العقل المُدبِّر للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا
آخر تحديث GMT04:57:25
 العرب اليوم -

قُتل أكثر مِن 290 شخصًا وأصيب 500 آخرون

"العقل المُدبِّر" للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "العقل المُدبِّر" للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا

التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق
كولومبو - العرب اليوم

هزّت سريلانكا، الأحد، هجمات متطرّفة استهدفت كنائس وفنادق بالتزامن مع عيد الفصح، وأدت إلى مقتل وإصابة المئات، لتترك بذلك "جماعة التوحيد الوطنية" بصمتها الدامية، وتسلط الضوء على عضوها، "العقل المدبر" زهران هاشم.

واستهدفت، الأحد، سلسلة تفجيرات كنيستين وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو ومناطق واقعة حولها، وكنيسة ثالثة في الساحل الشمالي الشرقي للبلاد، مما أدى إلى مقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين.

وقالت السلطات، الإثنين، إنها اعتقلت 13 شخصا لتورطهم في العمليات، مشيرة إلى أن "جماعة التوحيد الوطنية" المتطرفة تقف وراء الاعتداءات.

اقرأ ايضا : 

داعش" يعلن مسؤوليته عن هجوم محافظة جنوب سيناء المصرية

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن زهران هاشم، المنتمي لجماعة التوحيد، هو من بين الإرهابيين الذين يُزعم أنهم يقفون خلف التفجيرات، واصفة إياه بـ"العقل المدبر".

وأضافت أن هاشم، نفذ عمليته على فندق شانغريلا، مشيرة إلى أنه كان يخطط للهجوم على المفوضية العليا الهندية في العاصمة كولومبو، في وقت سابق من الشهر الجاري، إلا أن العملية أُحبطت.

وأوضحت الصحيفة أن جماعة التوحيد، التي لم تعلن بعد مسؤوليتها عن الهجمات، لها "تاريخ أسود" في جرائم الكراهية والعنصرية، مبينة أن عام 2017 شهد محاكمة عدد من قادة الجماعة بتهم "السخرية من التماثيل البوذية، وإيذاء مشاعر المجتمع البوذي".

كان هاشم، من بين المنتمين للجماعة، الذين نشروا عدة مقاطع فيديو على موقع "يوتيوب"، يحرضون فيها على التمييز العنصري على أساس ديني.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية عن الخبير الأمني المقيم في سنغافورة، روهان كوناراتنا، قوله إن "جماعة التوحيد تعتبر فرعا محليا من تنظيم داعش المتطرف"، وأضاف: "من المعروف أن عددا من السريلانكيين المنضمين للجماعة سافروا إلى سورية والعراق من أجل الالتحاق بداعش".

قد يهمك ايضا : 

مقتل 12 "داعشيا" بينهم قادة بعملية نوعية في كركوك

ماكرون يلتقي وفد "قسد" ويؤكد الدعم الفرنسي

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقل المُدبِّر للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا العقل المُدبِّر للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقل المُدبِّر للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا العقل المُدبِّر للتفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab