أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب ويُهدِّد بمعاقبة أي مُعتدٍ على المال العام
آخر تحديث GMT00:12:25
 العرب اليوم -

دعا الجميع إلى الحكمة والتروّي والالتزام بالقيم والأخلاق النبيلة

أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب ويُهدِّد بمعاقبة أي مُعتدٍ على المال العام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب ويُهدِّد بمعاقبة أي مُعتدٍ على المال العام

أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب
الكويت - العرب اليوم

أكّد أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الإثنين، أن أي شخص لن يفلت من العقاب في حال تثبت إدانته بجرم الاعتداء على المال العام.وأضاف أمير الكويت في خطاب بث على الهواء مباشرة ووجهه إلى الشعب الكويتي: "أننا في دولة دستور وقانون ومؤسسات تكفل للجميع حق اللجوء للقضاء في مواجهة شبهات الفساد أو التجاوز على المال العام"، وقال: "نؤكد حرصنا الدائم على الأموال العامة، والتزامنا بواجب حماية حرمتها، ونؤكد كذلك أنه لن يفلت من العقاب أي شخص مهما كانت مكانته أو صفته، في حال إثبات إدانته بجرم الاعتداء على المال العام".

وأضاف: "لقاء ساءني وآلمني في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث وتطورات أن نرى هذا التراشق في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وتبادل الاتهامات والإساءات"، وأكد أن ملف مكافحة الفساد سيكون محل متابعه شخصيا.

ولفت إلى أن دستور الكويت "ينص على أن المواطنين سواسية أمام القانون في الحقوق والواجبات العامة وأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته".

وتابع: "لما كان هذا الموضوع الآن منظورا لدى القضاء، فيجب الكف عن تناوله في وسائل الإعلام، انتظارا لحكم قضائنا الشامخ المشهود له بالاستقلال والنزاهة".

وشدد أمير الكويت "لن نسمح بما يهدد أمن البلاد واستقرارها والدخول في متاهة الفوضى"، مضيفا " أدعو الجميع إلى الحكمة والتروي والالتزام بقيم الشعب الكويتي".

يأتي خطاب أمير الكويت بعدما رفع إليه الشيخ جابر المبارك كتاباً يعتذر فيه عن عدم قبول منصب رئيس الوزراء، وقال الشيخ جابر المبارك إن سبب اعتذاره هو "الافتراءات الكاذبة التي تطاله"، مؤكداً ضرورة تبرئة ذمته أمام القضاء.

وأصدر أمير الكويت أمراً بإعفاء وزيري الدفاع والداخلية من منصبيهما، في حكومة تصريف الأعمال.

وكلّف أمير الكويت، وزيرَ الخارجية صباح خالد الحمد الصباح بتصريف شؤون وزارة الدفاع، فيما كَلّف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح، بتصريف شؤون وزارة الداخلية.

كان أمير الكويت قبل استقالة الحكومة، الخميس الماضي، بعد يومين من تقديم مجلس الأمة طلبا لحجب الثقة عن وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح.

واستقالة الحكومة في الكويت أمر يحدث بشكل شائع عندما يقرر النواب في مجلس الأمة استجواب أو تقديم طلب بحجب الثقة عن مسؤولين بارزين في الحكومة.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

خادم الحرمين الشريفين يتلقى رسالة من أمير الكويت

ناشطون تونسيون ينتقدون "الاستغلال الفادح" للنفوذ والمال العام لأهداف حزبية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب ويُهدِّد بمعاقبة أي مُعتدٍ على المال العام أمير الكويت يُوجِّه كلمة للشعب ويُهدِّد بمعاقبة أي مُعتدٍ على المال العام



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 11:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك
 العرب اليوم - آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 01:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 العرب اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 09:01 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والإصابة بالاكتئاب

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 05:55 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"آبل ووتش" تطور قدراتها لعلاج مرض "باركنسون"

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab