عمار الحكيم يعلن وقوفه مع إيران ويهدد بمعارضة حكومة عبد المهدي
آخر تحديث GMT02:49:29
 العرب اليوم -

رافضًا سياسات الحصار والتجويع التي يتعرض لها شعبها

عمار الحكيم يعلن وقوفه مع إيران ويهدد بمعارضة حكومة عبد المهدي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمار الحكيم يعلن وقوفه مع إيران ويهدد بمعارضة حكومة عبد المهدي

زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم
بغداد - العرب اليوم

أعلن زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم عدم الحيادية تجاه الحصار الذي تفرضه الإدارة الأميركية ضد إيران، رافضًا سياسات الحصار والتجويع التي يتعرض لها الشعب الإيراني بعقوبات آحادية مستنكر.

وقال الحكيم خلال خطبة صلاة العيد "إنَّ العراق يقع في قلب الصراع الأميركي - الإيراني، مشددًا على أن العراق سيِّد نفسه، ولا يمكن أن يكون تحت ظل المواقف التابعة أو الموجهة.

وقال الحكيم "لنا مصالحنا وأمننا الوطني، كما لغيرنا مصالحه وأمنه الوطني الخاص، وليس بالضرورة أن تكون تلك المصالح متقاطعة، بل يمكن أن تكون متبادلة ومتشابكة ما دام الهدف نابعًا من استقرار المنطقة وحفظ أمنها وسلامة شعوبها".

اقرأ ايضا : 

العراق وإيران يوقعان اتفاقية لتنظيم عمل "مندلي" الحدودي بينهما

واستدرك الحكيم بأن الانجرار إلى سياسات غير حكيمة قد يعرض العراق إلى عزلة دولية، وحينها نكون قد رجعنا إلى المربع الأول الذي ابتدأنا منه، فلا يمكن أن نكون طرفًا في أي محور تصادم، كما لا يمكن أن نقف متفرجين في الوقت ذاته حينما يتعلق الأمر بمصالح العراق، وأمنه القومي.

وفي وقت لا تزال مؤشرات عدم إكمال الكابينة الوزارية في حكومة عادل عبد المهدي هي الأكثر ترجيحًا رغم تحديد موعد ما بعد عطلة عيد الفطر، لوّح زعيم الحكيم بالتوجه نحو المعارضة.

وقال الحكيم "إنه اليوم وبعد أكثر من سبعة أشهر، نشهد تلكؤاً واضحاً في إكمال التشكيلة الحكومية... فبعض الوزارات بلا وزير... ووزارات أخرى تحتاج إلى تعديل وزاري ومواقع حساسة ومهمة ما زالت تُدار بالوكالة".

وأضاف الحكيم قائلًا"لقد قدمنا، ومعنا العديد من القوى السياسية، الدعم الكافي للحكومة، وتنازلنا عن استحقاقنا السياسي والانتخابي من أجل أن تأخذ فرصتها الكاملة في إنجاز ما وعدت به في عقدها وعهدها مع الشعب أمام مجلس النواب من إنهاء الفوضى العامة وانتشار السلاح وتفكيك الدولة العميقة وعدم السماح بالدويلات خارج الدولة وإعطاء الأولوية للمواطن وترشيق مؤسسات الدولة واستكمال القوانين الأساسية ومكافحة الفساد وتحريك عجلة الاستثمار وتوفير الخدمات الأساسية والضرورية للمواطنين، وغير ذلك من القضايا الجوهرية مما جاء في برنامجها الحكومي".

ودعا الحكيم الحكومة إلى مصارحة الشعب عما تم إنجازه وما لم يتم إنجازه، وأسباب عدم الإنجاز، مبيناً أنه على ضوء ذلك سنحدد خياراتنا المستقبلية؛ فخيار المعارضة السياسية الوطنية ما زال قائمًا وإنما تم تجميده لإعطاء مزيد من الوقت للتقييم والمراجعة.

وعد الحكيم أن القصور السياسي الذي نشاهده اليوم يدل على وجود مشكلة حقيقية في طبيعة التفاعلات السياسية الجارية بل يدل أيضاً على وجود خلل كبير في إجراءات المعالجة الخدمية في الأداء الحكومي... لا سيما أننا مقبلون على صيف لاهب... وما زالت مؤشرات تحسن الطاقة الكهربائية، دون المستوى المطلوب.

قد يهمك ايضا : 

العراق يحكم بإعدام فرنسي بتهمة الانتماء لـ"داعش"

برلمان كردستان العراق ينتخب نيجرفان بارزاني رئيسا للإقليم

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمار الحكيم يعلن وقوفه مع إيران ويهدد بمعارضة حكومة عبد المهدي عمار الحكيم يعلن وقوفه مع إيران ويهدد بمعارضة حكومة عبد المهدي



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 21:51 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أشهر طرق معرفة " البخت " الفنجان والكف والودع

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab