صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران
آخر تحديث GMT01:04:01
 العرب اليوم -

كشفت لـ "العرب اليوم" عن أعمالها الفنية الجديدة

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

مجموعة من الأزياء من تصميم صبيرة لحمر
 الجزائر – ربيعة خريس

تُحضر مصممة الأزياء الجزائرية وصاحبة دار "التحفة " للأزياء في الجزائر، صبيرة لحمر، لإطلاق مجموعتها الجديدة خلال عرض أزياء سينظم في دبي 13 و 14 يونيو/ حزيران المقبل، وكشفت صبيرة لحمر، عن تفاصيل مجموعتها الجديدة، قائلة "إنها مكونة من 6 قطع تقليدية محضة نزولاً عند رغبة المشرفين على تنظيم العرض في دبي، وستمثل هذه القطع محافظات مختلفة من الجزائر كمحافظة قنسطينة شرق الجزائر وتلمسان والجزائر العاصمة.

وأشارت صبيرة لحمر في حوار مع "العرب اليوم" إلى أنها ستعقد لقاء مع المنظمين لدراسة إمكانية الزج، بقطع عصرية في العرض، وسيحمل عرض الأزياء عنوان "نسيم الجزائر في دبي"، وبخصوص الألوان التي ستكون طاغية، على آخر الصيحات التي صممتها صبيرة لحمر " البوردو البذنجاني " ومزجت بين اللون الأسود مع الذهبي والفضي في " البروكارد المخمل والستان "، في أزيائها التقليدية أما في الأزياء العصرية فلقد استعملت الألوان البارزة كالأحمر والأزرق والتركواز والفوشيا.

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران

وركزت مصممة الأزياء الجزائرية، في مجموعتها الجديدة على التطريز اليدوي بخيط "الفتلة"، و"المجبود"، والحرير المرصع بـ "العقيق" و"العقاش"، وتحضر صبيرة لحمر، لعرض مجموعة ألبسة نسائية تقليدية، خلال شهر رمضان المقبل، مع أعضاء من الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج، لم يحدد تاريخه ومكانه بعد.

وأوضحت المتحدثة، أن تصماميها لقيت رواجًا كبيرًا داخل وخارج الجزائر، بعد أن أدخلت عليها لمستها العصرية، واستدلت بـ " الكراكو " العاصمي, فتخلت " عن سراول " الدزيري " أو سروال " الشلقة " كما يلقب في الأوساط العاصمة وأدخلت سروال " الجينز " عليه, وأيضا لقيت " القندورة " القسنطينة رواجًا كبيرًا، من طرف سيدات من الكويت ولبنان.

وتطرقت الباحثة الجزائرية للحديث عن اللباس التقليدي الجزائري، قائلة إن الجزائر دولة شاسعة المساحة، وهذا الأمر الذي جعلها تزدهر بموروث ثقافي متنوع، ومختلف من منطقة إلى أخرى، فنجد في المدن الكبرى نكتشف اللباس الارستقراطي المتأثر بالحضارة العثمانية والأندلسية، أما المناطق الريفية في الجزائر لا زالت تحتفظ بسمتها الأمازيغية من الشاوي إلى القبائلي إلى المزابي والترفي، أما محافظات الشرق الجزائري وبالأخص محافظة قسنطينة، التي شهدت فعاليات عاصمة الثقافة العربية، فاللباس النسائي بها عريق جدًا، حيث أن "القندورة" أو ما يسمى بـ "الجبة"، شهدت تغييرات بسبب التأثيرات الحضارية، التي عرفتها المنطقة من النوميدي الأمازيغي، إلى الإسلامي العربي.

وتعتبر صبيرة لحمر، مصممة أزياء جزائرية، صاحبة دار التحفة للأزياء، فاقت تجربتها في عالم التصميم 30 عامًا، باحثة في تاريخ اللباس التقليدي لمحافظة قسنطينة الملقبة في الجزائر والعالم العربي في عاصمة الجسور المعلقة، وهي تعمل الآن على تعميمم دراستها في مجال البحث على مختلف الألبسة التقليدية في الجزائر، خريجة جامعة محافظة قسنطينة، وفتحت أول ورشة عام 1989، وشاركت في العديد من التظاهرات العالمية وعروض الأزياء أخرها في دبي، كانت كل عروضها جد مشرفة، ما عدا فترة العشرية السوداء التي مرت بها الجزائر في سنوات الستيعنيات، وقالت المتحدثة "إن الظروف الأمينة الصعبة التي مرت بها الجزائر، خلال تلك الفترة لم تحد من عزيمتها، تحصلت على جائزة تكريمية عام 2015، وهي الجائزة الثالثة الوطنية لمختلف الصناعات التقليدية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران صبيرة لحمر تُطلق آخر تصاميمها في دبي منتصف حزيران



ارتدت بدلة سوداء تضمَّنت سروالًا حريريًّا واسعًا وقميصًا

جينر أنيقة خلال حفلة "People's Choice Awards"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:09 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ
 العرب اليوم - عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ

GMT 00:35 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
 العرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 05:54 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي
 العرب اليوم - ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي

GMT 04:27 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"
 العرب اليوم - توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"

GMT 02:16 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
 العرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 20:46 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"مصر المقاصة" يتلقى عرضًا رسميًا من "الزمالك" لضم محمود وحيد

GMT 16:21 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"غوغل" تُقيل 48 شخصًا مِن مُوظّفيها بشأن مزاعم تحرُّش جنسي

GMT 09:59 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

تغريدة آذار

GMT 13:16 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

إيلي صعب يكشف عن مجموعة أزياء لربيع وصيف 2018

GMT 02:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

ولاء شريف تعتبر دورها في "أبو العروسة" أكبر ومحوري

GMT 04:39 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

افتتاح مطعم "اناتو تينيريفي" الجديد للعراة في إسبانيا

GMT 15:46 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

السعودية ترفض منح لاعبين إسرائيلين تأشيرات دخول
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab