البرلمان البورمي يصوت لصالح ترشيح حليف سو تشي لرئاسة البلاد
آخر تحديث GMT02:07:04
 العرب اليوم -

البرلمان البورمي يصوت لصالح ترشيح حليف سو تشي لرئاسة البلاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البرلمان البورمي يصوت لصالح ترشيح حليف سو تشي لرئاسة البلاد

اونغ سان سو تشي (يمين) وحليفها هتين كياو (يسار) وبينهما رئيس البرلمان وين مينت
ناييبداو - العرب اليوم

قام مرشح حزب اونغ سان سو تشي للرئاسة في بورما باول ظهور علني الجمعة حيث حضر تصويت البرلمان لصالح ترشيحه.

ووصل هتين كياو الذي ارتدى زيا تقليديا الى مجمع البرلمان مع سو تشي التي حقق حزبها الرابطة من اجل الديموقراطية فوزا كاسحا في الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وحصل هتين كياو على تاييد 274 صوتا في مجلس النواب في مقابل 29 لمرشح الحزب الحاكم المنتهية ولايته.

وهتين كياو (69 عاما)، الحائز على اجازة في الاقتصاد، هو ابن كاتب وشاعر بورمي ذائع الصيت، وصديق طفولة اونغ سان سو تشي. كما قام احيانا بمهمة السائق الشخصي لها.

ويترقب البورميون الذين شاركوا بكثافة في الانتخابات التشريعية في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، الانتخاب الرسمي للرئيس الذي سيستغرق بضعة ايام، وتشكيل اول حكومة منتخبة من الشعب منذ اجيال، في بلد دمرته خمسون عاما من الديكتاتورية العسكرية.

ويخلف هتين كياو في حال انتخابه في مطلع نيسان/ابريل الرئيس المنتهية ولايته ثين سين، الجنرال السابق في المجلس العسكري الذي تولى قيادة المرحلة الانتقالية منذ 2011.

وسيقترح النواب العسكريون غير المنتخبين مرشحا ثالثا.

لكن هتين كياو سينتخب على الارجح رئيسا ما لم تحصل مفاجآت، والمرشحان الاخران سيكونان نائبين له.

ولم تحدد سو تشي ان كانت ستتولى احدى الوزارات في الحكومة التي سيتم تشكيلها في مطلع نيسان/ابريل او ستحتفظ بمقعدها النيابي لتشرف منه على ادارة السلطة التنفيذية.

ا ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان البورمي يصوت لصالح ترشيح حليف سو تشي لرئاسة البلاد البرلمان البورمي يصوت لصالح ترشيح حليف سو تشي لرئاسة البلاد



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab