الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون
آخر تحديث GMT19:47:38
 العرب اليوم -

دونالد ترامب يدرس سحب قوات بلاده من بيونغ يانغ

الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون

الرئيس الأميركي دونالد ترامب و كيم جونغ أون
واشنطن ـ يوسف مكي

 أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الوقت والمكان قد تم تحديده لعقد اجتماع تاريخي مع كيم جونغ أون في كوريا الشمالية، لكنه أبقى العالم في حالة تخمين بشأن متى وأين، ومع ذلك أعلن البيت الأبيض تفاصيل اجتماع منفصل في وقت لاحق من هذا الشهر بين ترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، وتم الإعلان عن ذلك في الوقت الذي رفضت فيه الإدارة الأميركية تقريرًا يفيد بأن ترامب يدرس سحب قوات بلاده من الدولة الحليفة.

سيعقد الإجماع مع كيم في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين

ويجتمع ترامب ومون في البيت الأبيض في 22 مايو/أيار "لمواصلة التنسيق الوثيق بشأن التطورات المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية" في أعقاب اجتماع الأسبوع الماضي بين مون وكي،  ووفقا لما ذكره بيان، سيناقشون أيضا قمة الرئيس الأميركي المرتقبة مع الزعيم الكوري الشمالي، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أعرب ترامب عن تفضيله لعقد "الحدث الكبير" مع كيم في المنطقة المنزوعة السلاح أو المنطقة المجردة من السلاح بين الكوريتين، حيث التقى مون وكيم، وقال أيضا إن سنغافورة تتنافس لاستضافة ما سيكون أول قمة بين زعيم أميركي وكوري شمالي.ولدينا الآن موعد ولدينا موقع. كما قال ترامب للصحافيين يوم الجمعة من حديقة البيت الأبيض قبل المغادرة إلى دالاس "سنعلنها قريبا"، فيما كان قد قال في وقت سابق إن القمة كانت مقررة في أيار أو أوائل يونيو/حزيران.الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون

كيم سيتخلى عن أسلحته النووية إذا تعهدت الولايات المتحدة بنهاية رسمية للحرب الكورية

وبدت فكرة لقاء مع كيم أمرًا غريبًا، حيث كانا قبل بضعة أشهر فقط، يتبادل الزعيمان التهديدات والإهانات على تطوير كوريا الشمالية للأسلحة النووية، ولكن قوة الدفع من أجل الدبلوماسية أقيمت هذا العام مع قيام الكوريتين المتنافستين بإصلاح العلاقات.

 وفي مارس/آذار، قبل ترامب بشكل غير متوقع عرضًا من المحادثات من كيم بعد أن وافق الديكتاتور الكوري الشمالي على تعليق تجارب الصواريخ النووية والباليستية ومناقشة "نزع الأسلحة النووية"، ووفقا لكوريا الجنوبية، قال كيم أنه سيكون على استعداد للتخلي عن صواريخه النووية إذا تعهدت الولايات المتحدة بنهاية رسمية للحرب الكورية وتعهدت بعدم مهاجمة الشمال. ولكن مطالبه الدقيقة بالتخلي عن الأسلحة التي أمضتها بلاده عقود في بنائها لا تزال "غير واضحة".

وقال ترامب إن سحب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية "ليس على الطاولة". حيث يتمركز حوالي 28500 جندي أميركي في الدولة الحليفة، وهو وجود عسكري تم الحفاظ عليه لردع كوريا الشمالية منذ انتهاء الحرب عام 1953 بدون معاهدة سلام. وقال ترامب في وقت لاحق وهو يستعد لركوب طائرة" اير فورس وان": علي الآن أن أقول لكم في وقت ما في المستقبل أريد ان ادخر المال، و"أنت تعرف أن لدينا 32 ألف جندي هناك لكنني أعتقد أن الكثير من الأشياء العظيمة ستحدث لكن الجنود ليسوا على الطاولة... إطلاقا"!

معاهدة السلام المحتملة بين الكوريتين يمكن أن تقلل من الحاجة إلى القوات الأميركية في كوريا الجنوبية

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن ترامب طلب من البنتاغون إعداد خيارات لسحب القوات الأميركية. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم قولهم إنه لم يكن المقصود أن تكون ورقة مساومة مع كيم، لكنها تعكس أن معاهدة السلام المحتملة بين الكوريتين يمكن أن تقلل من الحاجة إلى القوات الأميركية في كوريا الجنوبية.

وفي القمة بين الكوريتين يوم الجمعة الماضي، التي عُقدت في الجانب الجنوبي من المنطقة المجردة من السلاح، تعهد مون وكيم  بتخليص شبه الجزيرة من الأسلحة النووية والسعي إلى نهاية رسمية هذا العام للنزاع الكوري، حيث ظلت الأطراف المتنازعة في حالة حرب من الناحية الفنية أكثر من ستة عقود من بعد وقف القتال بالهدنة، ووصف مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي اجتمع مع نظيره الكوري الجنوبي تشونغ ايوي يونغ في واشنطن يوم الجمعة تقرير الصحيفة بأنه "كلام فارغ". وخلال حملته الانتخابية الرئاسية، اشتكى ترامب من أن كوريا الجنوبية لا تفعل ما يكفي لدعم الالتزام العسكري الأميركي من الناحية المالية. وفي شهر مارس، بدأت واشنطن وسول مفاوضات بشأن مقدار تعويض كوريا الجنوبية لتكاليف الانتشار في السنوات القادمة.

وقبل أن يلتقي ترامب مع كيم، تبحث واشنطن عن كوريا الشمالية لمواجهة مصدر توتر مستمر آخر بين الخصوم وهو احتجاز ثلاثة كوريين أميركيين متهمين بأنشطة مناهضة للدولة في الشمال. وألمح ترامب إلى أن إطلاق سراح كلا من "كيم دونغ تشول، كيم هاك سونغ وتوني كيم" في الطريق ولكنه تجنب التفاصيل. وقال "نحن نجري محادثات جوهرية مع كوريا الشمالية وقد حدثت أشياء كثيرة بالفعل فيما يتعلق بالرهائن، وأعتقد أنكم سترون أشياء جيدة للغاية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون الرئيس الأميركي يؤكّد تحديد مكان مباحثاته مع كيم جونغ أون



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 19:53 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

تصميمات أبواب خشب خارجية مميزة للمنازل

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 16:00 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

ابنة رئيس دولة الشيشان تفوز بجائزة في الموضة

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

سيلينا غوميز بإطلالة جريئة في لوس أنجلوس

GMT 23:42 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

باسكال مشعلاني تطير إلى تونس لإحياء حفل كبير

GMT 02:29 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أنس الزنيتي يؤكد سعادته بتتويج فريقه بلقب الكأس المغربي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab