خبير فني يُؤكِّد أنّ لوحة المسيح المخلّص الأغلى مُزيَّفة
آخر تحديث GMT02:42:58
 العرب اليوم -

بيعت بمبلغ 450 مليون دولار في مزاد علني

خبير فني يُؤكِّد أنّ لوحة "المسيح المخلّص" الأغلى "مُزيَّفة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبير فني يُؤكِّد أنّ لوحة "المسيح المخلّص" الأغلى "مُزيَّفة"

لوحة "سلفاتور موندي" التي رسمها ليوناردو دا فينشي
نيويورك - العرب اليوم

أكد خبير فني بارز أن اللوحة الرائعة التي رسمها، ليوناردو دا فينشي، في عصر النهضة، والأغلى في العالم على الإطلاق، مزيفة.
وبيعت لوحة "سلفاتور موندي" (مخلص العالم)، بمبلغ 450 مليون دولار، عام 2017، في مزاد علني عقدته دار كريستي في نيويورك، بعد 6 أعوا من كشف النقاب عنها للمرة الأولى في المتحف الوطني بلندن عام 2011. إلا أن اللوحة لم تشاهد منذ ذلك الحين، وسط شكوك بأنها ليست من رسم عبقري عصر النهضة.

وأبلغ الخبير جاك فرانك، موظفي متحف اللوفر الشهير أن "لوحة سلفاتور موندي ليست لليوناردو"، وطرحت العديد من الأسئلة بشأن أصالة اللوحة نظرا لعمليات الترميم العديدة التي خضعت لها.

وذكرت صحيفة "صانداي تلغراف" أن اللوحة كان يفترض عرضها في متحف اللوفر في أبوظبي، لكن المتحف ألغى العرض، بينما قام اللوفر الرئيس في باريس بالمثل.
وقال فرانك إنه كتب إلى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ليثير مخاوفه من أن بلاده ستتعرض لـ"الإهانة" إذا ظهرت هذه اللوحة في باريس.

وأوضح فرانك قائلا: "متحف اللوفر هو أكبر المتاحف الجامعة لأعمال ليوناردو في العالم.. لديه لوحة الموناليزا ولوحة العذراء والطفل والقديسة آن، ولوحة القديس يوحنا المعمدان، ولوحة عذراء الصخور وغيرها"، وسيكون من العار، بحسب فرانك عرض اللوحة "المزيفة" بجوار الموناليزا.

وأشار فرانك إلى أن عددا من السياسيين وموظفي اللوفر يعرفون أن "سلفاتور موندي" ليست واحدة من أعمال دافنشي، ودعموا إيقاف المعرض.

وبيعت اللوحة في مزاد دار كريستي، ويعتقد بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، هو المشتري الأصلي من خلال وسيط. وفي نهاية المطاف، تم الإعلان عن أن وزارة الثقافة والسياحة في أبو ظبي هي من اشترى اللوحة، لكن تم إلغاء كشف النقاب عنها وعرضها، في شهر سبتمبر من العام الماضي.

وقال متحدث باسم متحف اللوفر بباريس إن المتحف طلب استعارة لوحة "سلفاتور موندي" لتقديمها في معرض مقرر إقامته.

وأضاف المتحدث قائلا: "نحن في انتظار رد المالك"، مشيرا إلى أن فرانك كان جزءا من مجموعة خبراء تمت استشارتهم قبل 7 أو 8 أعوام من أجل التأكد من أصل لوحة العذراء والطفل والقديسة آن، موضحا أن رأيه لا يعبر سوى عن وجهة نظره الشخصية، وأن لا علاقة له بالمتحف أو المعرض.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- ارتفاع مبيعات روائع الفن العالمي بنسبة 12 % في 2017 لتبلغ 63,7 مليار دولار

- "اللوفر" أبوظبي يكشف النقاب عن 11 قطعة فنية جديدة تضاف إلى المجموعة الدائمة

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير فني يُؤكِّد أنّ لوحة المسيح المخلّص الأغلى مُزيَّفة خبير فني يُؤكِّد أنّ لوحة المسيح المخلّص الأغلى مُزيَّفة



GMT 20:09 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

5 معارض عربية وأفريقية تنطلق قبل نهاية العام الجاري

GMT 18:00 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

محمّد داود يُكرّم نادين الأسعد بجائزة "أرض المبدعين"

GMT 23:32 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وفاة الشاعر خضير هادي عن عمر ناهز 57 عامًا

GMT 05:29 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

المجموعة الكبرى مِن كنوز توت عنخ آمون خارج مصر

بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

جنيفر لوبيز تستقبل شتاء 2020 بمجموعة من التصاميم الساحرة

واشنطن - رولا عبسى

GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 13:25 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة هاني مظهر

GMT 12:22 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:17 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 13:55 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 11:14 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 03:46 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

واشنطن تنوي فرض ضرائب جديدة على السلع الفرنسية

GMT 04:01 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 12:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

علي السيستاني يُحذّر من دوامة عنف أخرى في العراق
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab