أنويزور النيجيري الذي وضع الفن غير الغربي في المُقدِّمة
آخر تحديث GMT10:54:01
 العرب اليوم -

كان واحدًا مِن جيل أمناء المتاحف الذين برزوا في التسعينات

أنويزور النيجيري الذي وضع الفن "غير الغربي" في المُقدِّمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أنويزور النيجيري الذي وضع الفن "غير الغربي" في المُقدِّمة

أمين المتاحف النيجري أوكوي أنويزور
واشنطن ـ العرب اليوم

ساعد أمين المتاحف النيجري أوكوي أنويزور، الذي توفي عن عمر 55 عاما، على وضع الفن "غير الغربي" على قدم المساواة مع الفن الأوروبي والأميركي، إذ كان جزءا من جيل من أمناء المتاحف والمشرفين الذين برزوا في التسعينات، وكان من أكثر الأشخاص من الحرصين على الفن، فقد كان رجلا لديه مهمة.

وقال أنويزور في عام 2005 "كانت فترة الثمانينات وما قبلها أيام استعمارية في ظل قوانين جيم كرو للفصل العنصري"، وأضاف "لقد كان مقبولا تماما من قِبل القيمين في تلك الفترة نكران الفن المعاصر في أماكن مثل أفريقيا وآسيا وأميركا الجنوبية أو الشرق الأوسط"، وكان معرض أنويزور في بينالي فينيسيا لعام 2015، مع عنوان "مستقبل العالم أجمع" طموحا كعادته، مع أعمال 139 فنانا من جميع أنحاء العالم، إذ كان المعرض مرهقا جدا لكن أيضا مبهجا، نظرا إلى تنوع الأعمال الفنية المعروضة، ففي إحدى الزوايا يوجد عمل الفنان الأميركي روبرت

   أقرأ أيضا :

معرض البندقية للعمارة "بينالي 2016" رؤية جديدة للتصميم

سميثسون؛ وأحد أعمال صانع الأفلام العراقي هيوا كي، وانضم المخرج البريطاني جون أكومفرا إلى قائمة الأعمال الهندية المصورة، كما انضم الرسام الأميركي كيري جيمس مارشال وفنان الفيديو الكيني وانجيتشي موتو، وكان محور العرض هو كتاب رأس المال لماركس داس كابيتال، وقبب سامي بالوغي النحاسية المنحوته مع الأنماط الكونغولية المختلفة وفيلم "آخر رجل في في دكا سنترال"، وهو فيلم روائي طويل يحكي قصة صحافي هولندي مسجون في بنغلاديش في السبعينات.

ووُلد أنويزور في كالابار، المدينة الجنوبية الشرقية النيجيرية، في عام 1963. وكان أنويزور من شعب الإغبو الذين حوصروا في حرب بيافان عام 1967-1970، وانتقلت أسرته واستقرت في نهاية المطاف في إينوغو، في شرق البلاد، بعد ذلك غادر إنويزور لأميركا في عمر 19 عاما، ودرس العلوم السياسية في ما يعرف الآن بجامعة نيو جيرسي وأصبح منغمسا في مشهد الشعر في نيويورك، ثم شعر أنويزور بالإحباط من المشهد الفني في نيويورك، وبدأ في كتابة النقد الفني، لمؤسس (أن كيه أيه)، وهي مجلة فنية أفريقية، وفي عام 1996 طلب متحف سولومون غاغينهايم من أنويزور الإشراف على معرض للمصورين الأفارقة، والذي كان يأمل به "أن يتحدى المفاهيم الغربية الخاطئة عن أفريقيا"، ومن هنا واصل مسيرته لإثبات أهمية الفن أنه يمتلك وجوها كثيرة من جميع أنحاء العالم.

وقد يهمك أيضاً :

معرض بينالي فينسيا يشهد زيارة 400 شخص يوميًا لـ"الآثار العراقية"

الفنانة مها الملوح تطرح سلسلة "غذاء للفكر" في معرض بينالي البندقية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنويزور النيجيري الذي وضع الفن غير الغربي في المُقدِّمة أنويزور النيجيري الذي وضع الفن غير الغربي في المُقدِّمة



اختارتها مع الخصر العالي والأكمام النصفية

والدة الأميرة كيت ميدلتون بإطلالات جذابة وساحرة

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 06:56 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بينلوبى كروز بإطلالة مثيرة في دور دوناتيلا فيرساتشي

GMT 05:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

"m41" في طاجيكستان يعد طريقًا للعبور في جبال بامير

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في الولايات المتحدة لاستقبال الأعياد

GMT 20:13 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل الأفكار المثالية لديكور زوايا البيت في الشتاء

GMT 09:59 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق معرض "سيتي سكيب غلوبال 2018" العقاري في دبي

GMT 03:01 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

لاعب "الأهلي" تيسير الجاسم يعادل رقم حمدان الحمدان

GMT 03:42 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

آيتن عامر تجسّد دور مدرّبة قيادة في "ياتهدي ياتعدي"

GMT 18:16 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

اللاعب الفرنسي جيرو يقترب من الرحيل عن أرسنال

GMT 00:31 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الدكتور سعيد حساسين ينصح باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab