جورج كلوني يؤكد سوء الوضع في سورية منذ بدء الاحتجاجات
آخر تحديث GMT04:20:01
 العرب اليوم -

جورج كلوني يؤكد سوء الوضع في سورية منذ بدء الاحتجاجات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جورج كلوني يؤكد سوء الوضع في سورية منذ بدء الاحتجاجات

الممثل الأميركي جورج كلوني
واشنطن ـ رولا عيسى

أوضح الممثل الأميركي جورج كلوني أن الصراع الدائر في سورية تطور منذ بدء الاحتجاجات ضد حكومة الرئيس بشار الأسد قبل أربعة أعوام إلى حرب معقدة للغاية، وأشار إلى أنه يعتزم العمل على مساعدة اللاجئين والمدنيين السوريين من ضحايا الحرب، نافيًا اعتزامه الانخراط رسميًا في المجال السياسي، لافتًا إلى أن زواجه من المحامية اللبنانية أمل علم الدين أكسبه نظرة جديدة للشرق الأوسط.

وجاءت ذلك خلال مقابلة حصرية لـ "بي بي سي" ستبث السبت المقبل عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت غرينيتش.

وأفاد كلوني أنه وزوجته منغمسان بصورة متساوية سياسيًا، وأن هذا لا يعني أنهما يعملان في مجال السياسة ولكنهما يتعاملان مع السياسيين والقضايا ذات الشأن.

وأضاف أنه يشعر أنه في مكان أفضل وقادر على عمل الكثير من خلال قدرته على الوصول إلى حلول وسط وعمل تسويات، وأن والده دخل مضمار السياسة بالترشح لعضوية الكونغرس، وأنه شاهد تلك العملية، وأنها كانت صعبة جدًا بالنسبة له رغم أنها لمدة عامين فقط، وأنه غير مضطر لعمل التسويات التي حاول والده الوصول إليها، وأن لديه القدرة على التصريح بما يدور في دار فور وجنوب السودان من قضايا والدفاع عنها، وجعلها مسموعة قدر الإمكان.

وأكد أنه يعمل بعض الأشياء خطوة بخطوة بخصوص القضية السورية، وأنها القضية معقدة للغاية في الوقت الراهن، وأنه ينظر إلى الدولة ككل، وأن "الأسد" الذي يراد عزله يحارب "داعش"، وأن ما يستطيع فعله الآن هو التركيز على صورة اللاجئين، وحالة الطوارئ في السودان لأن الوضع في فوضى عارمة، وأنه حاول تغير بعض الطرق مثل جمع الأموال وتسليط الضوء على الأماكن المضطربة بدلًا من استخدام الأقمار الصناعية لالتقاط الصور وتحديدها.

وذكر أنه كان من الأشخاص الذين أطلقت عليهم إدارة الرئيس بوش بالخونة لأنه كان ضد الحرب على العراق، وأنه  قضى وقتا طويلا موصومًا بالخيانة لبلده لأنه اعتقد أنها تهاجم دولة بدون سبب على الإطلاق، وأنه لم يتحول أبدا عن اتخاذ مثل تلك المواقف، وأنه تعلم من زوجته الثقافة اللبنانية، وأنها هي ثقافة رائعة بالنسبة له، وأنه سيزور بيروت، ويود أن يعمل مفاجأة لبعض أقاربه هناك، ويود الذهاب في الإطار العائلي فقط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جورج كلوني يؤكد سوء الوضع في سورية منذ بدء الاحتجاجات جورج كلوني يؤكد سوء الوضع في سورية منذ بدء الاحتجاجات



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab