صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران
آخر تحديث GMT13:28:50
 العرب اليوم -

كشفت لـ "العرب اليوم" عن أعمالها الفنية الجديدة

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

مجموعة من الأزياء من تصميم صبيرة لحمر
 الجزائر – ربيعة خريس

تُحضر مصممة الأزياء الجزائرية وصاحبة دار "التحفة " للأزياء في الجزائر، صبيرة لحمر، لإطلاق مجموعتها الجديدة خلال عرض أزياء سينظم في دبي 13 و 14 يونيو/ حزيران المقبل، وكشفت صبيرة لحمر، عن تفاصيل مجموعتها الجديدة، قائلة "إنها مكونة من 6 قطع تقليدية محضة نزولاً عند رغبة المشرفين على تنظيم العرض في دبي، وستمثل هذه القطع محافظات مختلفة من الجزائر كمحافظة قنسطينة شرق الجزائر وتلمسان والجزائر العاصمة.

وأشارت صبيرة لحمر في حوار مع "العرب اليوم" إلى أنها ستعقد لقاء مع المنظمين لدراسة إمكانية الزج، بقطع عصرية في العرض، وسيحمل عرض الأزياء عنوان "نسيم الجزائر في دبي"، وبخصوص الألوان التي ستكون طاغية، على آخر الصيحات التي صممتها صبيرة لحمر " البوردو البذنجاني " ومزجت بين اللون الأسود مع الذهبي والفضي في " البروكارد المخمل والستان "، في أزيائها التقليدية أما في الأزياء العصرية فلقد استعملت الألوان البارزة كالأحمر والأزرق والتركواز والفوشيا.

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

وركزت مصممة الأزياء الجزائرية، في مجموعتها الجديدة على التطريز اليدوي بخيط "الفتلة"، و"المجبود"، والحرير المرصع بـ "العقيق" و"العقاش"، وتحضر صبيرة لحمر، لعرض مجموعة ألبسة نسائية تقليدية، خلال شهر رمضان المقبل، مع أعضاء من الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج، لم يحدد تاريخه ومكانه بعد.

وأوضحت المتحدثة، أن تصماميها لقيت رواجًا كبيرًا داخل وخارج الجزائر، بعد أن أدخلت عليها لمستها العصرية، واستدلت بـ " الكراكو " العاصمي, فتخلت " عن سراول " الدزيري " أو سروال " الشلقة " كما يلقب في الأوساط العاصمة وأدخلت سروال " الجينز " عليه, وأيضا لقيت " القندورة " القسنطينة رواجًا كبيرًا، من طرف سيدات من الكويت ولبنان.

وتطرقت الباحثة الجزائرية للحديث عن اللباس التقليدي الجزائري، قائلة إن الجزائر دولة شاسعة المساحة، وهذا الأمر الذي جعلها تزدهر بموروث ثقافي متنوع، ومختلف من منطقة إلى أخرى، فنجد في المدن الكبرى نكتشف اللباس الارستقراطي المتأثر بالحضارة العثمانية والأندلسية، أما المناطق الريفية في الجزائر لا زالت تحتفظ بسمتها الأمازيغية من الشاوي إلى القبائلي إلى المزابي والترفي، أما محافظات الشرق الجزائري وبالأخص محافظة قسنطينة، التي شهدت فعاليات عاصمة الثقافة العربية، فاللباس النسائي بها عريق جدًا، حيث أن "القندورة" أو ما يسمى بـ "الجبة"، شهدت تغييرات بسبب التأثيرات الحضارية، التي عرفتها المنطقة من النوميدي الأمازيغي، إلى الإسلامي العربي.

وتعتبر صبيرة لحمر، مصممة أزياء جزائرية، صاحبة دار التحفة للأزياء، فاقت تجربتها في عالم التصميم 30 عامًا، باحثة في تاريخ اللباس التقليدي لمحافظة قسنطينة الملقبة في الجزائر والعالم العربي في عاصمة الجسور المعلقة، وهي تعمل الآن على تعميمم دراستها في مجال البحث على مختلف الألبسة التقليدية في الجزائر، خريجة جامعة محافظة قسنطينة، وفتحت أول ورشة عام 1989، وشاركت في العديد من التظاهرات العالمية وعروض الأزياء أخرها في دبي، كانت كل عروضها جد مشرفة، ما عدا فترة العشرية السوداء التي مرت بها الجزائر في سنوات الستيعنيات، وقالت المتحدثة "إن الظروف الأمينة الصعبة التي مرت بها الجزائر، خلال تلك الفترة لم تحد من عزيمتها، تحصلت على جائزة تكريمية عام 2015، وهي الجائزة الثالثة الوطنية لمختلف الصناعات التقليدية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي تتألق في حفل "جوائز التلفزيون الوطني"

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 09:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء
 العرب اليوم - افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء

GMT 07:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا
 العرب اليوم - منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا

GMT 03:26 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab