أبو الفتوح يؤكّد أنّ الإخوان لم يؤيّدوه
آخر تحديث GMT17:13:53
 العرب اليوم -

اتّهَمَ حكومة الببلاوي بأنّها فاشلة

أبو الفتوح يؤكّد أنّ الإخوان لم يؤيّدوه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو الفتوح يؤكّد أنّ الإخوان لم يؤيّدوه

رئيس حزب مصر القويّة الدّكتور عبد المنعم أبو الفتوح
القاهرة ـ محمد الدوي

قال رئيس حزب مصر القويّة الدّكتور عبد المنعم أبو الفتوح إنه يرى أن حكومة الببلاوي فاشلة وأنّ الإجراءات كلها التي تتبّعها لمعالجة العنف فشلت في السّيطرة على الأوضاع. وأشار إلى أن كل من يتورط في جرائم عنف سواء في الجامعات أو في الشارع لا بد أن يعاقب بشكل حاسم سواء كان من الإخوان أو غيرهم، معبّرًا عن رفضه تحميل الإخوان المصائب كلها التي تقع في البلاد لأنهم في النهاية جزء من هذا الوطن.
وأضاف أبو الفتوح أن جماعة أنصار بيت المقدس جماعة موجودة من أيام مبارك وسبب نشاطها هو فشل الأجهزة الأمنية في تعاملها مع تلك الجماعات من نظام مبارك والمجلس العسكري ومرسي.
وذكر أنه كان من المعترضين على الخطاب الذي كان يخرج من اعتصام رابعة، لكونه خطابًا إقصائيًّا طائفيًّا، موضحًا أنه رفض مرات عدّة دعوات وجّهت إليه لزيارة الاعتصام.
وأضاف أبو الفتوح، خلال حواره على قناة "الحياة 2"، أنه يعتبر 30 حزيران/يونيو مظاهرة شعبية وموجة ثورية شاركنا بها للاعتراض على النظام الذي انحرف عن مساره، لافتًا إلى أنه من المعترضين على 7 تموز/يوليو؛ لأنه كان يتمنى أن يزول النظام دون تدخل عسكريّ.
وانتقد أبو الفتوح، الأقاويل التي تتّهمه بالانتماء إلى الإخوان، وأنه الوجه الآخر لهم، مشيرًا إلى أن الإخوان في ظل الظلم والاضطهاد الذي يقعون تحته لن يؤيدوني في انتخابات الرئاسة وتصريحاتهم السابقة أكبر دليل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو الفتوح يؤكّد أنّ الإخوان لم يؤيّدوه أبو الفتوح يؤكّد أنّ الإخوان لم يؤيّدوه



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab