جدة البلدمتعة التجوّل عبر التاريخ في شتاء السعودية
آخر تحديث GMT02:39:15
 العرب اليوم -

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

مدينة جدة
جدة ـ العرب اليوم

عند الحديث عن الوجهات السياحية الأبرز في المملكة؛ لا بدَّ أن تأتي «جدة» في الصفوف الأولى لتلك الوجهات، وهو ما حرصت عليه الهيئة السعودية للسياحة عندما أطلقت موسم «شتاء السعودية» في العاشر من ديسمبر (كانون الأول) الماضي، الذي يستمر حتى نهاية مارس (آذار) المقبل. ورصدت الهيئة أكثر من 17 وجهة سياحية في أنحاء المملكة، من بينها جاءت جدة كوجهة سياحية شتوية مميزة؛ نظراً إلى ما تتمتع به من أجواء ساحرة في الشتاء، ومن مقومات متكاملة، ومعالم متنوعة، تضعها بين أهم المدن السياحية العربية. ومَن يتحدث عن جدة كوجهة سياحية لا بد أن يبدأ بـ«البلد»، وهو مركزها التاريخي العريق والشهير الذي يُعرف أيضاً بـ«جدة التاريخية»، وقد أدرجته منظمة اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي.ويعدُّ التجول في طرقات جدة التاريخية تجربةً فريدةً كالتجول في متحف معماري مفتوح؛ فمبانيها تتمتع بطراز فريد، ومحالها القديمة وشوارعها، وحتى رائحة البخور والبهارات التي يشتهر بها كثير من أسواق البلد، تجعل تلك الزيارة ذات عبق خاص ورونق مميز.

وتضم جدة التاريخية كثيراً من المعالم والمباني الأثرية والتراثية، مثل آثار سور جدة القديم، الذي ما زالت «بوابة مكة» تشهد على عراقته بعد تطويرها، وكذلك حاراتها التاريخية، إضافة إلى الأسواق العريقة التي جعلت من جدة مركزاً تاريخياً للتجارة والتسوق.ومن بيت نصيف؛ التحفة المعمارية الأعرق في جدة، الذي أقام فيه الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - عام 1344هـ، إلى متحف بيت المتبولي، ببنائه الحجازي العريق وواجهته المزينة بالمشربيات الخشبية البديعة، تمثل كلها رحلة بين أروقة التاريخ يمكن أن يخوضها السائح بين تلك المباني العريقة التي ما زالت تحمل بين جدرانها عبق أنفاس مَن مروا بهذا المكان والزمان. ولعل اختيار زيارة منطقة جدة التاريخية كإحدى التجارب السياحية الجديرة باهتمام السائحين ضمن موسم «شتاء السعودية»، الذي يطرح أكثر من 300 تجربة وباقة سياحية متنوعة، تقدمها أكثر من 200 شركة بالقطاع الخاص في هذا المجال، كان اختياراً مميزاً؛ حيث تشكّل منطقة جدة التاريخية مزيجاً من العراقة والأصالة.

قد يهمك ايضا:

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

"جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدة البلدمتعة التجوّل عبر التاريخ في شتاء السعودية جدة البلدمتعة التجوّل عبر التاريخ في شتاء السعودية



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 03:57 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب سيارات "الهايبرد"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab