أوباما يؤكد ضرورة إعادة النظر في عمل منصات وسائل التواصل
آخر تحديث GMT22:02:20
 العرب اليوم -

يرى أن "داعش" والنازين الجدد يستغلانها لتخريب الديمقراطية

أوباما يؤكد ضرورة إعادة النظر في عمل منصات وسائل التواصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أوباما يؤكد ضرورة إعادة النظر في عمل منصات وسائل التواصل

الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما
واشنطن - يوسف مكي

أكد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، على ضرورة إعادة النظر في نماذج عمل منصات وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك موقع "فيسبوك"، بسبب إساءة استخدامها من قبل تنظيم "داعش" المتطرف وكذلك النازين الجدد، حيث تناول في خطاب لمدة ساعة في مؤتمر سلون لتحليلات الرياضة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، يوم الجمعة، أيضًا دور مواقع مثل "غوغل وتويتر" في تخريب الديمقراطية.

ودعا أوباما منصات التواصل الاجتماعي إلى الاعتراف بأنهم مؤسسات تجارية، بجانب كونهم يقدمون منفعة، ووصف المواقع بأنهم قوة محتملة قوية من أجل الخير، موضحًا "وما هو صحيح أيضًا أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي مجرد أداة يمكن لداعش والنازين الجدد استخدامها"، وأضاف "لا أعتقد أن المنصات الكبيرة مثل غوغل وفيسبوك وتويتر وغيرها جزء من النظام البيئي، لذلك يجب أن يكون هناك محادثات حول نماذج أعمالهم التي تعرف أنها للصالح العام وكذلك كونهم مؤسسة تجارية، فهم ليسوا فقط منصات غير مرئية، إنهم يشكلون ثقافتنا بطرق قوية".

وتناول أوباما أيضًا الطريقة التي يعيش بها الأميركيين اليوم، حيث الحقائق المختلفة وليس الآراء المختلفة فحسب، وقال إن إنتشار الأخبار المزيفة من قبل الروس، وغيرها من المنظمات الإعلامية مثل فوكس نيوز وصحيفة نيويورك تايمز لا يصفون الشيء نفسه، موضحًا "إذا نظرتم إلى هذه المصادر المختلفة للمعلومات، فإنها لا تصف نفس الشيء، وفي بعض الحالات لا يتحدثون عن نفس الشيء، ومن الصعب جدًا معرفة كيف تعمل الديمقراطية على المدى الطويل في تلك الظروف".

وأشار أوباما إلى أن بعض الحكومات مثل الصين يمكنها تقرير ما يمكن بثه من آراء، ولكن هذه ليست الولايات المتحدة، وهذا ليس المجتمع الذي يرغب في العيش فيه، وتحدث الرئيس السابق عن قضية تغيير المناخ، قائلًا إنه في حين وجود شكوك تتنازع على كيفية معالجة المشكلة، فإنه يوجد من ينكر العلم بما ورائها، مضيفًا "أنت وأنا يمكن أن يكون لدينا الحجة بشأن تغيير المناخ بما نستنتجه، ولكننا لن نوقف الصين والهنود من حرق الفحم، ولتحقيق ذلك نحتاج إلى وقت طويل، نحن نذهب في طريق ضرورة التكيف مع ذلك، وربما سنخترع مصادر طاقة جديدة في الوقت المناسب، ولهذا السبب أنا معارض لاتفاقية باريس"، مؤكدًا على ضرورة حل المشكلة قبل أن تصبح كارثية.

ولفت أوباما إلى خدعة السيناتور جيم إينهوف منذ عامين، قائلًا "لا أستطيع أن أجري نفس النقاش مع الشخص الذي يحمل كرة الثلج في منصف مجلس الشيوخ في فصل الشتاء ويقول انظروا لا يوجد تغيير مناخي لأن الثلج آخذ في التساقط"، منوهًا بالرئيس الحالي دونالد ترامب، حين قال إن البيت الأبيض عاش 8 أعوام دون فضيحة كبيرى، موضحًا أن التنوع في إدارته كان مسؤولًا جزئيًا عن عدم وجود دراما في الإدارة، قائلًا "لم يكن لدينا فضيحة تحرجنا"، مضيفًا أنه في حين ارتكاب أحد موظفيه لخطأ، لم يكن أي منها كبيرًا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يؤكد ضرورة إعادة النظر في عمل منصات وسائل التواصل أوباما يؤكد ضرورة إعادة النظر في عمل منصات وسائل التواصل



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 20:01 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين ملوّنة للمحجبات تمنحكِ إطلالة أنيقة وجذابة

GMT 06:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا كوريس 2019 الشكل الجديد ترصد لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 09:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته لإنجاب طفلته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab