لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية
آخر تحديث GMT07:14:06
 العرب اليوم -

وزير الخارجية الروسي أكّد أنّ الزعيمين اجتمعا 3 مرات فقط

لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية

لافروف يتحدث عن لقاء دونالد ترامب وفلاديمير بوتين
موسكو - ريتا مهنا

أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، العديد من المحادثات خلال قمة مجموعة العشرين لهذا الشهر بقدر أكبر مما اعترف به البيت الأبيض، وكان الرئيس ترامب قد أجرى محادثتين على الأقل مع بوتين، بما في ذلك محادثة تم اكتشافها هذا الأسبوع، بالإضافة إلى مصافحة قصيرة، لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنه "ربما كان قد اجتمعا نحو 3 مرات فقط، ربما ذهبوا إلى المرحاض معًا - وهذا هو اللقاء الرابع".

وأشار لافروف إلى أنه، خلال لقاء مجموعة العشرين كان هناك غرفة حيث يجتمعون قبل بدء الحدث، "لأنهم لا يستطيعون الوصول في نفس الوقت على متن حافلة، وتحدث أيضا عن التقارير المطوّلة عن دردشة عشاء مجموعة العشرين بين ترامب وبوتين لهذا الأسبوع، وكان ترامب وبوتين قد عقدا اجتماعا ثنائيا رسميًا خلال القمة في هامبورغ في ألمانيا، والثاني، الاجتماع الذي لم يكشف عنه من قبل خلال حفلة العشاء لزعماء العالم. 
لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية

وانتقد ترامب التغطية التلفزيونية ليلة الثلاثاء في تغريدة له قائلا إنّ "القصة الوهمية لعشاء سري مع بوتين ما هي إلا مجرد هراء، وجّهت المستشارة الألمانية الدعوة إلى جميع زعماء مجموعة العشرين، والأزواج، الصحافة تعرف ذلك، الأخبار الوهمية أصبحت غير مهنية على نحو متزايد، حتى أن العشاء المعد لأكبر 20 زعيمًا في ألمانيا تم تصويره بأنها ذا دوافع خبيثة".
لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية

وذكر البيت الأبيض في بيان له أنه مجرد "محادثة قصيرة"، إلا أن صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست، أكّدتا أنّ الاجتماع استمر لمدة ساعة، طبيعة الاجتماع - مع عدم وجود مسؤولين أميركيين حاضرين لتدوين الملاحظات - يعني أن معرفة ما حدث يعتمد كليًا على تذكر الرئيس للأحداث. 

ويمكن أن يفسر الاجتماع غير المكشوف التباينات بين النسخ الروسية والأمريكية لما تحدثوا عنه في مجموعة العشرين، وكتب ترامب في 9 تموز / يوليو الماضي أن "العقوبات لم تناقش في اجتماعي مع الرئيس بوتين، لن يتم أي شيء حتى يتم حل المشاكل الأوكرانية والسورية"، وقال بوتين في وقت لاحق، إنه قد ضغط من أجل عودة المجمعات الدبلوماسية المملوكة للروس التي استولت عليها إدارة أوباما انتقاما من تدخلات الانتخابات الروسية. 

ووفقًا للبيت الأبيض، ترامب اقترب من بوتين وميلانيا في نهاية الوجبة، وكان ترامب يجلس بين أكي أبي زوجة رئيس الوزراء الياباني وجوليانا عواضة زوجة الرئيس الأرجنتيني موريسيو ماكري، وقال البيت الأبيض إن كل زعيم لم يسمح له سوى مترجم واحد، وان المترجم الأميركي يتحدث اليابانية وليس الروسية، لذلك فان المحادثة مع بوتين استخدمت الروسية.

وقال البيت الأبيض، إنّ "التلميح بأن البيت الأبيض قد حاول إخفاء الاجتماع الثاني هو كاذب، وخبيث"، ولم يتضح بعد من قام بهذا التوضيح إلا أن البيت الأبيض لم يكشف عن الاجتماع في أي شكل من الأشكال حتى يوم الثلاثاء، وفي الواقع كان إيان بريمر رئيس مجموعة أوراسيا لاستشارات المخاطر السياسية الذي كان أول من كشف عن الاجتماع في مذكرة إلى العملاء، وقد يفسر عدم وجود معلومات عن الاجتماع في ذلك الوقت جزئيا أن الصحافة توقفت عن مشاهدة العشاء قبل تقديم الطعام. 

وذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي لشبكة "سي أن أن"، أنّ العشاء أقيم في غرفة كبيرة، مشيرًا إلى أن المحادثات التي استمرت ساعة بين ترامب وبوتين لم تتم في مكتب خاص، وفي مجموعة العشرين، كان الاجتماع بين الرئيسين الأميركي والروسي دائما الجزء الأكثر توقعا من الحدث.
لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية

والتقى ترامب في الواقع بوتين أولا بشكل غير متوقع خلف الكواليس، قبل التقاط "الصورة العائلية" لزعماء العالم، وكان بوتين يتحدث إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود جونكر عندما اقترب منه ترامب وتبادل الاثنان المصافحة، ثم اجتمعوا بعد التقاط صورة جماعية بعد ظهر الجمعة لأكثر من ساعتين، مع وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، ووزير الخارجية الروسي الحاضر، سيرغي لافروف، فضلا عن مترجم من كل بلد، أما ما اتفق عليه في الاجتماع فقد أصبح موضع خلاف كبير فيما بعد، ولكن يوم الأحد 7 يوليو / تموز، غرد ترامب "لقد ناقشت أنا وبوتين تشكيل وحدة أمن إلكتروني لا يمكن اختراقها بحيث يتم حراسة القرصنة الانتخابية وغيرها من الأشياء السلبية الأخرى"، وبيّن الزعيم الروسي أن ترامب طلب "العديد من التساؤلات" بشأن تدخل الانتخابات، لكنه لم يكشف عن تفاصيل تبادله مع ترامب، قائلا إن "المحادثة سريّة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية لافروف يكذب البيض الأبيض بخصوص المحادثات السرية



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 13:31 2020 الجمعة ,03 تموز / يوليو

وفاة الفنان والشاعر الكبير محمود جمعة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 03:07 2013 الأحد ,11 آب / أغسطس

كوخ ريفي من الخشب والحجر

GMT 21:51 2016 الإثنين ,21 آذار/ مارس

أشهر طرق معرفة " البخت " الفنجان والكف والودع

GMT 10:59 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

انكسار "الترمومتر الزئبقي" قد يؤدي إلى الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab