نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه
آخر تحديث GMT11:32:58
 العرب اليوم -
الأهلي المصري يعلن رحيل فايلر خلال ساعات وتعيين البديل البنك المركزي التركي يرفع سعر الفائدة إلى 10.25 ٪؜ في محاولة لوقف نزيف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية وزير خارجية فرنسا يؤكد أن اتفاقات السلام بين البحرين والإمارات وإسرائيل تحقق الاستقرار تظاهرات في زليتن الليبية احتجاجا على تراجع المستوى المعيشي وانقطاع الكهرباء وزير الخارجية المصري يصرح لا بد من تلبية حقوق الشعب الفلسطيني عبر إقامة دولة فلسطينية مستقلة وزير الخارجية المصري يؤكد أن الاجتماع الرباعي في عمان يسعي لتقريب وجهات النظر وفتح قنوات اتصال بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وزير الخارجية المصري سامح شكري يؤكد أن معاهدة السلام الإماراتية ـ الإسرائيلية تطور هام نحو تحقيق السلام في المنطقة وزير الخارجية المصري سامح شكري يصرح ننسق مع الإمارات والبحرين بشكل وثيق بشأن القضية الفلسطينية وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي يصرح وقف الضم الإسرائيلي لأراض في الضفة الغربية تطور مهم متحدث باسم الحكومة اليونانية يقول إنه لم يتم تحديد موعد بعد لبدء المحادثات مع تركيا
أخر الأخبار

أوضح أن تجربة شخصية لم تكتمل بعد

نحات "مصر تنهض" المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نحات "مصر تنهض" المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه

أحمد عبد الكريم عبد النبي نحات تمثال "مصر تنهض"
القاهرة ـ العرب اليوم

دافع أحمد عبد الكريم عبد النبي، نحات تمثال "مصر تنهض" الذي أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، عن عمله النحتي الذي انتشرت صوره، قائلا إنه "تجربة شخصية لم تكتمل بعد من التشكيل الفني الذي أسعى لتحقيقه، وللأسف جرى استغلاله للإساءة لكل ما هو جميل واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر منذ الأحد، موجة من الغضب العارم، بعد نشر النحات أحمد عبدالكريم، صورا لتمثال اختار له اسم "مصر تنهض"، لاسيما بعد أن ربط البعض بين اسمه،  وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار رائد فن النحت في الحركة التشكيلية المصرية ويظهر التمثال المصنوع من الرخام، امرأة بزي ريفي،  في إشارة إلى مصر،  إلا أنها ممتلئة الجسم، وبرأس ملتوية تنظر لأعلى، وتقاسيم نحتت بشكل غير منضبط. ورغم الهجوم الحاد الذي تعرض له التمثال، أكد عبد الكريم في حديث إصراره على استكمال التصميم خلال شهر من الآن، دون أن يستبعد تغيير اسم العمل (مصر تنهض) بعد الانتهاء منه، "إذا وجدت أن صورة العمل النهائية لا تتناسب مع الاسم".

ويعرف عبد الكريم نفسه بأنه يعمل مدير عام بإحدى الشركات، وهو خريج كلية التربية النوعية بجامعة القاهرة، ويتم الاستعانة به للتدريس في عدد من كليات الفنون في مواد تتعلق بالنحت والخزف ورأى أن بعض أصحاب المصالح الخاصة هاجموه بدافع الحقد عليه، بعد أن حرصوا على لفت أنظار الجميع إلى أن تمثال (مصر تنهض) سوف يمثل مصر في المهرجانات الدولية مثل مهرجان بينالي فينيسيا العام الجاري، وهو ما أحدث حالة من اللغط" ويوضح: "التمثال حتى الآن تجربة شخصية لم تكتمل بعد، ولن تمثل مصر في أي مهرجانات دولية، وللأسف جرى ربط العمل من قبل البعض بالمهرجانات الدولية لإثارة حفيظة الكثير؛ ولتحقيق أغراض شخصية".

ونوه عبد الكريم إلى أنه شارك في مهرجان بينالي فينيسيا العام الماضي بأعمال قال إنها لاقت إعجاب الحضور . وبعيدا عن أصحاب المصالح الخاصة، أكد عبد الكريم حرصه على قراءة أغلب تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا: أنا أعتز بالنقد واستمع له جيدا لإصلاح العيوب التي وقعت بها.. ورغم سخرية التعليقات فأنا سأستفيد قدر الإمكان من الانتقادات لاستكمال عملي الفني" ووجه المثال المصري رسالة للمعترضين على التمثال الذي استغرق في إعداده نحو 15 يوما بحالته الحالية، قائلا: "لا يوجد عمل فني مكتمل، وحين يقرر شخص ما أن يعمل بجدية في أمر ما فلابد أن يتم مساعدته والتكاتف معه.. فلا يوجد أسهل من الهدم، في حين أن البناء صعب" وينفى عبد الكريم أن يكون إعداد التمثال بتكليف من جهة ما، قائلا: العمل تم تنفيذه لشخصي على سبيل التجريب، وعلي مسئوليتي الشخصية، دون تكليف من أي جهة رسمية".

وما زاد من الهجوم عليه، ربط البعض بين اسم "مصر تنهض"،  وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار، بعد أن تحدث البعض عن أن اختيار النحات هذا الاسم جاء استغلالا لشهرة تمثال مختار لكن عبد الكريم يشدد على أن العمل ليس له علاقة بـتصميم وفكرة  "نهضة مصر"، قائلا: فكرة تصميمي أن هناك سيدة تحاول الخروج من كتلة صخرية تقيد حركتها، وهو أمر مشابه للفترة الحالية التي تشهدها البلاد.. والنهضة هنا المقصودة ليست اقتصادية أو سياسية، لكن محاولة النهوض والخروج من القيد"

سأستكمل عملي

ورغم ضراوة الهجوم على النحات المصري، يؤكد إصراره على الانتهاء من تصميم التمثال،  خلال شهر من الآن، قائلا: سأسعى لاستكمال التمثال؛ فلدي رؤية فنية جيدة للتصميم في صورته النهائية، بعد استكمال الكتل المختلفة بالعمل"، مشيرا في هذا الصدد إلى أن "من اعترض على التصميم يرى فيه مرحلة وصورة قاصرة ومجتزأة لم تستكمل بعد" غير أنه شدد في الوقت ذاته على أن "التصميم النهائي قد لا يلقى قبوله، وقد يخرج العمل بشكل لا يرضى طموحه وتاريخه"، على حد تعبيرهكما لفت إلى أنه من الوارد تعديل اسم التمثال من (مصر تنهض) إلى اسم أخر في حال لم يجد في التصميم  بعد الانتهاء منه ما يعبر عن الحالة والفكرة التي يسعى لايصالها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الموت يغيّب النحات المصري آدم حنين بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 91 عامًا

متحف النحات ألبرتو جياكوميتي يعيد فتح أبوابه أمام الزوار في فرنسا بشروط

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه نحات مصر تنهض المثير للجدل يؤكد استكمال عمله الفني رغم الهجوم عليه



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي لإطلالة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن_العرب اليوم

GMT 02:31 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"

GMT 04:43 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

شيفروليه تكشف عن 5 فئات من طرازها المميز ماليبو

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 07:21 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أحدث وأجمل أشكال ديكورات غرف الأطفال لعام 2019

GMT 15:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أسطورة رفع الأثقال التركي سليمان أوغلو في المستشفى

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 00:39 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة تصف أصعب مشاهدها في "الطوفان"

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 14:41 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

تعرف على أعراض فيروس كورونا الغريبة وغير المعروفة

GMT 08:24 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد رمضان يرد على سخرية مرتضى منصور من "حبيشة"

GMT 19:30 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على سعر و مواصفات Huawei Y9 2019

GMT 11:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بذور عباد الشمس تتمتع بفوائد كبيرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

GMT 23:59 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أبل ستطلق هاتف "آيفون" جديد بـ3 كاميرات في 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab