قيادي جزائري يعلن تاسيس حزب إسلامي سياسي جديد
آخر تحديث GMT23:23:31
 العرب اليوم -

قيادي جزائري يعلن تاسيس حزب إسلامي سياسي جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قيادي جزائري يعلن تاسيس حزب إسلامي سياسي جديد

مدني مزراق في الجزائر
الجزائر - العرب اليوم

قال مدني مزراق قائد "الجيش الاسلامي للانقاذ" الذراع العسكري سابقا للجبهة الاسلامية للانقاذ المنحلة انه سيودع طلبا لتاسيس حزب سياسي جديد بهدف المشاركة في الانتخابات التشريعية لعام 2017 في الجزائر.

واوضح مزراق الذي رصدت مكافاة للقبض عليه او قتله قبل ان يصدر عفو عنه، لصحيفة الخبر ان "الجيش الاسلامي للانقاذ" قرر التحول الى حركة سياسية مفتوحة لجميع الجزائريين.

واضاف ان الحزب الجديد "الجبهة الجزائرية للمصالحة والانقاذ" سيودع ملف ترخيص لدى وزارة الداخلية وسينظم مؤتمره التاسيسي ويدعو اليه القادة السابقين للجبهة الاسلامية للانقاذ.

وكان تم حل الجبهة الاسلامية للانقاذ التي كانت تعمل على اقامة جمهورية اسلامية في الجزائر، في 1992 وذلك بعد ان دعت الى الكفاح المسلح اثر الغاء النظام نتائج الانتخابات التشريعية التي فازت بدورتها الاولى. وتم تاسيس الجيش الاسلامي للانقاذ بعد ذلك بعام.

وفي 1997 ابرم مزراق هدنة مع الجيش والقى آلاف المسلحين من عناصر تنظيمه السلاح. وصدر بعد ذلك عفو عنهم في اطار سياسة الوئام الوطني التي انتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في سنوات الالفين.

واقر مدني مزراق (56 عاما) العام الماضي في مقابلة تلفزيونية انه قتل بيديه جنديا وامر بنصب العديد من الكمائن لقوات الامن.

واثار اعلانه العزم على تاسيس حزب جديد قلقا في الاوساط المناهضة للاسلاميين واعرب العديدون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تنديدهم بالمبادرة.

وقال وزير الداخلية نور الدين بدوي ردا على سؤال بهذا الشان ان قوانين الجمهورية ستطبق "بدقة".

ونقلت عنه وكالة الانباء الجزائرية الحكومية قوله ان وزارة الداخلية لا تبني ردودها على مجرد نوايا هناك قوانين تطبق.

وبموجب ميثاق السلم والوئام الوطني لا يمكن لمرزاق ممارسة السياسة.

ويمنع هذا الميثاق ممارسة السياسة "تحت اي شكل من الاشكال على كل شخص مسؤول عن توظيف الدين الذي ادى الى +الماساة الوطنية+" في اشارة الى عقد من الحرب الاهلية.

لكن الميثاق يضيف انه بامكان رئيس الجمهورية اتخاذ اي اجراء آخر بهذا الشان.

وسيتعين تعديل القانون ليكون ممكنا لمزراق تاسيس حزبه.  

المصدر أ.ف.ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيادي جزائري يعلن تاسيس حزب إسلامي سياسي جديد قيادي جزائري يعلن تاسيس حزب إسلامي سياسي جديد



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab