عبدالعزيز العويشق يؤكد أن مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن
آخر تحديث GMT17:59:45
 العرب اليوم -
الصحة العالمية تقر لأول مرة بظهور "دليل" على احتمال انتقال كورونا عبر الهواء المغرب يقرر إعادة فتح المساجد لأداء الصلوات الخمس ابتداء من 15 يوليو / تموز مع استثناء صلاة الجمعة الحكومة الفلسطينية تعلن عن تمديد فترة إغلاق محافظات الضفة الغربية لمدة 5 أيام إضافية اعتبارا من يوم غد الأربعاء الجزائر تعلن عن تسجيل 475 إصابة جديدة و9 وفيات بكورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال جلسة مجلس الوزراء يعلن أن العراق لن ينام قبل أن يخضع قتلة الهاشمي للقضاء السعودية تعلن عن 49 وفاة و3392 إصابة جديدة بفيروس كورونا الرئيس السيسي يتقدم الجنازة العسكرية للفريق محمد سعيد العصار الجيش السوري يوقع بمجموعة مسلحة تسللت من القاعدة الأمريكية بالتنف وزارة الداخلية المغربية تعلن أن شرطة مكافحة الإرهاب توقف 4 أشخاص يشتبه بأنهم عناصر خلية إرهابية موالية لداعش كانوا يخططون لاستهداف مواقع حساسة بالمملكة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعلن أن أعضاء حزب النهضة يتلقون تمويلا من قطر
أخر الأخبار

الحكومة اليمنية طلبت من دول الخليج تبني طباعة الكتب المدرسية

عبدالعزيز العويشق يؤكد أن مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالعزيز العويشق يؤكد أن مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن

الأمين العام المساعد في مجلس التعاون الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق
الرياض ـ سعيد الغامدي

أعلن الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن الحكومة اليمنية ممثلة في اللجنة الخليجية اليمنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية في اليمن، طلبت من دول مجلس التعاون تبني طباعة الكتب المدرسية للعام الدراسي الجديد.

وأوضح العويشق في حديث مع صحيفة "الرياض" السعودية، أن ممثلي دول المجلس أبدوا حماستهم لتلبية هذا الطلب، ولكن لأنه طلب جديد لابد من الرجوع إلى المرجعيات في دول المجلس ليتم اتخاذ القرار. وأكد أن "مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن وهو يسير في خطوات جادة نحو استكمال مسيرة التنمية والاعمار، إذ أنها تشرف على سير المشاريع في المناطق المحررة في اليمن والتي شلمت المستشفيات والطرق، وعدد من القطاعات المختلفة في الكهرباء والصحة والمياه والزراعة والثروة السمكية، وغيرها من القطاعات.

وفي ما يخص المبالغ المالية المرصودة لتنمية اليمن من قبل الدول المانحة، فأعلن العويشق أنه سبق أن رصد مؤتمر المانحين ١٥ مليار دولار لتنمية اليمن، منها 70 بالمئة من دول المجلس والصناديق الإقليمية، مبينًا أن تلك الأموال أعطيت للحكومة اليمنية منذ عام 2012، وجزء منها تعرض للنهب من قبل الميليشيات الانقلابية، ولكن ليس جميعها، وذلك لأنها لم تدفع كاملة، إذ بعض الجهات المانحة قدمت تعهدات ولكنها لم تصرفها مباشرة، وفضلت صرفها وقت الاستفادة منها وعند البدء في تنفيذ المشاريع التنموية.

وأكد الدكتور عبدالعزيز العويشق أن هناك تحركاً للاموال المرصودة للتنمية وتنفيذ المشاريع، ولكن التحرك بطيء جدا في المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلابيين، في حين تتحرك في المناطق المحررة وقد طالت شبكات الكهرباء والمياه والطرق والمدارس والمستشفيات. وقال: إن اللجنة المشتركة تنظر الى تحديد الاحتياجات التنموية في اليمن إلى عدد من المشاريع الجديدة التي تدخل في إطار الإعمار في اليمن، كما قام عدد من الوزارات اليمنية بعرض احتياجاتها على اللجنة، وتم تقسيم تلك الاحتياجات إلى عدة أقسام، منها ماتم الاتفاق المسبق عليه، وقد تم توقيع الاتفاقيات الخاصة بها، ومنها ما هو جديد. حيث تم تحديد المشاريع والاحتياجات الجديدة، وكان هناك عرض أولي لها، وسيتم ذلك في اجتماع خاص لها خلال شهر لمناقشة هذه المشاريع الجديدة، غالبيتها في المناطق المحررة التي تقع تحت سيطرة الحكومة. وتابع العويشق قائلا: الجانب اليمني طرح مقترحاً لتفعيل الهيئة الوطنية لمتابعة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وما تبقى من خطوات في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية. وننظر حالياً في مقترح لعقد اجتماع لهذا الغرض في مقر أمانة دول مجلس التعاون في العاصمة الرياض، للنظر في ما تبقى من المبادرة وتنفيذ مايمكن تنفيذه. هذا وأعلنت الحكومة اليمنية رسمياً بدء العمل في إعادة إعمار ما دمرته حرب ميليشيات الحوثي ‏والمخلوع صالح في المناطق المحررة.‏

يذكر أن رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر، قال خلال وضعه حجر الأساس لعدد من مشروعات إعادة ‏الإعمار في العاصمة المؤقتة عدن أمس:" إننا اليوم وبتوجيهات من الرئيس عبدربه ‏منصور هادي ندشن العمل في إعادة الإعمار في المحافظات المحررة وأن عجلة التنمية قد ‏بدأت".‏ وأشار بن دغر، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إلى أن المشروعات الإستراتيجية ‏التي يتم إعادة إعمارها تأتي لأجل النهوض بالعاصمة المؤقتة عدن وتجاوز مرحلة الدمار ‏والحرب التي أضرت بالمدينة من قبل الميليشيات الانقلابية، مؤكدا أن عدن تتعافى بجهود ‏مواطنيها الذين كانت لهم تضحيات كبيرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالعزيز العويشق يؤكد أن مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن عبدالعزيز العويشق يؤكد أن مجلس التعاون لن يتخلى عن اليمن



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 04:14 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

تعرف على قيمة ثروة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab