أوزبوني وليتل تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة
آخر تحديث GMT00:38:16
 العرب اليوم -

ضمت نمورًا زهرية وبرتقالية على خلفية ذهبية

"أوزبوني وليتل" تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أوزبوني وليتل" تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة

السير بيتر أوزبورن
باريس - مارينا منصف

تميزت مجموعات شركة أوزبوني وليتل لصناعة وتصيميم الأقمشة وورق الحوائط بالجرأة ، وتم إطلاقها  للمرة الأولى في العام 1968. وضمت إحدى تصاميمها المتميزة  ، نمورًا زهرية وبرتقالية ، تقفز من خلال الأطواق ذات اللون الأخضر النعناعي ، على خلفية  ذهبية.

و تميزت تصاميم شركة "أوزبورني و ليتل " بحريتها الجمالية و فنها الشعبي ، فأصبحت تعبر عن العصر: من السهل أن رؤية ما كانت توفرة  من التصاميم المتميزة في أواخر الستينات ، من كراسي الفقاعات إلى السجاد الأشعث ذو اللون القوى .

أوزبوني وليتل تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة

ويقول السير بيتر أوزبورن ، المؤسس المشارك ووالد المستشار السابق جورج أوزبورن"أنا لا أقول إنه يمكن بيع التصاميم القديمة  في الوقت الحاضر ،"لقد كانت لها وقتها بالماضي  ".
 ويحتفل بيتر الآن بمرور 50 عامًا على العمل ، وهو لا يزال يمسك الشركة "المؤسس المشارك أنتوني ليتل ، شقيق أوزبورن وصانع تلك التصاميم الأولى ، تقاعدًا في عام 2002"

وكانت أحدث صيحات  التصاميم عام 1968 هو ورق الحائط المنقط كالنمور والسجاد المخدر. وأطلقت عليه أوسبورن وليتل  اسم "العصيدة" - وكان ورق الحائط عباره عن  أوراق منقوشة مع ألوان الحمأة والشوفان, ففي ذلك الوقت ، كانت البدائل قليلة, وكان كل شيء جميل جدًا ، لكن التصاميم  كانت تحتاج إلى شيء أصغر سنًا وأكثر انفتاحًا. وحدث ذلك عندما انغمسنت الشركة  في عمل تصميمات أكثر إثارة.

و قدّم تصاميم الستينات الخاصة "أوزبوني و ليتل" الا أنها لا تزال متاحة للشراء حتى اليوم لكن مع بعض التعديلات العصرية  .

أوزبوني وليتل تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة
ويعد تصميم وايلد كارنيشن هو نسخة من التصميم الكلاسيكي العثماني ، وهو نمط متكرر من سعف النخيل ، ولكن شكله المتضخم وألوانه الخفية مثل اللون الأخضر على الأحمر  جعله مختلفًا تمامًا. ويأتي هذا التصميم في جوّ أكثر هدوءً، بالإضافة إلى نسخة خضراء ورمادية خضراء اللون ، وأصبح أكثر تصميم كلاسيكي محبوب تمامًا مثل تصاميم  ويليام موريس.

,ويقول أوزبورن عن التصاميم المبكرة ، و "وايلد كارنيشن" بخاصة "كان هذا في الواقع أسلوب الاستوديو الخاص بنا - قويًا ، ويتميز بالحواف الصلبة" إنها أيضًا مثال جيد على قدرة أنتوني ليتل على الإشارة إلى تصميم الماضي وتحديثها. وقبل إنشاء أوزبون وليتل ، كان يعمل كمُصمم  جرافيك وكان مسؤولًا أيضًا عن شعار Biba المرهف والمليء بالنقش الفني.

ويقول أوزبورن "لقد كنا في الخامسة والعشرين من العمر ,وكان  جميع أصدقائي سماسرة ومصرفيين ، الإجبارية في. كنت أرغب في القيام بشيء أكثر إثارة وريادة الأعمال, كان أنتونيو يحب جانب التصميم وكنت أحب الجانب التجاري ، ولكن كان هناك الكثير من التداخل بيننا.

وافتتحت شركة Osborne & Little بصالة عرض في شارع  كينح في لندن عام 1970 ، وبحلول منتصف العقد ، بدأوا في إنتاج الأقمشة أيضًا  والتي تمثل الآن أكثر من ثلاثة أرباع النشاط التجاري. لا يزال المتجر موجودًا حتى الآن ، وهو واحد من حفنة من متاجر التجزئة التي  نجت  من التغيير الهائل في المنطقة .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوزبوني وليتل تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة أوزبوني وليتل تُصمم ورق حائط بألوان زهرية جريئة



نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة مع الأكمام المنسدلة مستوحاه من النجمات

بيروت - العرب اليوم

GMT 03:04 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 08:20 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 العرب اليوم - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 01:06 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس
 العرب اليوم - السياحة في القارة الأميركية من رود آيلاند إلى تكساس

GMT 08:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 العرب اليوم - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 00:30 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

كبسولة النشاط ورفع الحرق وزيادة المناعة صباحاً ومساءً

GMT 00:23 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

10 علاجات منزلية تخفي ندبة الجديري المائي

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

قرد ذكر يحاول ممارسة الجنس مع سيكا الغزلان في اليابان

GMT 12:53 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 05:04 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

جولة سياحية ساحرة داخل مدينة "العلا" السعودية

GMT 14:29 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وظيفة نظام "ECO" في السيارات وعلاقته بخفض استهلاك الوقود

GMT 02:40 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

جولة مذهلة في جزيرة سانتوريني العالمية في اليونان

GMT 07:30 2015 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طلاب معهد الجبيل التقني يحصلون على رخصة دولية

GMT 18:23 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

عصير البطاطا الحل الأمثل لقرحة المعدة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab