الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة الاخوان كلام كاذب
آخر تحديث GMT20:46:42
 العرب اليوم -

المرشح الرئاسي السابق عبدالمنعم أبوالفتوح لـ "العرب اليوم"

الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة "الاخوان" كلام كاذب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة "الاخوان" كلام كاذب

المرشح الرئاسي السابق الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح
القاهرة ـ محمد الدوي

صرح المرشح الرئاسي السابق الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح ل"العرب اليوم" أن الاذرع السياسية لجماعات دعوية أمر مرفوض، وقد كانت في برنامجي الرئاسي السابق، وكنت من الداعين لتظاهرات 30 يونيو قبل استمارات "تمرد" ، مشيراً الى انه "لا ينتمي لتنظيم الاخوان ويرفض سياستهم ولا مجال للمزايدة في ذلك، وأنه من أوائل الناس الذين رفضوا حكم محمد مرسي ولا يدافع عن تنظيم الإخوان".
وقال أنه "أدرك خطورة استمرار مرسي لضعفه، وترددت فى تأييده لعدم انفصاله عن الجماعة، وحذرت من حدوث انقلاب عسكري أو فوضى حال استمرار ضعف مرسي، موضحاً أن "الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة الاخوان كلام كاذب".
وأضاف أنه دعا لاستمرار الاعتصام ضد مرسي بالميادين حال عدم الاستجابة لتظاهرات 30 يونيو، وجبهة الانقاذ دعت الجيش للتدخل، ومؤسسات الدولة العميقة رفضت مرسي لكونه أحد نتائج ثورة يناير.
وقال: أننا نحتاج لأن تظل المؤسسة العسكرية عزيزة على أنفسنا ولا تتدخل بالسياسة وتعمل فقط على حماية أمن الوطن، وقد حذرت من خطورة الإطاحة بمرسي بالقوة على الوطن والمؤسسة العسكرية نفسها ولا أشكك فى دوافع الجيش المصري ولكنها ليست الطريقة الحسنة لادارة الامور.
واضاف: لقد استنكرت حادثة الحرس الجمهوري ليس لكونهم من التيار الاسلامي . بل لان الدم المصرى غالٍ، وكنت اتمنى أن يدعو المستشار عدلي منصور للجنة تحقيق بحادثة الحرس الجمهوري ولم يحدث حتى الآن.
وأكد أنه كان يجب عرض خارطة الطريق لاستفتاء شعبي، وأن يتعامل الجيش المصري مع 30 يونيو مثلما تعامل مع 25 يناير، والمشير طنطاوى ورفاقه كانوا قادرين على انهاء حكم مبارك يوم 25 يناير ولكن الشعب المصري لم يطالب بعمل انقلاب عسكري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة الاخوان كلام كاذب الحديث عن تنصيبي مرشداً عاماً لجماعة الاخوان كلام كاذب



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab