فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب
آخر تحديث GMT03:49:44
 العرب اليوم -

​بعد أشهر مِن تراجُع العلاقات بسبب شبه جزيرة القرم

فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب

ماكرون وبوتين والسيدة بريجيت (الثانية من اليسار) في حفل استقبال "النجوم من وايت وايت"
موسكو ـ ريتا مهنا

حاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، كسر الحواجز بينهما، بعد أشهر من تراجع العلاقات بسبب سورية وشبه جزيرة القرم، وادعاءات تورّط روسيا في تسمم الجاسوس الروسي سيرغي سكيربال في بريطانيا.

فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب

جلسا بجانب بعضيهما وبرفقة بريغيت ماكرون
جلس ماكرون بجانب بوتين في المؤتمر الاقتصادي في سان بطرسبرغ، الجمعة، وأشار إليه مستخدمًا كلمة "عزيزي"، وتحدثا معا عن العديد من القضايا.

وانضمت السيدة الفرنسية الأولى، بريجيت ماكرون، إلى الزعيمين، في حفلة "Stars of the White Nights" على هامش المؤتمر الاقتصادي، ووضع الرئيسان خلافتهما جانبًا، وتحدّثا عن الاهتمامات المشتركة، بما في ذلك الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ووجدا أرضية مشتركة لمشاركة قلقهما، حيث ردة فعل ترامب تجاه الاتفاق النووي الإيراني، وانسحابه من اتفاق المُناخ، وكذلك التجارة الدولية.

ترامب يوحّد بوتين وماكرون
ويعني انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني أن الشركات الفرنسية أو الروسية التي لها أعمال تجارية مع النظام الإيراني ربما تكون عرضة لعقوبات الولايات المتحدة على طهران، حيث التأُثر لها.

وتحدّث الرئيسان في جلسة "سؤال وإجابة" أمام الحضور  والذين معظمهم من رجال الأعمال والمسؤولين الروسي، حيث قال بوتين إن انسحاب الولايات المتحدة كان مُدمرًا وذا نتائج عكسية، مضيفا "إذا تمت مراجعة الاتفاقات الدولية كل 4 سنوات، لن تقدم لنا أفقا للتخطيط، وستخلق جوا من التوتر وعدم الثقة".

فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب

ولفت بوتين إلى أن الولايات المتحدة انسحبت، رغم تأكيد هيئة الرقابة الدولية على الأسلحة النووية، على التزام طهران الكامل بالاتفاقية، متسائلًا " لماذا تجب معاقبتها؟"، كما اعترض على تطبيق العقوبات على الشركات الأجنبية في طهران.

ماكرون ينتقد نقل السفارة الأميركية إلى القدس
وسافر ماكرون إلى واشنطن لكن دون أن تسفر زيارته عن نجاحات، حيث حاول إقناع ترامب بالبقاء في الاتفاق النووي، ولكن في المؤتمر لم ينتقد الرئيس الأميركي، بشكل واضح، إذ قال إنه حظي بعلاقة قوية مع ترامب، ولكنه كان على علم بوجود خلافات على بعض القضايا، مضيفًا أنه حاول إقناع ترامب بالعودة إلى الحديث عن البرنامج النووي الإيراني، كما انتقد قرار الرئيس الأميركي بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، حيث خطوة خارجة عن الاتفاق مع الحكومات الأوروبية.

وأكد ماكرون أن نقل السفارة لم يكن أمرًا مرغوبًا فيه، حيث تسبب في خلق صدامات قاتلة بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية. ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن ترامب بحكم الأمر الواقع، خسر الحوار الدولي بشأن اتفاق باريس للمناخ.

فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب

ماكرون يدعو إلى سيادة مالية أوروبية
وفرضت إدارة الرئيس الأميركي عقوبات على الشركات الروسية الكبرى في الشهر الماضي، وهي الخطوة التي أضرت أيضًا بالشركات الأوربية، حيث الخوف من تعرضها أيضًا لعقوبات.
وأشار ماكرون مرارًا وتكرارًا إلى الحاجة إلى إنشاء "سيادة مالية أوروبية"، نتيجة الضربة القوية لاعتماد الاقتصاد الأوروبي على النظام المالي الأميركي.

ووصل ماكرون إلى سان بطرسبرغ بصحبة وفد كبير من رجال الأعمال الفرنسيين الحريصين على توقيع صفقات مع روسيا، على الرغم من العقوبات الأميركية الجديدة.

بوتين يؤكد فشل واشنطن في عزل بلاده
وتحدث رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، في المنتدى، ودعا إلى تعاون أوثق مع روسيا، وبالتالي كان وجود آبي وماكرون، وكذلك إلقائهما بيانات أمرًا مهمًا لبوتين، حيث إشارة إلى أن الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لعزل روسيا تواجه عقوبات مزايدة.

وأوضح الرئيس الروسي أن وجود العديد من المدراء التنفيذيين الأجانب دليل على أن العقوبات الأميركية فشلت في تحقيق هدفها، ورغم الحديث الودي بين ماكرون وبوتين، تطرق الرئيس الفرنسي إلى العقوبات الأوروبية على موسكو لدورها في أوكرانيا، قائلًا "تقع الكرة في ملعب روسيا وأوكرانيا، الأمر بسيط، لن نرفع العقوبات إذا لم يحدث شيء".

وقال الرئيس ماكرون إن دول الاتحاد الأوروبي ستجتمع في يوليو/ تموز المقبل للنظر في تمديد العقوبات المفروضة على روسيا منذ عام 2015.​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب فلاديمير بوتين يتقرَّب مِن إيمانويل ماكرون على حساب ترامب



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 19:53 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

تصميمات أبواب خشب خارجية مميزة للمنازل

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 16:00 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

ابنة رئيس دولة الشيشان تفوز بجائزة في الموضة

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

سيلينا غوميز بإطلالة جريئة في لوس أنجلوس

GMT 23:42 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

باسكال مشعلاني تطير إلى تونس لإحياء حفل كبير

GMT 02:29 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أنس الزنيتي يؤكد سعادته بتتويج فريقه بلقب الكأس المغربي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab