ماي تتعهد بالقتال بكل قوتها لإقرار البريكست في مجلس العموم
آخر تحديث GMT06:01:57
 العرب اليوم -

ناشدت النواب القيام بواجبهم لأنه "الحل الوحيد" أمام بريطانيا

ماي تتعهد بالقتال بكل قوتها لإقرار "البريكست" في مجلس العموم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ماي تتعهد بالقتال بكل قوتها لإقرار "البريكست" في مجلس العموم

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي
لندن ـ عادل سلامة

ناشدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أعضاء البرلمان دعم اتفاقها للخروج من الاتحاد الأوروبي وأن يقوموا بواجبهم،  مؤكدة أنها "ستبذل كل جهدها للحصول على الموافقة عليه في مجلس العموم". وقالت ماي بعد "قمة تاريخية" في بروكسل انتهت بإقرار قادة الاتحاد الأوروبي صفقة الخروج، إن :" هذه الصفقة أعادت السيطرة على قوانيننا وحدودنا واقتصادنا في الوقت الذي نحمي فيه الوظائف والأمن - بمعنى أنها كانت في مصلحة الوطن".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الاتفاق سيقدم "مستقبلا أفضل" لبلادها.

وخلال مؤتمر صحفي للاحتفال باليوم التاريخي، أعلنت ماي أن "اتفاق بريكست هو الحل الوحيد أمامها". وكرّرت رئيسة الوزراء تعهدها بعدم السماح بإجراء استفتاء ثانٍ حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي". بينما وقالت: "إذا كان الناس يعتقدون أنه يمكن إجراء مزيد من المفاوضات، فالأمر ليس على هذا النحو. إنه الاتفاق المطروح، إنه أفضل اتفاق ممكن، إنه الوحيد الممكن". وامتنعت ماي عن الاجابة على سؤال حول ما إذا كانت ستنسحب إذا تم التصويت على اتفاقها في البرلمان.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر،إن "اتفاق بريكست الذي وافق عليه القادة الاوروبيون هو الوحيد الممكن"، وذلك فى رسالة إلى النواب البريطانيين الذين عليهم المصادقة على الاتفاق. وصرح يونكر للصحفيين إثر قمة بريكست "إنه افضل اتفاق ممكن، إنه الاتفاق الوحيد الممكن. وأدعو جميع من سيصادقون عليه في مجلس العموم إلى أخذ هذه الحقيقة في الاعتبار".

واعتبر يونكر أن أي شخص يأمل في التصويت على الاتفاق والحصول على صفقة أفضل "سيصاب بخيبة أمل" ، في حين أن قادة الاتحاد الأوروبي كانوا في جبهة موحدة الى جانب الاتفاق.

أما رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك فقد أكد أن "بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيبقيان أصدقاء حتى النهاية". وأعرب تاسك عن ارتياحه لنجاح الدول الـ 27 في اجتياز اختبار الوحدة والتضامن".

وأثارت وثائق الاتفاق صراعا غاضبا في المملكة المتحدة ومحاولة للإطاحة بماي، لكن مفاوض الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه أصر على أن على النواب "تحمل المسؤولية" والتصويت على الاتفاق خلال قمة بروكسل. وقال إنه "بعد 20 شهرا من المحادثات المضنية ، كان لا بد من الاتفاق على صفقة الخروج المثيرة للجدل كأساس لإعادة بناء الثقة بين بريطانيا وأوروبا".

وتصاعدت مشاكل ماي بسبب خلاف حول مضيق "جبل طارق" الذي أجبرت على تسليمه لأسبانيا. وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز: "إننا جميعًا نخسر مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، لكن إسبانيا تفوز بجبل طارق".

وبينما تبدأ معركتها الجديدة ، تبدو آمال تريزا ماي في الفوز بتصويت مجلس العموم في غضون أسبوعين  ومعارضة أكثر من 90 من نوابها ، وحلفائها من الحزب الاتحادي الديمقراطي وحزب العمل المعارض.

ردود الفعل على إقرار الاتفاق

وفي ردود الفعل، اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن اتفاق "بريكست" يشكل دليلا على أن الاتحاد الأوروبي "بحاجة إلى إعادة تأسيس"، واصفا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ"اللحظة الحرجة".

ولدى وصوله إلى بروكسل للمشاركة في القمة الأوروبية، قال ماكرون "إنها لحظة حرجة للاتحاد الأوروبي الذي يحتاج إلى تأسيس". وأضاف: "هذا يبين أن الاتحاد الأوروبي يعاني ضعفا لكنه قابل للتحسين"، واصفا الاتفاق مع لندن بأنه "جيد"، معتبرا في ذات الوقت أن "العلاقات المستقبلية مع لندن لا تزال تتطلب توضيحا، كما انه من الواضح أن المملكة المتحدة ستواصل الاضطلاع بدور مهم يمكن أن يتطور".

أما رئيسة ليتوانيا، داليا غريباوسكايتي، فقالت إن "الاتحاد الأوروبي يجب ألا يستبعد عدة احتمالات بعد أن يوقع الزعماء على اتفاق خروج بريطانيا من التكتل"، موضحة أن "إجراء انتخابات جديدة أو استفتاء آخر في بريطانيا من الاحتمالات الواردة".

وقالت غريباوسكايتي للصحفيين لدى وصولها إلى قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل "أي شيء يمكن أن يحدث، هناك على الأقل أربعة سيناريوهات محتملة لكن الأمر يرجع للجانب البريطاني في تقرير المسار الذي سيتخذه". وأضافت "قد يكون استفتاء شعبيا جديدا وقد تكون انتخابات جديدة، وقد يكون طلب إعادة التفاوض".

ومن المتوقع أن يصوت البرلمان البريطاني على الاتفاقية في أوائل ديسمبر/كانون الأول المقبل، لكن الموافقة على الصفقة غير مضمونة. وقد ناشدت ماي مجلس العموم والشعب أن يقفا وراء الاتفاق، قائلة إنه على الرغم من أنه "ينطوي على بعض تنازلات، إلا أنه كانت صفقة جيدة تفتح مستقبلًا مشرقًا للمملكة المتحدة".

وفي مؤتمر صحفي في بروكسل، قالت إن الاتفاقية ستنهي حرية الحركة بالكامل، وتحمي السلامة الدستورية للمملكة المتحدة، وتضمن العودة إلى القوانين التي يتم تبنيها في بلادنا بواسطة سياسيين منتخبين ديمقراطيا يتم تفسيرها وتطبيقها من قبل المحاكم البريطانية. وأضافت أن "الاتفاقية لن تزيل جبل طارق من "السيادة البريطانية" - في إشارة إلى الاختلافات في اللحظة الأخيرة مع إسبانيا حول الإقليم.

وقد وافق زعماء الاتحاد الأوروبي على وثيقتين أساسيتين للخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، مثل تغطية "فاتورة الطلاق" البريطانية بقيمة 39 مليار جنيه استرليني، وإبقاء الحدود الإيرلندية مفتوحة. ويوضح الإعلان السياسي، الذي يحدد العلاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كيف ستعمل بعض الأمور مثل التجارة والأمن بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

وستحتاج ماي إلى إقناع النواب في برلمان المملكة المتحدة بدعم الصفقة. ومن المتوقع أن تقضي الأسبوعين المقبلين في البلاد في محاولة للترويج للصفقة قبل التصويت البرلماني في الأسبوع الثاني من ديسمبر.

وقال وزير الخارجية جيريمي هانت إن الوضع البرلماني للتصويت يبدو صعبا وحذر من أنه لا يمكن استبعاد أي شيء إذا خسرت تيريزا ماي التصويت بما في ذلك انهيار الحكومة. وقال لـ "بي بي سي"، إن "المملكة المتحدة تحصل على ما بين 70٪ و80٪ مما تريده، في حين أن الاتفاقية قد خففت معظم الآثار الاقتصادية السلبية".

وانتقد زعيم حزب العمال جيريمي كوربين مع العديد من الأحزاب السياسية والنواب الصفقة. وقال كوربين إن "حزبه سيعارض الصفقة وسيعمل مع آخرين من أجل منع الاتفاق". وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن "رئيس الوزراء السابق توني بلير، الذي يعارض أيضا الصفقة حث على استفتاء آخر في المملكة المتحدة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماي تتعهد بالقتال بكل قوتها لإقرار البريكست في مجلس العموم ماي تتعهد بالقتال بكل قوتها لإقرار البريكست في مجلس العموم



تتميّز بأسلوبها الملكي والبساطة البعيدة عن البهرجة

موديلات فساتين باللون الأخضر مستوحاة من ملكة إسبانيا

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 04:54 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

غرف نوم بنات في نصائح ديكور مُفصَّلة

GMT 04:28 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

بنديكت كومبرباتش يعلن خطبته رسميًا من صوفي هنتر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab