جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري
آخر تحديث GMT19:40:35
 العرب اليوم -

من خلايا أمعاء الخنازير أعضاء صناعية للإنسان

جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري

من خلايا أمعاء الخنازير أعضاء صناعية للإنسان
لندن ـ كاتيا حداد

كشف جراح بريطاني، عن أول تجربة "تصنيع" مهبل بشري من خلايا أمعاء الخنزير، حيث طورت عملية صناعة الأعضاء البشرية لتشمل الأنسجة الحيوانية جنبًا إلى جنب الخلايا الجذعية للمريض نفسه.

ويقود المشروع ألكسندر سيفاليان المسؤول عن قسم تكنولوجيا النانو والدواء التجديدي في جامعة "كوليدج أوف لندن" وهو الرجل الذي شيد أول قصبة هوائية اصطناعية تزرع في جسد المريض.

جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري

وتفيد تقارير"ديلي ميل" البريطانية، أن  تلك التطورات ستفيد النساء اللاتي يعانين من اضطرابات مثل أرتيسيا المهبل، وهو خلل في تطوّر المهبل الذي يمكن أن يظهر بدرجات خطورة مختلفة، ابتداءً بعدم وجود فتحة في غشاء البكارة وحتّى اختفاء المهبل على امتداده بالمطلق، أو متلازمة ماير روكيتانسكي كوستر هاوزر، حيث المهبل لا يتطور بشكل كامل، وهي متلازمة نادرة تسبب خللًا أو عدم اكتمال بعض أجزاء من الجهاز التناسلي الأنثوي لدى المريضة مع الحفاظ على مستوى الهرمونات الأنثوية ثابتًا وطبيعيًا، ويمكن أيضًا تطبيق العلاج على المرضى الذين يعانون من سرطان المهبل أو أي إصابات.

ويقوم سيفاليان بالعمل في مختبر "NanoRegMed" في لندن، وهو واحد من عدة مختبرات في جميع أنحاء العالم يعمل على الفكرة المستقبلية للأجهزة المتطورة المخصصة لإنشاء أعضاء صناعية لجسم الإنسان.

وكشف الخبير في تكنولوجيا النانو والتجدد أنه أنتج تطورًا في شكل المهبل مستخدمًا العضلات والخلايا من المريض نفسه بالإضافة إلى أمعاء الخنزير، عن طريق تغذيتهم بالمغذيات التي سمحت للخلايا أن تنمو وتدمج معًا، الخطوة التالية ستكون زرع المهبل الصناعي في جسم الإنسان.

ويعترف الجراح بأن المخطط هو في مرحلة "تجريبية" - وقال إنه يمكن أن يستغرق ما يصل إلى خمس سنوات لاستخدامها في المرضى.

ويتبع عمله بعد ذلك الدكتور أنطوني أتالا في الولايات المتحدة والذي نجح فريقه في صنع المهبل في مختبره وزرعه في جسد أربعة مرضى في سن المراهقة بين عامي 2005 و 2008.

و أنشئت الأعضاء الاصطناعية باستخدام خلايا الأنسجة الخاصة بهم ، أظهرت الأبحاث السابقة في مختبر الدكتور أتالا أنه بمجرد زرع الأعضاء المصنوعة من الخلايا في الجسم والأعصاب والأوعية الدموية فإن الخلايا تتمدد وتشكل الأنسجة ليندمجا معًا.

و تستعاب المواد المزروعة من قبل الجسم، والخلايا توضع المواد لتشكيل هيكل دعم دائم وتستبدل تدريجيا مع جهاز جديد.

وأظهرت ردود المرضى في سن المراهقة على استبيان مؤشر الوظيفة الجنسية الأنثوية أن لديهم وظيفة جنسية طبيعية بعد العلاج، بما في ذلك الرغبة والجماع خالية من الألم، مجموعة متنوعة من المواد يمكن استخدامها للبناء جراحيًا المهبل الجديد - من ترقيع الجلد إلى الأنسجة عند خطوط تجويف البطن. ومع ذلك، هذه البدائل غالبًا ما تفتقر إلى طبقة العضلات العادية وبعض المرضى يمكن أن تتطور تلديهم الحالة من ضيق أو تعاقد المهبل. ولكن البروفسور سيفاليان قال إنه في حين تقدم الطب التجديدي، فإن هناك حاجزًا رئيسيًا هو التمويل لأن الصناعات الطبية لا تهتم دائمًا بتسويق هذه المشاريع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري جراح بريطاني يكشف تجربة تصنيع مهبل بشري



GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 02:43 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال القطري مقابل ريال سعودي الأحد

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل 5 فنادق فاخرة ومميَّزة في سنغافورة لعام 2019

GMT 12:17 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الريال القطري الاحد

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المفتي تؤكد أن ردود الأفعال عن "كأنة أمبارح" فاجأتها

GMT 16:37 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

رد غير مباشر من"هنا شيحة" على خبر زواجها

GMT 00:28 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حسن راضي يؤكد تسليح إيران لعناصرها سبب الانتفاضة

GMT 18:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يتبارزون لإبراز مشاعر الحب تجاه الفنانة شادية

GMT 07:59 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

النساء أكثر عصبية من الرجال بسبب الضغوط اليومية

GMT 08:53 2016 السبت ,02 تموز / يوليو

إصابة حسام عاشور ومسعد عوض في مران الأهلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab