الإحباط يدفع إلى تاييد ترامب في شمال ولاية نيويورك
آخر تحديث GMT12:33:12
 العرب اليوم -

الإحباط يدفع إلى تاييد ترامب في شمال ولاية نيويورك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإحباط يدفع إلى تاييد ترامب في شمال ولاية نيويورك

المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب
نيويورك - العرب اليوم

تجمع نقطة واحدة بين كيفن المحامي النيويوركي ولويد الذي يترأس شركة وكريستوفر الذي صوت لباراك اوباما في الانتخابات الرئاسية الماضية، هي تأييدهم للجمهوري دونالد ترامب.

ولا يعيش اي منهم في فقر ولديهم آراء مختلفة لكنهم يتقاسمون الاحباط نفسه من الاقتصاد والسياسيين والشعور نفسه بتراجع مكانة اميركا.

وغالبا ما يوصف انصار ترامب بانهم من البيض ذوي مستوى تعليمي متدني ودخل متواضع. لكن في شمال ولاية نيويورك حيث يصف ترامب نفسه بانه "الشخص الاكثر شعبية في التاريخ"، يكشف حجم التأييد له عن حالة مستمرة بينما يسعى جهاز الحزب الجمهوري لاسقاطه.

وقال لويد نيكت (59 عاما) الذي يترأس شركة للتدفئة والتبريد يعمل فيها ثلاثون شخصا "لا اعتقد انه هتلر الذي يخشاه كل العالم، لا اعتقد ذلك. انا من نيويورك، وكبرت معه".

ويعمل الرجل في بينغامتون التي لم تحتفظ بشيء من امجادها الماضية، عندما كانت شركة "آي بي ام" توظف فيها نحو عشرين الف شخص.

وادى الرحيل التدريجي لـ"آي بي ام" وشركات اخرى حملت معها وظائفها وتقنياتها الى الخارج، الى نسبة بطالة اعلى من المعدل الوطني ونسبة فقر اعلى من المعدل في نيويورك. وتراجع عدد السكان كذلك.

ويشعر لويد نيكت الذي يقول انه جمهوري ذو ميول يسارية، بالقلق من زيادة الاجور والرسوم مع انه يؤيد "شكلا من الضمان الوطني ضد المرض". وهو يخشى تباطؤا في الاقتصاد.

- الوتر الحساس -

وتمس الرسالة الشعبوية لترامب الذي يعد بعودة الوظائف واعادة الشعور بالاعتزاز الوطني، وترا حساسا في منطقة تشعر منذ فترة طويلة انها منسية من قبل الدولة والسياسيين في واشنطن. وقد كان الديموقراطي بيرني ساندرز اول مرشح للرئاسة يزور بينغامتون منذ قدوم جورج بوش الابن قبل 16 عاما.

ويتقدم ترامب بفارق كبير في استطلاعات الرأي قبل الانتخابات التمهيدية التي ستشهدها الولاية الثلاثاء، بحصوله على 53,4 بالمئة من نوايا التصويت، حسب متوسط اعده موقع "ريل كلير بوليتيكس".

اما كريستوفر لاف فهو نقابي يعمل في قطاع البناء ويعيش في المنطقة منذ 42 عاما. وقد شهد تحول بينغامتون من "واد للفرص" الى "مدينة اشباح".

وقد التحق ابنه بالجيش حتى لا يعمل يعد اليوم في حساب القوارير والعبوات.

وفي نظره ترامب هو المرشح الوحيد الذي يتحدث عن القضايا التي تهمه. وقال "يجب ان نغير شيئا ما. ما فعلناه منذ ثلاثين عاما لم يعد مجديا".

وهو يرى عيوب الملياردير وعلى علم بطلاقاته التي رافقتها ضجة كبيرة في الصحف الصفراء واخفاقاته في قطاع الاعمال وتصريحاته السياسية المثيرة للشبهات والشتائم التي يوزعها. لكنه يرى ان ذلك يجعله اكثر انسانية ويكسبه محبة اكبر. ويضيف انه قد يكون غير كامل لكنه الافضل بين المرشحين.

اما خصمه تيد كروز فهو مكروه في المنطقة بعدما انتقد قيم نيويورك. ويرى الجمهوريون في نيويورك الذين استطلعت فرانس برس آراءهم انه متطرف جدا ودين جدا وغير ودود وحتى "مخيف".

وهم يستبعدون جون كاسيك الذي لم يفز سوى في ولايته. ولماذا يحبون ترامب؟

يقول كريستوفر لاف "انه احباط الناس الذين صوتوا لسنوات وهم يشعرون بالاشمئزاز والتعب ولم يعودوا حتى يكترثون".

ا ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإحباط يدفع إلى تاييد ترامب في شمال ولاية نيويورك الإحباط يدفع إلى تاييد ترامب في شمال ولاية نيويورك



GMT 09:07 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

بوتين يهنئ الأرثوذكس بعيد الميلاد

GMT 09:10 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

طهران تعين سفيرًا جديدًا لدى موسكو

GMT 10:19 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الحساني تخلف العماري في رئاسة "جهة طنجة"

GMT 18:32 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أجراس المدارس تقرع من جديد في الأردن

لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab