فيفيان سلامة تروي مأساة طفل سوري مع ثورات الربيع العربي
آخر تحديث GMT16:39:05
 العرب اليوم -

في قصة جديدة بعنوان "رحلة طويلة إلى المنزل"

فيفيان سلامة تروي مأساة طفل سوري مع ثورات الربيع العربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيفيان سلامة تروي مأساة طفل سوري مع ثورات الربيع العربي

الصحافية الأميركية من أصل مصري فيفيان سلامة
واشنطن ـ رولا عيسى

صدرت أخيرًا قصة جديدة للأطفال للكاتبة الصحافية الأميركية، من أصل مصري، فيفيان سلامة، بعنوان "رحلة طويلة للمنزلThe Long Journey "Home .

وتحكي الكاتبة في قصتها عن معاناة طفل سوري، مع اندلاع ثورات الربيع العربي، اسمه حسن، لا يحمل أي هم لأي شيء سوى أن يلعب كرة القدم، والتسكع مع أصدقائه وتناول كرات اللحم المطبوخة في المنزل من والدته، ولكن مع بدء ثورات الربيع العربي في جميع أنحاء سورية، ودفع بلاده إلى عصر الفوضى، بدأت تتسلل المشاكل بالقرب من مسقط رأسه، ويفر أصدقاؤه من سورية مع عائلاتهم، واحدًا تلو الآخر، بحثًا عن حياة أفضل في الخارج، حتى وجد حسن نفسه وحيدًا.

وقرّرت عائلة حسن فجأة في أحد الأيام، مغادرة مسقط رأسه والرحيل خارج سورية، للبعد عن المخاطر التي من المحتمل، بل من المؤكّد أنها ستواجهها، فيضطر حسن إلى التخلي عن كل ما يعرفه ويحبه، بمن في ذلك أصدقاؤه الباقون، ومدرسته، وملعب كرة القدم الذي يحبه بشدة، وهو لا يدرك أن رحلته لبلاد جديدة قد بدأت بالفعل.

اقرأ أيضا:

"نيويورك تايمز" تصِف براءة مبارك بـ"نهاية ثورات الربيع العربي"

يُذكر أنّ القصة مستوحاة من القصص الحقيقية لأطفال سوريين، تخلوا عن حياتهم وبيوتهم وأحلامهم الصغيرة بكل براءة، بعد فرار عائلاتهم من وطنهم الذي مزقته الحرب، بحثًا عن حياة أفضل.

يُشار أن فيفيان سلامة صحفية في جريدة "The Wall Street Journal"، وهى حفيدة الكاتب حبيب سلامة، رائد علم المكتبات المصري، ومؤسس مجلة عالم المكتبات في ستينيات القرن الماضي، وقد نشأت في الولايات المتحدة الأميركية، وعملت بالصحافة منذ تخرجها في الجامعة، وحضرت لمصر، وتعلمت فيها اللغة العربية حتى أتقنتها، لتستطيع التواصل مع أبناء الوطن العربي، وقد غطت أخبار الكثير من الأحداث في الحرب العراقية، وثورات الربيع العربي التي تأثرت فيها بما لحق بأطفال أبرياء، وكانت نتيجتها ظهور هذا الكتاب الراقي، الذي يُلقي الضوء علي معاناة الشعوب العربية التي لحق بها الدمار في السنوات الأخيرة.

وصدر الكتاب في ٤٦ صفحة، من خلال دار النشر "Archway Publishing"، ويُوجد منه نسخة إلكترونية وأخرى مطبوعة ورقية على موقع Amazon"" والنسخة الإلكترونية، تعمل على برنامج وأجهزة "Kindle".

قد يهمك أيضا:

لاريجاني: اسرائيل واميركا حاولتا جعل ثورات الربيع العربي عقيمة

مجد القاسم لـ"العرب اليوم":لا يوجد مطرب مميز الآن بسبب ثورات الربيع العربي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيفيان سلامة تروي مأساة طفل سوري مع ثورات الربيع العربي فيفيان سلامة تروي مأساة طفل سوري مع ثورات الربيع العربي



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 09:04 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

وفاة محمد فؤاد تتصدر "غوغل" رغم خروجه من المستشفى

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

انهيار محمود الليثى فى جنازة شعبان عبد الرحيم

GMT 20:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الموت يخطف الاعلامي الفلسطيني البارز أحمد عبد الرحمن

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:25 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هواوي تنشر أول فيديو دعائي لـ matepad pro

GMT 00:30 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

ميزة خارقة بمتصفح كروم 67 الجديد

GMT 14:44 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كمال الشناوي

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 09:25 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر المسك والعفران بطريقة بسيطة

GMT 20:39 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "كل نفس" لنيكولاس سباركس تتصدر أعلى المبيعات

GMT 05:21 2016 الثلاثاء ,03 أيار / مايو

أجمل فساتين الزفاف في جلسة تصوير عروس 2016
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab