تقرير بشأن أسوأ المخاطر التي يواجهها العالم خلال 2015
آخر تحديث GMT03:57:09
 العرب اليوم -

تقرير بشأن أسوأ المخاطر التي يواجهها العالم خلال 2015

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير بشأن أسوأ المخاطر التي يواجهها العالم خلال 2015

المخاطر السياسية في العالم
نيويورك ـ العرب اليوم

نشرت مجلة "تايم" الأميركية اليوم الثلاثاء التقرير السنوي الإخباري لمجموعة "أوراسيا جروب"، وهي أكبر شركة لاستشارات المخاطر السياسية في العالم، ومقرها الرئيسي في نيويورك، حول أكثر مخاطر جيوسياسية قد تواجه العالم في عام 2015.

وكتب إيان بريمر رئيس "أوراسيا جروب" وأستاذ الأبحاث العالمية في جامعة نيويورك، في مقال له نشرته المجلة على موقعها الإلكتروني، إن التقرير بمثابة دليل على الوقائع العالمية المنظورة لهذا العام، بدءا من أوروبا غير مستقرة، مشيرا إلى تصاعد القصص العالمية ونشرها سريعا عبر وسائل الإعلام، فعلى سبيل المثال يوم الاثنين، نسمع عن حرب أهلية في أوكرانيا، ويوم الثلاثاء، عن تصاعد نفوذ التنظيم المسلح المسمى بـ"داعش" في العراق وسوريا. وبحلول يوم الاربعاء، يتصدر العناوين الرئيسية شأن آخر.

وقال التقرير إن الصراع السياسي بين القوى العظمى في العالم يتزايد في عام 2015 أكثر من أي وقت مضى منذ نهاية الحرب الباردة، حيث أن العلاقات الأمريكية مع روسيا محطمة تماما الآن، والرئيس الصيني القوي، شي جين بينغ يخلق اقتصادا جديدا، وسيظهر ذلك التأثير عبر شرق آسيا وبقية العالم، فضلا عن عدم اليقين الجيوسياسي لتركيا ودول الخليج العربي والبرازيل، كما تحاول الهند التهرب من رهاناتها.

وسلط تقرير "أوراسيا جروب" الإخباري الضوء على أن أوروبا تشكل أكبر خطر على العالم لهذا العام، حيث أن انقسام البيئة السياسية على نحو متزايد يولد مصادر جديدة للصراع، حيث أوضح التقرير إن الاقتصاد الأوروبي لا يبدو سيئا كما كان في ذروة أزمة منطقة اليورو في عام 2012، لكن السياسة في القارة الآن أسوأ من السابق بكثير، وخاصة في الدول الرئيسية مثل بريطانيا وألمانيا، الأحزاب السياسية المناهضة للاتحاد الأوروبي التي تسعى لكسب شعبية، وتقويض قدرة الحكومات على إجراء إصلاحات شائكة ولكنها ضرورية. وذلك فضلا عن قوة ألمانيا الرادعة في مقابل فرنسا الضعيفة أو غياب التواجد البريطاني. والاستياء الروسي وعدوانية "داعش" بالإضافة إلى مخاوف أمنية في أوروبا.

وأشار التقرير إلى أن فرض العقوبات وانخفاض أسعار النفط التي تضعف روسيا كافية لإثارة غضب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لكنها ليست كافية لكبح جماح تصرفاته، فيما تواصل موسكو الضغط على أوكرانيا، مما يؤدي إلى تشديد العقوبات من جانب الولايات المتحدة وأوروبا ضد روسيا.

وانتقل التقرير إلى خطر تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني في عام 2015، مشيرا إلى أن ذلك التباطؤ لن يكون مؤثرا على الصين بشكل كبير، على عكس دول مثل البرازيل، استراليا، اندونيسيا وتايلاند التي تعتمد اقتصاداتها على الرواج التجاري مع الصين.

ولفتت "أوراسيا جروب" إلى اعتزام إدارة الرئيس الأميركي، باراك أوباما، استخدام سلاح المال بغية بسط نفوذها حول العالم، الأمر الذي سيؤثر سلبا على الشركات الأميركية التي تقف حائرة بين واشنطن والدول المستهدفة، كما من الممكن أن تتأثر العلاقات عبر دول المحيط الأطلنطي من السبب ذاته.

كما توقع التقرير الإخباري أن "داعش" سيواجه انتكاسات عسكرية في العراق وسوريا، غير أن تواجده الأيديولوجي سينتشر في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، وتوقع أيضاً أن يتصدر زعماء بعض الدول، الذين أعيد انتخاب كثير منهم خلال العام الماضي، مثل رئيسة البرازيل ديلما روسيف، رئيس كولومبيا خوان مانويل سانتوس، وجاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا، بالإضافة إلى جودلاك جوناثان رئيس نيجيريا ورجب طيب أردوغان، رئيس تركيا، المشهد الرئيسي لبلادهم خلال العام الجاري، حيث سيواجهون معارضة كبيرة عند محاولتهم فرض أجندتهم السياسية.

وأضاف أن عام 2015 سيشهد صعودا في القطاعات الاستراتيجية، حيث تعتمد المؤسسات التجارية العالمية بشكل متزايد خلال العام الجاري على الحكومات تجنبا للمخاطر التي من شأنها أن تركز على الاستقرار السياسي أكثر من التركيز على النمو الاقتصادي.

وأوضح أن التنافس بين إيران والمملكة العربية السعودية هو محرك الصراع في الشرق الأوسط خلال عام 2015، ونظرا لعزوف متزايد من واشنطن والقوى الخارجية الأخرى للتدخل في المنطقة، يزداد الوضع تعقيدا داخل هذين البلدين، فضلاً عن ارتفاع القلق حول المفاوضات الجارية بشأن برنامج إيران النووي، كما أنه من المتوقع أن تدهور العلاقات بين الصين وتايوان، وخاصة بعد الفوز الساحق للحزب الديمقراطي التقدمي المعارض على الحزب الوطني الحاكم في الانتخابات المحلية في شهر نوفمبر\تشرين الثاني الماضي.

المصدر: أ ش أ




 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير بشأن أسوأ المخاطر التي يواجهها العالم خلال 2015 تقرير بشأن أسوأ المخاطر التي يواجهها العالم خلال 2015



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي في لندن

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab