السفير الإيطالي في لبنان يقلد اللواء إبراهيم وسام النجمة
آخر تحديث GMT01:55:39
 العرب اليوم -

السفير الإيطالي في لبنان يقلد اللواء إبراهيم وسام النجمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السفير الإيطالي في لبنان يقلد اللواء إبراهيم وسام النجمة

بيروت – جورج شاهين

فلد السفير الإيطالي في لبنان جيوسيبي مورابيتو، المدير العام للأمن، العام اللواء عباس إبراهيم،  وسام النجمة الإيطالية من رتبة كوماندوز مساء الاثنين، في السفارة الإيطالية في بعبدا تقديرًا لعطاءه. وأشاد السفير مورابيتو في كلمة له باللواء إبراهيم ، قائلاً "أقلد اليوم اللواء عباس إبراهيم هذا الوسام المقدم من الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو، تقديرًا لعطاءاته وكفاءته وتفانيه في تعزيز علاقات الصداقة بين إيطاليا ولبنان ولميزاته المهنية والإنسانية". وأضاف أنه "دخل الكلية الحربية في العام 1980، وأصبح ملازمًا أول في فرقة المشاة وهو حائز على دبلوم في العلوم العسكرية وإدارة الأعمال، وشارك في دورات تدريبية في لبنان والخارج وشغل مناصب عالية كرئيس لشعبة مكافحة الإرهاب والتجسس، وشغل منصب رئيس قسم الاستخبارات في الجنوب، ثم أصبح مديرًا عامًا للأمن العام منذ تموز/يوليو 2011". وتابع "المعروف عن اللواء إبراهيم، أنه يكن مشاعر حقيقية تجاه إيطاليا وقواتها في الجنوب اللبناني، لاسيما بعدما شغل منصب رئيس قسم المخابرات في الجنوب، وقد أظهر انفتاحًا وتعاونًا حقيقيًا مع الكتيبة الإيطالية العاملة في اليونفيل". وأختتم "اليوم إقرارًا من الحكومة الإيطالية لالتزامه الذي يقوم به بشرف كبير وإنسانية ومهنية عالية، نمنحه هذا الوسام وشهادة التقدير". وعقب التقليد قال اللواء إبراهيم "بفخر واعتزاز تلقيت قرار الدولة الإيطالية بمنحي وسام النجمة الإيطالية من درجه كوماندوز، وهذا الوسام بما يعنيه من تكريم أهديه لوطني، الوطن الذي نذرت له نفسي بالولاء والإخلاص، وقد سعيت دائمًا في سبيل خدمته وخدمة قضاياه، إن كان في الموقع الذي اشغله حاليًا أم في كل المواقع السابقة التي أديت قسطي فيها بكل ضمير وراحة بال". وأضاف "أتشرف بالقول أنني شخصيًا كانت لي تجربة مشرفة مع خيرة من ضباط الجيش الإيطالي، تجربة تركت في وجداني عنوانًا لخير وعطاء مستمران، فإبان خدمتي في جنوب لبنان وبعد العدوان الإسرائيلي عام ٢٠٠٦، أطل علينا الأمل بالاستقرار والسلام مع قائد اليونيفل حينها الجنرال كلاوديو غرازيانو، هذا الصديق الكبير الذي أتى إلينا حاملاً القرار ١٧٠١، الذي عملنا معًا لتطبيقه في أصعب الظروف، ترسيخًا للأمن الوطني وللسلام والأمن العالميين، وها نحن اليوم ومعاً أيضًا، وعبر الصديق الجنرال باولو سييرا، نتابع تنفيذ هذه المهمة المشرفة جنبًا إلى جنب، كل من موقعه وذلك كله لضمان الأمن والسلام في لبنان في مواجهة الأخطار، لاسيما تلك التي تحدق بوطني لبنان من قبل العدو الإسرائيلي". وتابع "القصة مع إيطاليا تطول، ولعل الكلمات لن تفي صاحب الحق حقه، إلا أنه لابد لي من شكر الدولة الإيطالية على هذا الدعم للمديرية العامة للأمن العام سواء في المجالات الإدارية أو تقديم الخبرات الفنية وغير ذلك، وصولاً إلى الدعم اللوجستي من جهة، أو فتح أبواب المعاهد العسكرية والأمنية من جهة أخرى، وذلك كله إتاحة لفرصة يستفيد منها الضباط والعسكريون علمًا ومعرفة، ولا أرى ذلك كله سوى ترجمة لشراكة نموذجية يسودها الاحترام والرغبة المشتركة لتطوير هذه الشراكة ودفعها قدما لتصبح نموذجاً يحتذي به". وختم  "إن إيماننا المشترك وخيارنا الواضح باعتماد الحرية والديمقراطية نظامًا لحكمنا وسعينا الدائم للعمل بهدى حرية الرأي والفكر والتعبير في أفضل الظروف والمناخات، أن هذا الإيمان وهذا الخيار يجعلانا نقف معًا في مواجهة التحدي، تحدي أصحاب العقول الظلامية الهدامة الساعية إلى التحكم ومصادرة الإرادات وإخضاع الفكر، وديكتاتورية المعتقدات الشمولية الرافضة للرأي الآخر، إن خارطة الطريق للمواجهة والنصر هي في الوحدة والتعاون ودوام التنسيق في كل المجالات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السفير الإيطالي في لبنان يقلد اللواء إبراهيم وسام النجمة السفير الإيطالي في لبنان يقلد اللواء إبراهيم وسام النجمة



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab