إندونيسيا تُحذِّر مِن تعديل سياساتها تجاه أستراليا إذا نقلت سفارتها
آخر تحديث GMT07:14:06
 العرب اليوم -

يقود القرار إلى أعمال عنف واضطرابات في الشرق الأوسط وغزة

إندونيسيا تُحذِّر مِن تعديل سياساتها تجاه أستراليا إذا نقلت سفارتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إندونيسيا تُحذِّر مِن تعديل سياساتها تجاه أستراليا إذا نقلت سفارتها

القدس المحتلة
جاكرتا ـ منى المصري

أبلغ رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريس، الإثنين، نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن حكومته تدرس نقل سفارة بلادها من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة، لكن هذا القرار لقي غضبا دوليا، إذ هدّد المسؤولون الإندونيسيون بتعديل سياسة بلادهم تجاه أستراليا، إذا قررت حكومة رئيس الوزراء الأسترالي نقل سفارة أستراليا في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

المخابرات الأسترالية تُحذّر
وتضيف التحذيرات الصادرة عن مسؤولين في وزارتي الخارجية والدفاع الإندونيسية إلى ردة فعل متصاعدة، والتي شملت 13 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والسلطة الوطنية الفلسطينية، ضد خطة الحكومة الأسترالية لإعادة النظر في موقع السفارة.

وحذّرت وكالة المخابرات الأسترالية "أسيو" الحكومة من أن التحول المقترح قد يثير الاحتجاج والاضطرابات وربما بعض العنف في قطاع غزة والضفة الغربية، وفقا إلى وثيقة مسربة.
وبدأت الشرطة الفيدرالية الأسترالية التحقيق في هذه التسريبات الخاصة بتحذير وكالة المخابرات، إذ يواصل رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الدفاع عن خطته بحجة أنه لا يوجد دليل "في هذا الوقت" على أي عنف مخطط له نتيجة لهذا الإعلان.

القضية الفلسطينية مُهمّة لإندونسيا
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية، أرماناثا ناصر، إن "قضية فلسطين مهمة جدا لإندونيسيا وشعب إندونيسيا، وبالطبع سنقوم بتعديل سياستنا أو تصرفاتنا اعتمادا على الوضع ولكن مرة أخرى، لن أحاول حتى التكهن بالإجراءات التي سنتخذها".

وقال ألبريجادير جنرال توتوك سوجيهارتو، وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الإندونيسية، إن التزام أستراليا والتعاون في مجال الدفاع في إندونيسيا سيستمر في الوقت الراهن، مضيفا: "بالطبع سيكون الموضوع قيد المراجعة في المستقبل، لتحديد ما إذا كان هذا التعاون مفيدا لكلا الطرفين".

موريسون يصرّ على حجته

تأتي هذه التدخلات بعد تعليقات من نائب رئيس الوزراء الأسترالي السابق، بارنابي جويس، على أن الحكومة "يجب أن تكون حريصة" على عدم تعريض العلاقات التجارية مع دول الشرق الأوسط وإندونيسيا للخطر بأي تحرك، لكن الجمعة أصر موريسون على أن الأستراليين كل يوم يهتمون بما إذا كانت السفارة في إسرائيل موجودة في تل أبيب أو في القدس، وجادل موريسون أن الناخبين يريدون أستراليا أن يكون لها "صوتها الخاص" في السياسة الخارجية.

وقال لشبكة "ناين" الإخبارية: "لا يمكن توجيهنا قبل دول أخرى حول العالم للتعبير عن وجهات نظرنا، أعتقد بأنها مسألة مهمة تتعلق بالسيادة الأسترالية، فإذا قلت لي إنني غير مسموح لي بطرح سؤال حول قضية مهمة مثل السلام في الشرق الأوسط.. فهذا لا يجعلنا دولة مستقلة".

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية الخميس الماضي، أن محتويات نشرة "أسيو" تم تداولها في 15 أكتوبر/ تشرين الأول، اليوم السابق لإعلان موريسون عن النقل المقترح للسفارة، والذي يشير إلى أن التحول المفترض سيجذب الانتباه الدولي.

وتحدّث رئيس أسيو، دنكان لويس، إلى رئيس وكالة الأنباء الفرنسية، أندرو كولفين، وأشار رسميا إلى أن تسريب الوثيقة يتم التحقيق فيه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إندونيسيا تُحذِّر مِن تعديل سياساتها تجاه أستراليا إذا نقلت سفارتها إندونيسيا تُحذِّر مِن تعديل سياساتها تجاه أستراليا إذا نقلت سفارتها



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 21:51 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أشهر طرق معرفة " البخت " الفنجان والكف والودع

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab