتسبي وفريقه أصغر جهاز مساعد للقلب في العالم، حتى الأن ويمكن ارتداؤه تحت الملابس لتحسين نوعية حياة المريض، ولم يظهر الجهاز أي مضاعفات في الجسم حتى الوقت الراهن، ويخطط الفريق لبدء التجارب على البشر العام المقبل، وتابع ويتسبي "أتمنى أن يتم استخدام هذا الجهاز باعتباره معادل لزراعة القلب للمرضى الذين يعانون من قصور حاد في القلب، ويجب أن تتغير طريقة تعاملنا مع هذا لديها الآلاف يموتون ويمكن إنقاذهم".

العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب

وبرز اسم البروفيسور ويتسبي عام 2000، عندما زرع مضخة مساعدة إلى المريض بيتر هوتون الذي كان يحتضر من قصور في القلب، وكان مريض للغاية لإجراء عملية زرع قلب، واستمرت المضخة ما يقرب من 8 أعوام قبل أن يتوفى السيد هوتون من فشل في أعضاء متعددة.

وتعد المضخات المساعدة الحالية غالية الثمن، ويصل بعضها إلى 100 ألف أسترليني بسبب الطبيعة المعقدة والمتخصصة في الأجهزة، ويأمل البروفيسور ويتسبي في صدور الجهاز الاصطناعي بسعر أقل، مضيفًا "يجب أن تضع تكلفة الجهاز في مقابل أعوام رعاية المريض الذي يعاني من قصور في القلب، إنهم يدخلون المستشفى عدة مرات، وفي كثير من الأحيان لا يمكنهم العمل ما يستهلكهم اقتصاديًا، بيتر هوتون كان مريض عظيم ومثال جيد للمضخة الصناعية، أثق من أن المضخة الجديدة ستستمر لفترة أطول، وتنقذ حياة العديد من الأرواح".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب العلماء يكتشفون جهازًا إلكترونيًا لعلاج مرضى القلب



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab