دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب
آخر تحديث GMT21:25:25
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

بعد مشاركة 196 شخصًا في ما يعرف بـ "اختبار الإجهاد"

دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب

القلب
لندن_العرب اليوم

هناك الكثير من الأعمال التي نقوم بها يوميا دون الالتفات إلى تأثيرها الكبير على صحتنا.وكشفت دراسة عملية أن التوتر والانفعال و"المزاج السيئ" يكون لهم تأثير كبير على صحة الإنسان، مشددا على أنه يمكن أن يؤدي إلى ضعف في عضلة القلب.جاء ذلك في دراسة أجريت في جامعة بايلر في ولاية تكساس، ونشرتها صحيفة "سايكولوجي" المختصة في علم النفس.وبحسب الصحيفة اعتمد الباحثون على بيانات نفسية لـ196 شخصًا شاركوا في ما يعرف بـ"اختبار الإجهاد"، بين فترتين تفصلهما سبعة أسابيع كاملة.ولفتت الصحيفة إلى أن الدراسة قامت برصد ضغط الدم ونبضات القلب لدى كل مشارك، كما سئلوا أيضًا حول شخصيتهم وكيف يتصرفون وينفعلون في شتى المواقف.

وتضمنت الدراسة وضع المشاركين في وضعيات مقلقة، مثل مطالبتهم بأن يحضروا خطابًا حتى يلقوه في غضون 5 دقائق فقط، حتى يردوا على اتهامات موجهة إليهم، وكان هؤلاء على دراية بأن عملهم سيخضع للتقييم، أي أنهم كانوا تحت الضغط.وأظهرت الدراسة أن "الانفعال ليس مضرًا على المدى القصير فقط، بل إنه يؤذي الصحة على المدى الطويل".ومن جابنها قالت أليكساندرا تيرا، باحثة في علم النفس ومشاركة في الدراسة، إن هذا "الانفعال يؤدي إلى إنهاك عمل عضلة القلب مع مرور الوقت".

قد يهمك أيضا:

باحثون يكشفون ما قد يقلل من مخاطر الإصابة بقصور القلب!
خطأ نقع فيه "يوميا" يضعف عضلة القلب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب دراسة حديثة تؤكّد أنّ التوتر والانفعال يؤثّران على عضلة القلب



GMT 04:30 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

7 أطعمة مهمة لمرضى السكري تعرف عليها

GMT 03:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يتحدث عن استلامه مغلفًا يحتوي "مسحوقًا مريبًا"

GMT 05:57 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

"عنب الثعلب" لرفع مناعة الجسم والتخلص من السموم

GMT 01:18 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف تأثير استخدام فيتامين "د" على مرضى كورونا

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 05:24 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab