دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين
آخر تحديث GMT15:16:33
 العرب اليوم -

لفشلهم في الوفاء بالتزاماتها المُتعلّقة بالإنفاق الدفاعي

دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ يوسف مكي

وبّخ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حلفاء أميركا الأوروبيين الإثنين، لفشلهم في الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالإنفاق الدفاعي في ظل عجز تجاري ضخم مع الولايات المتحدة، وربط الرئيس مباشرة التناقضات التجارية التي ألهمت تعريفاته الثقيلة على واردات المعادن للأمن الغربي في التغريدات التي تتناقض مع تقييم سفيره في حلف الناتو قبل يوم واحد من تقييم السياسات بشكل منفصل عن بعضها البعض.
دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين

وقال ترامب إن "حلف الناتو يفيد أوروبا أكثر بكثير مما يفيد الولايات المتحدة". وحسب بعض الروايات فإن الولايات المتحدة تدفع 90% للناتو، إذ إن العديد من الدول لا تقترب من التزاماتها البالغة 2٪، علاوة على ذلك لدى الاتحاد الأوروبي فائض تجاري بقيمة 151 مليون دولار مع الولايات المتحدة، مع وجود حواجز تجارية كبيرة على السلع الأميركية.

ووضع الرئيس اتفاقيات التجارة على الطاولة في المحادثات التي تبدأ الأربعاء في بروكسل، ويغادر ترامب الولايات المتحدة إلى بلجيكا، حيث افتتح حلف الناتو مؤخرا مقرًا جديدًا، الثلاثاء، وسيجتمع مع الحلفاء الأوروبيين الأربعاء وجزء من الخميس قبل توقف قصير في لندن في زيارة عمل مع تيريزا ماي.
دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين

كانت رحلته في بروكسل تستعد للمغادرة الإثنين، لكنها تأجلت لتكرار المواجهة الصعبة التي أجراها مع زعماء الدول الحليفة في يونيو في قمة مجموعة السبع في تشارليفويكس، وهو بالفعل يقف معهم في التجارة في كندا، إذ اشتكى من أن حلف الناتو "أصبح مكلفا للغاية بالنسبة إلى الولايات المتحدة" ويكاد يكون سيئا مثل نافتا.

ويواجه جوستين ترودو الكندي للمرة الأولى وفي بلجيكا، منذ اتهم كبار مساعدي ترامب رئيس الوزراء بمحاولة تخريب قمة الرئيس الأميركي في سنغافورة، وسيواجه ترامب معارضة في بروكسل من جميع الدول الأعضاء في حلف الناتو البالغ عددها 29 دولة تقريبًا بسبب تعريفاته العالمية في مجال الصلب والألمنيوم، وانتقم الاتحاد الأوروبي وكندا بعقوبات صارمة من جانبهما على منتجات أميركية الصنع.

ويخوض محادثات غير مريحة بشأن الموقف الأمني ​​للتحالف، فضلا عن الولايات المتحدة ردا على قراره إنهاء جولته في أوروبا مع التوقف في فنلندا للتفاوض مع خصم الناتو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان من المتوقع أن يضغط الرئيس الذي يشتكي منذ أن كان مرشحا بشأن مشاركة حلف الناتو في الضغط على الدول الأعضاء في بروكسل من أجل تحقيق هدف سهل يتمثل في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2%  من الإنفاق الدفاعي الذي وافقت عليه المجموعة قبل سنوات من توليه منصبه.

ويقول ترامب "تنفق الولايات المتحدة أكثر على حلف شمال الأطلسي أكثر من أي دولة أخرى. هذا ليس عدلا، ولا هو مقبول. وبينما كانت هذه البلدان تزيد مساهماتها منذ توليها المنصب، يجب عليها أن تفعل المزيد. ألمانيا وصلت إلى 1٪ والولايات المتحدة عند 4٪".

ودمّر ترامب سيرة ألمانيا مساء الخميس أيضا، وقال الرئيس في الحملة الانتخابية إنه أبلغ مستشارة البلاد، أنغيلا ميركل، أنه يعتقد بأن أوروبا تستفيد أكثر من التحالف الأمني ​​بسبب قربها من روسيا من الولايات المتحدة. ويقول ترامب إن ألمانيا تضع 1.2% من ناتجها المحلي الإجمالي نحو الدفاع الجماعي عن دول الناتو مقارنة بنسبة 4% في الولايات المتحدة، حيث خفضت مساهمة برلين إلى 1%، وكرر هذه التهمة في التغريدات الإثنين والتي تحدث فيها مرة أخرى عن العجز التجاري للاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة.

وأصرت السفيرة الأميركية في منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) وعضو البرلمان، كاي بايلي هتشيسون، على أخبار فوكس بأن التجارة والأمن لا علاقة لهما ويجب أن لا يكونا موضوعا لمحادثات الناتو، وقال "شيء واحد سأقوله هو أنه في كل الخلافات التي رأيناها في مجموعة السبع ومع الحلفاء الذين نجري معهم الآن محادثات تجارية ومفاوضات وتعريفات، فإن ذلك لم يحدث في سياق حلف الناتو، فدبلوماسيونا محترفون ويقيمون قضايا حلف الناتو، حيث نكون متحالفين بنسبة 100%".

ودعا ترامب في رسائله صباح الإثنين قادة العالم لمواجهته في بروكسل، إذ قالت هتشيسون إن "الأنشطة الخبيثة" لروسيا و"الصين الصاعدة" سيكونان أهم المواضيع، وكان الرئيس فرض الجمعة رسوما بقيمة 34 مليار دولار على الصين تهدف إلى خفض العجز التجاري مع الدولة التي اتهمتها الولايات المتحدة أيضا بانتهاك حقوق الملكية الفكرية بشكل متعمد.

ويقال إنه أخبر الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن الاتحاد الأوروبي أسوأ من الصين في التجارة بطريقة ما عندما التقيا الشهر الماضي في مجموعة السبع، ومهد الانقسام على التجارة ومحادثات الرئيس المزمعة مع بوتين الطريق لمزيد من التوتر في بلجيكا، وأشارت هتشيسون  Hucthison Key الأحد إلى أن طريقة ترامب في ممارسة الأعمال كانت فعالة، مشيراً إلى زيادة المساهمات إلى حلف الناتو منذ توليه منصبه. وقالت إن "الناتو يحرز تقدما وهم يفعلون ذلك حقا بإصرار الرئيس ترامب، وأعتقد بأنه واضح وكان مباشرا جدا بشأن الأوروبيين الذين يحتاجون إلى بذل المزيد من أجل أمنهم، فكل حليف الآن يزيد من الإنفاق على الدفاع".

وأضاف مسؤول الاتصال في ترامب لحلف الناتو "لقد حققنا أكبر زيادة في الإنفاق الدفاعي منذ الحرب الباردة. وفي العام ونصف العام منذ تولي الرئيس ترامب المنصب ، تضاعف منذ عام 2014.

وبينت ميركل الشهر الماضي في كلمة أمام البرلمان أنها تتوقع محادثات "صعبة للغاية" في بروكسل في إشارة واضحة إلى العلاقة المتزايدة التعقيد بين ألمانيا والولايات المتحدة في عهد دونالد ترامب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين دونالد ترامب يشنّ هجومًا حادًّا على حلفائه الغربيين الإثنين



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 04:14 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

تعرف على قيمة ثروة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 14:21 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة "بيك أب" من شركة "نيسان"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab