فيلم وثائقي يكشف لُغز بناء الأهرامات
آخر تحديث GMT23:07:44
 العرب اليوم -

من خلال نظام مُعقد من المجاري المائية

فيلم وثائقي يكشف لُغز بناء الأهرامات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيلم وثائقي يكشف لُغز بناء الأهرامات

الأهرامات الثلاثه
القاهرة ـ سعيد فرماوي

ظل لغز بناء الأهرامات يشغل الأثريين على مر السنين، وبعد أن اعتقدوا أنهم توصلوا إلى أن البنائين المصريين القدامى تمكنوا من نقل الأحجار لبناء الأهرامات، بعد نقلها من أماكن بعيدة مثل الأقصر ، على بعد أكثر من 500 ميل إلى جنوب الجيزة، موقع الهرم الأكبر، لكنهم لم يتفقوا قط على كيف تمكن المصريين القدماء من نقل كتل الاحجار الضخمة التي بلغت آلاف الأطنان إلى أماكن بعيدة منذ أكثر من 4500 عام. 

ووفقًا للفيلم الوثائقي الذي انتجته قناة "أمازون برايم" ويسمى "Egypt: Quest for the Lord of the Nile" لعالم المصريات ريتشارد بانغز وهو من المهتمين بالحضارة المصرية القديمة، فقد انكشف اللغز، حيث كشف الفيلم أن السبب الرئيسي لتمكنهم من ذلك هو نهر النيل حيث كان يبحر النهر من هذه المنطقة وساعد على إنشاء مملكة موحدة تمتد على مسافة 1500 كيلو متر من الشمال للجنوب، فقد تم بناء الهرم الأكبر باستخدام نظام معقد من المجاري المائية سمح لآلاف العمال بسحب الأحجار الضخمة.

اقرأ ايضًا:

الشمس تتعامد على معبد الكرنك بالأقصر وقصر قارون في الفيوم

أشار عالم المصريات في فيلمه الوثائقي إلى أن "المصريين القدماء كانوا يتمتعون بأفضل الاتصالات الداخلية في أي مجتمع قديم"، وأضاف: "لقد أتاح النهر نقل البضائع والأحجار الثقيلة لبناء المعالم الأثرية فقد كان النيل وقنواته التي صنعها الإنسان في معظم الحالات بمثابة طرق شحن مثالية للنقل لمسافات طويلة من الأحمال الثقيلة."

وفقًا لفيلم وثائقي آخر على القناة الرابعة، بعنوان "الهرم الأكبر في مصر: الدليل الجديد" ، فقد تم بناء الهرم الأكبر باستخدام نظام معقد من المجاري المائية يسمح لآلاف العمال بسحب الأحجار الضخمة ، التي تطفو على متن قوارب ، إلى مكانها بالحبال. ويُظهر الفيلم الوثائقي مذكرات لمشرف اكتُشف في ميناء وادي الجفر وقال إن الأحجار نُقلت باستخدام قنوات تم حفرها من نهر النيل إلى موقع البناء.

تم نقل حوالي 170،000 طن من الصخور إلى موقع بناء الهرم في عام 2600 قبل الميلاد حتى يمكن بناء الأهرامات. كان المبنى الذي يبلغ ارتفاعه 455 قدمًا هو الأعلى في العالم منذ آلاف السنين ويعتبر أعجوبة قديمة ليس لها مثيل.

وقد يهمك ايضًا:

وثائق للمخابرات الروسية تظهر اكتشافات صادمة داخل الهرم الأكبر في مصر

مجلس الوزراء يرد على 9 شائعات منها بيع الأهرامات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم وثائقي يكشف لُغز بناء الأهرامات فيلم وثائقي يكشف لُغز بناء الأهرامات



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم "

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:11 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 العرب اليوم - أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 19:58 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية
 العرب اليوم - معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية

GMT 06:17 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 العرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 04:56 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 العرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 10:00 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 العرب اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 08:45 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك السعودية و "سابك" توقعان مذكرة تفاهم لمنطقة إيداع

GMT 13:09 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

"أبل" تدرس نقل أعمالها في الصين إلى دول آسيوية

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 12:49 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

صور لطاولات خشبية هي الأكثر رواجًا لديكور المعيشة

GMT 02:40 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

نبات "الكافا" أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية

GMT 20:10 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

حورية فرغلي وماجد الكدواني يحضران عرض "طلق صناعي" في دبي

GMT 06:47 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

مصنع بوغاتي في مولشيم ينتج أسرع سيارة في العالم

GMT 20:59 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

الكزبرة لها فوائد عديدة خاصة لمرضى السكري

GMT 07:06 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

الثوم والبصل يخفضان نسبة السكر في الدم

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 00:21 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

يسرا المسعودي تُقدِّم تحديات في "عمر خريستو"

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ليال عبود تفوز على هيفاء وهبي وسعد لمجرد في استفتاء شعبي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab