ترامب يُخبر أصدقاء أميركا بعدم القلق بشأن العقوبات على إيران
آخر تحديث GMT05:57:49
 العرب اليوم -

في ظل تصميم طهران على التسليح النووي والذري

ترامب يُخبر أصدقاء أميركا بعدم القلق بشأن العقوبات على إيران

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب يُخبر أصدقاء أميركا بعدم القلق بشأن العقوبات على إيران

الرئيس الاميركي دونالد ترامب و إيمانويل ماكرون
واشنطن ـ يوسف مكي

أخبر الرئيس دونالد ترامب حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا، بعدم القلق بشأن العقوبات القوية التى يمكن أن تفرضها الولايات المتحدة على ايران، وفي الواقع، قال ترامب إنه أخبر البريطاني تيريزا ماي و إيمانويل ماكرون الفرنسي بأن "يأخذوا كل الأموال التي يمكنهم الحصول عليها" من طهران.

"في الحقيقة، دعا إيمانويل، و تحدث معي. وقلت، إيمانويل، إنهم أعطوا رينو الكثير من المال. خذ أموالهم. متعوا أنفسكم، "وفقًا لما أخبر به ترامب، وكانت رينو قد دخلت في صفقة سيارات بقيمة ملايين الدولارات مع ايران في آب / اغسطس بعد ان وافق الكونغرس الاميركي على نظام جديد للعقوبات.

ويبدو أن الاتفاق الذي يبلغ قيمته 780 مليون دولار مسموح به بموجب الميثاق النووي لعام 2015، وفقًا لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز، ولن يكون ذلك إلا انتهاكا للقواعد الأمريكية إذا ما فرض الكونغرس عقوبات على طهران.

وقد فتح ترامب الباب امام عمل الكونغرس، الجمعة عندما قال انه لا يستطيع التصديق على امتثال ايران للاتفاق النووى. ويمنح القانون الأميركي الكونغرس 60 يوما لتقرير إذا كان سيعيد فرض العقوبات التي تم رفعها عندما يتم التفاوض على أم عدم فعل شيء، وهناك خيار ثالث، يتمثل في الخيار الذي تتبعه الإدارة، الذي من شأنه أن يفرض العقوبات على إيران بشكل تلقائي في حالة انتهاكها لترتيبات لم يتم توضيحها بعد.

وكان كابيتول هيل قد أجاب على تصريحات ترامب، الجمعة، أنه ليس بالضرورة كسر خطول الحزب عندما يتعلق الأمر بفرض عقوبات نووية، ولم يشجع ترامب المشرعين على إنهاء الصفقة من خلال فرضهم مرة أخرى، وعلى ما يبدوا أنهم أعربوا لدى الصحافة بعد كر وفر بان ذلك لن يحدث.

وأعلن الرئيس، وبدون أي مبرر، أنه ينبغي لبلدان مثل فرنسا التي لها نشاط تجاري كبير في إيران أن تستمر في القيام يجميع ما تريد، وردًا على سؤال بسيط جدا عما اذا كان قد تحددث إلى مايو/أيار أو ماكرون، قال ترامب انه حدث ذلك.

وأضاف ترامب: "إنهم يحبونني ويريدونني أن أبقى، فقط لسبب واحد: "انظروا إلى نوع الأموال التي يتم إرسالها، سنرى ما سيحدث، وعلى إيران أن تتصرف بشكل مختلف"، رينو ليست الشركة الفرنسية الوحيدة التي تملك صفقات بنقودًا كبيرة مع إيران، فقد دخلت شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال سا في صفقة بقيمة 5 مليارات دولار مع طهران في يوليو/تموز

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يُخبر أصدقاء أميركا بعدم القلق بشأن العقوبات على إيران ترامب يُخبر أصدقاء أميركا بعدم القلق بشأن العقوبات على إيران



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab