البابا تواضروس يتحدث عن المواطنة حق وحياة
آخر تحديث GMT03:16:55
 العرب اليوم -

البابا تواضروس يتحدث عن المواطنة حق وحياة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البابا تواضروس يتحدث عن المواطنة حق وحياة

البابا تواضروس
القاهرة - العرب اليوم

شكلت الدولة المصرية على مر العصور  نموذجًا متميزًا في الوحدة الوطنية بين نسيجي الأمة مسلمين ومسيحيين، غير أن دولة الثلاثين من يونيو مثلت نقطة تحول فارقة ومضيئة بعد أن تسارعت وتيرة الجهود على كافة الأصعدة  لبناء دولة تعلي وترسخ قيم المواطنة والانتماء وعدم التمييز والمساواة بين مختلف طوائف الشعب في الحقوق والواجبات، فضلًا عن توفير حياة كريمة لجميع المواطنين دون النظر إلى ديانتهم أو معتقداتهم فالكل سواء، لتشكل هذه القيم حائط صد وخط دفاع لمواجهة الكثير من التحديات والمحاولات لإثارة الفتن داخل المجتمع المصري، والحفاظ على أمنه واستقراره.  وفي هذا الصدد، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، فيلمًا وثائقيًا تحت مسمى "دولة 30 يونيو.. المواطنة حق وحياة" استعرض من خلاله أبرز ملامح جهود بناء دولة المواطنة في مصر، فضلًا عن رصد ردود فعل العديد من الرموز المسيحية والمواطنين المسيحيين حول هذه الجهود.وأبرز الفيلم الوثائقي عدة إشادات لقيادات ورموز مسيحية بشأن ما تبذله الدولة من جهود وما تقدمه من تيسيرات فيما يتعلق بملف المواطنة، لاسيما بناء وترميم وتقنين أوضاع الكنائس، وكذلك اتخاذ خطوات جادة ومتوازية في محاربة الإرهاب وقضية البناء والتنمية، متقدمين بالشكر لكل من رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء على هذه الخطوات.

هذا وأكدت القيادات المسيحية على أن قانون بناء الكنائس يمثل نقلة نوعية في تاريخ مصر الحديث، وأن  الرئيس يلعب دورًا كبيرًا في تطبيق المواطنة على أرض الواقع، وهو أمر أصبح يشعر به الجميع.كما استعرض الفيلم آراء المواطنين وإشادتهم بحرص الدولة على بناء كنيسة في كل مدينة جديدة، وتوفير كافة الخدمات للمواطنين بهذه المدن بما يضمن لهم حياة كريمة.
وتناول الفيلم الحديث عن ملف رحلة العائلة المقدسة، حيث تمت الإشادة بالجهود المبذولة من مختلف المحافظات التي يمر بها المسار بتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية للمناطق المحيطة بنقاط المسار والبالغ عددها 25 نقطة.وأشار الفيلم إلى أن الشعب المصري بوحدته وتماسكه أحبط الكثير من المخططات التي استهدفت اختطاف الوطن وإحداث الفتنة بين طوائف المجتمع، متحدثًا عن كيف ضرب الشعب أروع الأمثلة في الدفاع عن وطنه وهويته وحماية مقدساته وفي مقدمتها الكنائس

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البابا تواضروس يصلي من أجل أن يرحم الله العالم بعد انتشار وباء كورونا

البابا تواضروس يعلن لا بديل عن تحقيق السلام لـ"مدينة القدس"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البابا تواضروس يتحدث عن المواطنة حق وحياة البابا تواضروس يتحدث عن المواطنة حق وحياة



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab