بحث بريطاني يؤكد العثور على منزل طفولة المسيح في الناصرة الفلسطينية المُحتلة
آخر تحديث GMT08:57:18
 العرب اليوم -

أمضى 14 عامًا في دراسة بقايا أحد المنازل التي تعود إلى بدايات القرن الأول

بحث بريطاني يؤكد العثور على منزل طفولة المسيح في "الناصرة" الفلسطينية المُحتلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بحث بريطاني يؤكد العثور على منزل طفولة المسيح في "الناصرة" الفلسطينية المُحتلة

فلسطين
القدس_العرب اليوم

نشر عالم بريطاني بحثا جديدا أكد فيه عثوره على منزل السيد المسيح في مدينة الناصرة الفلسطينية التاريخية المُحتلة في أسفل أحد الأديرة، حيث أمضى البروفيسور، كين دارك، وهو عالم آثار من جامعة "ريدينغ"، حوالي 14 عاما في دراسة بقايا أحد المنازل التي تعود إلى بدايات القرن الأول تحت دير راهبات الناصرة في مدينة الناصرة.
واكتشف المنزل لأول مرة في ثمانينيات القرن التاسع عشر، بشكل جزئي، بجانب أحد التلال المتشكلة من حجارة الجير، على يد حرفي ماهر، حيث قامت الراهبات اللواتي امتلكن الدير بأعمال التنقيب حتى الثلاثينيات من القرن الماضي، اعتقادًا منهن بأنه منزل طفولة السيد المسيح "يسوع"، بناءً على تأكيد الباحث التوراتي الشهير، فيكتور غيران، في عام 1888، لكن لم يتم العثور على أي دليل في ذلك الوقت.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تم إجراء المزيد من أعمال التنقيب في الموقع بين عامي 1936 و1964 من قبل كاهن يسوعي، وبعد ذلك نُسيت المنطقة تماما، إلى أن عاد البروفيسور البريطاني دارك وقاد مشروعا جديدا لاستكشاف المكان في عام 2006.وكان البروفيسور قد نشر مقالا في عام 2015، أشار فيه إلى أن هذا المكان هو منزل السيدة مريم والسيد المسيح، حيث أكدت التحاليل اللاحقة للمنزل إلى أنه بني في القرن الأول، مما يعزز صحة نظريته وادعاءاته، بأنه منزل السيد المسيح.

وبحسب البروفيسور، كان المسكن عبارة عن منزل فيه فناء وغرف معيشة وتخزين بجانب فناء، وشرفة على السطح للقيام بالأنشطة المنزلية الخارجية، حيث قال لصحيفة "ديلي ميل": "قمت بخمس سنوات من البحث المكثف حول بيانات العمل الميداني والأدلة الخاصة بكنائس القرن الأول والقرن الرابع والخامس، وسلطت ضوءا عليها''.وقام البروفيسور بإعادة تفسير الموقع بالكامل وإعادة تأريخه، وتم تحديد السمات الأثرية الجديدة، بما في ذلك الجدران، قائلًا: "تم تشييد السلم بمهارة باستخدام جزء من كهف طبيعي وجزء آخر من الكهف لدعم سقف الغرفة".وأضاف أن هذه الميزات تدل على أن من بنى الغرفة كان لديه معرفة جيدة بخصائص الحجر المحلي وكيفية تشغيله، حيث يحتوي الهيكل على أرضية من الطباشير المضغوط وعثر عليه مع قطع من الفخار والحجر الجيري، ويقع الموقع في مدينة الناصرة في إسرائيل.

قد يهمك أيضا:

الفلسطينية عصفور ترفض جائزة الأكاديمية الإسرائيلية للفنون عن أفضل ممثلة
"المتابعة العربية" تناقش آليات التصدي لمخطط الكرفانات في النقب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث بريطاني يؤكد العثور على منزل طفولة المسيح في الناصرة الفلسطينية المُحتلة بحث بريطاني يؤكد العثور على منزل طفولة المسيح في الناصرة الفلسطينية المُحتلة



GMT 03:12 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

ترجمة عربية لـ"الوضع البشري المعاصر" لإيريش فروم

GMT 03:08 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 05:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 02:46 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

GMT 00:36 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

أجمل معاطف كيت ميدلتون موضة 2021 لمناسبة عيد ميلادها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 01:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 العرب اليوم - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 00:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 العرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 01:40 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 العرب اليوم - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 01:32 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 العرب اليوم - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 00:25 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الجدل يحيط بنصف أهداف برشلونة ضد غرناطة

GMT 02:31 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

اكتشف الأحساء من خلال وجهات متنوعة رائعة

GMT 03:39 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

محمود محيي الدين يؤكّد أن الوضع الاقتصادي صعب توقعه

GMT 06:11 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

متحف "الإمارات الوطني للسيارات"مغامرة فريدة في أبوظبي

GMT 09:52 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الصين تكشف عن واحدة من أكثر السيارات تطورا في العالم

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

خطوات بسيطة لتبريد محرك السيارة شديد السخونة

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 02:56 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مركبة "ناسا" الفضائية تُكمل أوّل رحلة لها نحو كوكب الزهرة

GMT 19:45 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

عرض مسلسل ولاد تسعة في حلقات مجمعة

GMT 13:22 2018 الأحد ,18 آذار/ مارس

نجم " WWE " رومان رينز ينجو من فضيحة منشطات

GMT 19:43 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

من سيرة أبي عبيدة ابن الجراح رضيَ الله عنه

GMT 17:31 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنان الشاب جلال الزكي يؤكد أنه يعيش في حالة نشاط فني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab