إوزة فرعونية غامضة تثير حيرة علماء الآثار
آخر تحديث GMT19:40:36
 العرب اليوم -

عُثر عليها داخل صندوق يعود إلى 3500 عام

"إوزة فرعونية" غامضة تثير حيرة علماء الآثار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "إوزة فرعونية" غامضة تثير حيرة علماء الآثار

إوزة فرعونية
القاهره ـ العرب اليوم

عثور الباحثين على صندوق أثري فرعوني، ليس أمراً غريباً، لكن الغريب هو ما توقفوا أمامه، وعجزوا عن تفسيره، وهو العثور على بقايا هيكل عظمي لإوزّة. فخلال عملهم في منطقة الدير البحري، التي تضم مجموعة من المعابد والمقابر الفرعونية الموجودة بالضفة الغربية من النيل بمحافظة الأقصر المصرية (جنوب مصر)، عثرت بعثة أثرية بولندية بالقرب من معبد حتشبسوت الجنائزي الشهير، على صندوق حجري، كان داخله صندوق خشبي ملفوف بأربع طبقات من القماش، واحتوى الأخير على صندوق ثالث به عدة عبوات ملفوفة في قماش

الكتان، إحداها كان لهيكل إوزّة، والأخرى بيضة طائر يعرف باسم أبو منجل. وعثر الأثريون على هذا الاكتشاف، الذي يعود إلى 3500 عام في مارس (آذار) من العام الماضي، ولكن أُعلن عنه قبل يومين عبر تقرير نشرته وكالة الأنباء البولندية. ويقول د. أندريه نيوينسكي، من جامعة وارسو لوكالة الأنباء البولندية: «يبلغ طول الصندوق الحجري نحو 40 سم، مع ارتفاع أصغر قليلاً، وكان يبدو كأنه كتلة حجرية عادية، ولكن بعد إلقاء نظرة فاحصة، تبين أنه صندوق حجري، وكان داخله صندوق خشبي ملفوف بأربع طبقات من القماش، وداخل هذا

الصندوق كان هناك صندوق ثانٍ نُقشت عليه أحد أسماء الفرعون تحتمس الثاني». وفي أثناء فتح الصندوق الثاني، اكتشف الأثريون عدداً قليلاً من الحلي الملكية التي تم لفها بقطعة قماش من الكتان الناعم، كما اكتشفوا بقايا هيكل عظمي لإوزّة ذبيحة، وبيضة ملفوفة لطائر أبو منجل، وكان هناك نقش مكتوب عليه تحتمس الثاني، بالإضافة إلى حلية صغيرة تشبه كنيسة صغيرة. واستناداً إلى رمزية القطع الأثرية والنقوش، فإن لدى نيوينسكي آمالاً كبيرة في العثور على قبر ملكي مخفي في مكان قريب من الدفن. وقال: «إن الحليّ الملكية تعني ضمناً أن

هناك معبداً أو قبراً للملك في هذا المكان، لا سيما أن الاكتشاف كان على مقربة من معبد حتشبسوت الشهير الجنائزي». وأضاف: «كل ذلك يجعله اكتشافاً استثنائياً، لا سيما أنه يشهد أيضاً ظاهرة فريدة لم تُسجل من قبل وهي وجود هيكل إوزّة محنّطة، وليس من المعروف لماذا تم تحنيطها وتقديمها كقربان». وتحنيط الحيوانات والطيور لتقديمها كقربان للإلهة كان معتاداً في مصر القديمة، حيث كانت هناك طيور وحيوانات بعينها ترمز لبعض المعبودات عند المصري القديم. يقول د.أسامة سلام، أستاذ الآثار المصرية بجامعة أسيوط، في تصريحات

خاصة لـ«الشرق الأوسط»: «البط على سبيل المثال كان رمز الإله آمون خلال عصر الدولة الحديثة، وكان يسمى (سمن)، واستُخدم في وصف بعض الأسماء في اللغة المصرية القديمة مثل الإشارة إلى اسم السيدة (ست) أو الابن (سا)، وكان يضاف على موائد القرابين». ولا يوجد أي دليل أثري يشير إلى أن الإوزّ كان يرمز إلى أحد المعبودات في مصر القديمة، ولكنه كان يُستخدم في اللغة المصرية القديمة كرمز لاسم (جب) إله الأرض عند المصري القديم، كما يؤكد سلام: «لم يسجل قبل ذلك أي حضور للإوزّ كطائر يتم تحنيطه، ولكنه يظهر في بعض

اللوصحات والمقابر، ومنها لوحة الإوزّ المكتشَفة في منطقة (ميدوم) في بني سويف، والموجودة بالمتحف المصري، والتي تشتهر باسم (الموناليزا) عند علماء الآثار». ويضاف هذا الاكتشاف إلى قائمة الاكتشافات النادرة للحيوانات والطيور في مصر الفرعونية، والتي ضمت أيضاً قبل أيام حيوان الفهد، حيث عثرت البعثة الإيطالية العاملة في مدينة أسوان المصرية، على صورة له داخل تابوت فرعوني. ونقل موقع «لايف ساينس» عن الباحثين العاملين على هذا الاكتشاف قبل أيام، أن الرسم داخل التابوت كان يحاذي رأس المومياء الفرعونية، وأعطوا هذه اللقطة أبعاداً عقائدية بالقول إنهم يعتقدون أن رسم الفهد ووضعه في هذا المكان بهدف منح المتوفى القوة اللازمة في رحلته إلى العالم الآخر. وعلى خلاف الإوزّ الذي كان موجوداً في البيئة المصرية، فإن الفهد وحيوانات أخرى مثل الزرافة والدب والخرتيت، كانت غير موجودة في البيئة المصرية، ورجح علماء المصريات ظهور هذه الحيوانات في الفن الفرعوني إلى أن المصري القديم كان يتلقاها كجزية من المناطق الأخرى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

العناني يعلن اكتشاف مقبرة في البر الغربي لمدينة الأقصر تعود للأسرة التاسعة عشر

"الآثار المصرية" تعلن عن كشفين أثريين في مدينة الأقصر

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إوزة فرعونية غامضة تثير حيرة علماء الآثار إوزة فرعونية غامضة تثير حيرة علماء الآثار



لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها مايناسبك

لندن_العرب اليوم

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 02:40 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021
 العرب اليوم - إليكِ أجمل المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2021

GMT 02:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 العرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 03:00 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق روفر ايفوك 2021 رسميًا في الولايات المتحدة

GMT 23:41 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أستون مارتن" ينتزع جائزة 2020 لبطولة العالم في سباقات التحمل

GMT 13:05 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية تغيير زيت فرامل السيارة وخطورة تجاهله

GMT 11:18 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة "هيونداي" تُعلن عن واحدةٍ من أجمل سياراتها لعام 2020

GMT 21:18 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نرصد مواصفات سيارة ميني كوبر كونتري مان 2021 وأسعارها

GMT 14:46 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم تخيلي لبورش ماكان EV الكهربائية بمحرك جهد 800 فولت

GMT 07:27 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تنافس jeep برباعية دفع مميزة

GMT 20:20 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الهيئة السعودية للمواصفات تكشف عن السيارات الممنوع استيرادها

GMT 10:46 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الصينية Haval تتحدى أقوى شركات السيارات بتحفة متطورة وأنيقة

GMT 09:49 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

أبرز مقومات ومعالم جزيرة "السينية" في أم القيوين

GMT 02:53 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

االجيش الروسي يُجري احتياجاته من السيارات

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 20:30 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النسخة الأحدث من طراز "تراكس" المميز في 2021

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab