رجل ضد الله رواية ممنوعة من دخول دول عربية بسبب اسمها
آخر تحديث GMT20:01:10
 العرب اليوم -

أنطون سعد في حديث لـ"العرب اليوم":

"رجل ضد الله" رواية ممنوعة من دخول دول عربية بسبب اسمها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "رجل ضد الله" رواية ممنوعة من دخول دول عربية بسبب اسمها

الناشر والإعلامي اللبناني أنطوان سعد
القاهرة - رضوى عاشور

أكد الناشر والإعلامي اللبناني، أنطوان سعد أن رواية"رجل ضد الله " للكاتب المصري سمير زكي والصادرة عن دار سائر المشرق اللبنانية من ممنوعة من دخول عدد من البلدان العربية، إذ لم نتمكن بعد من الاتفاق مع أي موزع أو مكتبة كبيرة في العالم العربي على توزيعها أو عرضها، ربما بسبب اسمها".
وأضاف في حديث لـ"العرب اليوم": أنه"منذ صدور الرواية عن دار سائر المشرق في بيروت نهاية العام الماضي، أكد سعد أن موزعي الكتب الكبار في أكثر من دولة عربية، لاسيما في مصر والعراق الدولتين اللتين تضمّان أكبر عدد من القراء في العالم العربي، أظهروا ترددًا وعدم حماسة لعرضها على قرائهم"بسبب اسمها على حد قولهم"، مشيرًا إلى أنها المرة الأولى ربما التي تمنع فيها رواية من المرور عبر الحدود العربية بسبب الاسم لا المضمون الذي لم يكلّف الموزعون أنفسهم الإطلاع عليه والحكم على الرواية من خلاله بدلا من التوقف فقط عند قراءة الغلاف.
وأشار سعد إلى أنه ومجلس إدارة دار سائر المشرق يدرسون حاليا كافة السبل التي تسمح للرواية بالوصول لقارئها في كل مكان، من دون أدنى رقابة من الموزعين في العواصم العربية المختلفة، وهي الرقابة التي ظن الكثيرون أنها انتهت في عصر الإنترنت والكتاب الإلكتروني لكن ما زال الوضع على ما هو عليه على حد قول أنطوان سعد الذي أكد أنه "من الإجراءات الأولية التي اتخذتها دار سائر المشرق الترويج للنسخة الإلكترونية عبر موقع "النيل والفرات" الإلكتروني، إضافة إلى إجراءات أخرى"
كانت الرواية قد طرحت لأول مرة في معرض بيال الدولي للكتاب بيروت، ونفذت نسبة كبيرة من طبعتها الأولى خلال المعرض، كما منح معظم من اطلعوا عليها لقب "دان براون الشرق"لصاحبها سمير زكي. تتناول الرواية قضية عبادة الشيطان وبداية ظهورها فى أواخر القرن الثامن عشر في مصر، وهي رواية شيقة من الطراز الأول، تفرد مساحات من التأمل فى بعض الفروض التي توارثناها من جيل إلى جيل وتطرح إشكاليات عدة ما بين قديمة وجديدة على الساحة الإيمانية، مما شجع الناشر على تبني هذه الرواية، لتكون أول عمل مصري تنشره دار سائر المشرق.
وقدم سمير ذكي نفسه للقارئ العربي قبل عامين من خلال رواية كلوت بك أول رواية ترصد تاريخ مصانع الخمور في مصر والتي صدرت عن دار ميريت، وصدر منها قبل أيام الجزء الثاني والذي يحمل عنوان الناسك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل ضد الله رواية ممنوعة من دخول دول عربية بسبب اسمها رجل ضد الله رواية ممنوعة من دخول دول عربية بسبب اسمها



GMT 12:40 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

سلمان رشدي يكشف مقتطفات من روايته الجديدة عقب تعرضه للطعن

GMT 18:15 2022 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

صاحب كتاب صنعاء يرحل ، وداعاً عبد العزيز المقالح

GMT 00:34 2022 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلق برامج «وثيقة مكة» لتدريب أئمة أفريقيا

GMT 09:20 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب جديد لتحنيط جثث المصريين القدماء

GMT 10:27 2022 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة ندى جابر توقّع كتابها في معرض الشارقة للكتاب

مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab